حمنة بنت جحش ـ رضي الله عنها ـ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

حمنة بنت جحش ـ رضي الله عنها ـ

وجوه وأعلام
10 - ربيع أول - 1440 هـ| 19 - نوفمبر - 2018


1

هي حمنة بنت جحش الأسدية، أخت أم المؤمنين زينب بنت جحش ـ رضي الله عنهما ـ، وكانت حمنة ـ رضي الله عنها ـ من المجتهدات في العبادة.

 

روى الإمام أحمد في مسنده، عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: رأى رسول الله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ حبلاً ممدودًا بين ساريتين فقال: "لمن هذا؟", قالوا: لحمنة بنت جحش, فإذا عجزت تعلقت به, فقال: "لتصل ما طاقت فإذا عجزت فلتقعد"ورواه أيضا أبو داود في سننه، وأصل الحديث ورد نحوه عن زينب في صحيح البخاري: (فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ـ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ـ قَالَ دَخَلَ النَّبِيُّ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ فَإِذَا حَبْلٌ مَمْدُودٌ بَيْنَ السَّارِيَتَيْنِ، فَقَالَ: مَا هَذَا الْحَبْلُ؟ قَالُوا: هَذَا حَبْلٌ لِزَيْنَبَ فَإِذَا فَتَرَتْ تَعَلَّقَتْ. فَقَالَ النَّبِيُّ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ: "لَا حُلُّوهُ لِيُصَلِّ أَحَدُكُمْ نَشَاطَهُ فَإِذَا فَتَرَ فَلْيَقْعُدْ".

 

تزوجت حمنة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير، ولما قتل يوم أحد, تزوجها طلحة بن عبيد الله فولدت له محمدًا وعمران, وكانت من المبايعات, وشهدت أحدا، فكانت تسقي العطشى، وتحمل الجرحى وتداويهم.

 

ومن مواقف زينب جحش مع النبي ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ التي ترويها كتب السيرة، ما يروى عن محمّد بن عبد الله بن جحش، قال: قمن النساء حين رجع رسول الله من أُحُدٍ يسألن الناس عن أهليهنّ فلم يخبرن حتى أتين النبيّ، ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ ، فلا تسأله امرأة إلا أخبرها، فجاءته حَمْنَةُ بنت جَحْش فقال: "يا حمنة احتسبي أَخَاكِ عبدَ الله بن جحش". قالت: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}[سورة البقرة: 156] رحمه الله وغفر له. ثمّ قال: "يَا حَمْنَة احتسبي خَالَك حمزة بن عبد المطّلب". قالت: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}[سورة البقرة: 156] رحمه الله وغفر له. ثمّ قال: "يا حمنة احتسبي زوجك مُصْعَب بن عمير". فقالت: يَا حَرْبَاه! فقال النبيّ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ : "إنّ للرجل لشعبة من المرأة ما هي له شيء".  قال محمد بن عمر في حديثه: وقال لها النبي ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ: "كيف قلت على مصعب ما لم تقولي على غيره؟", قالت: يا رسول الله ذكرت يتم ولده.

 

ولما ولدت حمنة بنت جحش: ابنا لزوجها طلحة بن عبيد الله، جاءت به إلى رسول الله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ فسماه محمدًا وكناه أبا سليمان.

 

عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ طَلْحَةَ، عَنْ عَمِّهِ عِمْرَانَ بْنِ طَلْحَةَ، عَنْ أُمِّهِ حَمْنَةَ ابْنَةِ جَحْشٍ: أَنَّهَا اسْتُحِيضَتْ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, فَأَتَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ, إِنِّي اسْتُحِضْتُ حَيْضَةً مُنْكَرَةً شَدِيدَةً, فَقَالَ: "احْتَشِي كُرْسُفًا" قَالَتْ: إِنَّهُ أَشَدُّ مِنْ ذَلِكَ إِنِّي أَثُجُّهُ ثَجًّا. قَالَ: تَلَجَّمِي وَتَحَيَّضِي فِي كُلِّ شَهْرٍ فِي عِلْمِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ سِتَّةَ أَيَّامٍ أَوْ سَبْعَةَ، ثُمَّ اغْتَسِلِي غُسْلًا وصومي وصل ثلاثًا وَعِشْرِينَ أَوْ أَرْبَعًا وَعِشْرِينَ, أَوْ أَخِّرِي الظُّهْرَ وَقَدِّمِي الْعَصْرَ وَاغْتَسِلِي لَهُمَا غُسْلًا، وَأَخِّرِي الْمَغْرِبَ وَقَدِّمِي الْعِشَاءَ وَاغْتَسِلِي لَهُمَا غُسْلًا"(رواه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه، وغيرهم، وصححه الألباني).

 

ومما روته حمنة بنت جحش عن رسول الله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ: "إِنَّ هَذَا الْمَالَ خَضِرَةٌ حُلْوَةٌ، رُبَّ مُتَخَوِّضٍ في الدنيا من مال الله ورسوله، لَيْسَ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِلا النَّارُ"(رواه الحاكم في مستدركه، وله شواهد من حديث ابن عمر، وخولة بنت قيس، وعفان السلمي).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

ـ قصة الإسلام.

ـ نداء الإيمان.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...