حوار حول الهوية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

حوار حول الهوية

عالم الأسرة » همسات
11 - ربيع أول - 1433 هـ| 04 - فبراير - 2012


1

ليس جدال ولكنه حوار، ولعلنا نصل أنا وهى إلى الرأي الصواب.

قلت لها: يا للمصيبة !إنه ولد وليس بنتا! لقد توقعت أنها فتاة من ظهرها. الثياب والشعر والإكسسوار و.. و... كلها ملامح ومظاهر فتاة، ويتضح أنه فتى!

أجابتني صديقتي قائلة: كنا نحتار بين هذه مسلمة أم مسيحية؟! هذه محجبة وهذه غير محجبة، واليوم صرنا نحتار بين كونها ولدا أو بنتا؟!

قلت لها: المحجبة والمنتقبة يشار لها بأصابع الاتهام، فهي غريبة بمظهرها وسلوكها، وهؤلاء أليسوا غرباء بقصة الشعر، وبالثياب الضيقة الملفتة، التي تظن أنها كاسية وهي عارية!

هذه غريبة أيضاً ولكن هيهات بين غريبة وغريبة! ففي الحديث: "إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً فطوبى للغرباء" رواه مسلم، فلماذا خلعت هذه حجابها فالتبست علينا معرفة هويتها؟

لماذا يحلق هذا شعره بهذه الطريقة؟ أو يتركه منفراً حتى طمست هويته!

أجابتني قائلة: لو رد عليك أحد من هؤلاء الذين طمست ملامح هويتهم.

لقال واحد منهم بكل حدة وكبر: أنا حر، لابد أن نواكب العصر!!

وقال الآخر: عندي عقل، ولا يجب أن أفعل مثلما كان عليه والدي.

قلت لها: لو قالوا ذلك فقولي لهم: نعم إن العقل الذي منحك الله إياه لتتدبر أين أنت واقف؟ وماذا تفعل؟ ولماذا أنت على هذه الهيئة؟ ترى نفسك في الحقيقة ريشة في مهب الريح تعصف بك كيفما تشاء إن أحسن الناس أحسنت، وان أساءوا أسأت، تجد نفسك سلعة في سوق بيع الأزياء والكليبات! هم يربحون وأنت الخاسر، إنك تفقد كل يوم ورقة هامة من أوراق إثبات هويتك الإسلامية.

وافقتني قائلة: معكِ حق من حقهم علينا أن نعرفهم ونعلمهم وندربهم, بصبر وحلم وجهد، نغرس فيهم شرائع الإسلام وسلوك الحبيب المصطفى القائل صلى الله عليه وسلم: "ليس منا من عمل بسنة غيرنا"حسنه الألباني في صحيح الجامع، نرفع شعاراً نعتنقه نحن أولاً، ونتمسك به حتى يلزموه هم (طوبى للغرباء) الحديث رواه مسلم.

قلت لها: نعم ولتكن لنا إجابة على قول هذا المخلوع الهوية تحت شعار الحرية, إن الهوية الإسلامية ليست اختيارية، ففي الحديث الشريف قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم (والذى نفس محمد بيده لايسمع بى أحد من هذه الأمة يهودى ولانصرانى ثم يموت ولم يؤمن بالذى أرسلت به إلا كان من أصحاب النار)رواه مسلم، وما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم شمل كل حياتك ليلك ونهارك كيف تأكل, ماذا تلبس, ما يجب عليك تركه, و......وما الكلمة التي يجب أن تنطق بها؟

قالت وهي متألمة: آه وألف آه من الكلمات والعبارات التى تتلفظ بها معه من الذين طمست هويتهم, تعف الأذن أن تسمع ويأثم اللسان أن ينطق بها, عار عليهم لو امتزج لهوهم وعبثهم كلمة باللغة العربية والطامة الكبرى إن كانت بالفصحى, هكذا يتسللون لطمس اللغة العربية لغة القرآن الكريم, لغة الحبيب محمد المعلم والمربى الأول للبشرية جمعاء, ولغة أهل الجنة في الجنة!

قلت لها: وليس هناك مبالغة ففي طمس اللغة العربية طمس لهويتنا الإسلامية الغالية بجانب تزعزع العقيدة والتلاعب في التاريخ فهذه ملامحها التي فهم العدو فهما جيدا كيف يستبدلها ويشوش صورتها، انظري إلى التاريخ وكم المعلومات المغلوطة وتشويه صورة الأحداث الدينية والعصور الإسلامية. لقد نجحت مؤامرة تخريب التعليم وتغطيته بكل ماهو غربى مدسوس, وفي نفس الآن استخدام المرأة كسلاح فتاك لتفكك الأسرة، وهدم بناء المجتمع الإسلامي حتى أصبحت تربى جيلا لا يقدر على حمل مصحفه في جيبه!

       ردت علي بالدمع قبل الكلمات: مازال الخير في أمة محمد حتى تقوم الساعة، ولن ينصلح حال هذه الأمة إلا بما صلح به أولها وفى تطبيق آيات الله والاقتداء برسوله والتحكم والتحكيم بشرع الله حفظ هويتنا ورفعتنا وعزتنا.

قال عمر بن الخطاب: "إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام، فمهما نطلب العز بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله"رواه الحاكم، وصححه الألباني.

لابد أن يتآزر الجميع،  الآباء والمربون, وسائل إعلام وكل المؤسسات والهيئات لإحياء هويتنا وتجديد الهوية الإسلامية لدى الجيل الجديد.

قلت لها: كوني أنتِ نموذجا وانشريه, كوني مسلمة في عقيدتك, في بيتك, في ملبسك, في أخلاقك, في أهلك, كل ما فيك يتحدث عنك ويصيح هذه مسلمة تنتمي للإسلام وتنشغل به وتعظم شعائره وتحتفل بما شرعه.

أخي المسلم, أختي المسلمة

لا تهتم بما يشغلك به أعداؤك وتقيم معهم أساطيرهم الوثنية، وتشاركهم خرافاتهم الشركية حتى تظل نجما ساطعا فى سماء البشرية بما توجك الله به من هوية إسلامية تضيء لهم ليقتدوا بك، وليس العكس!

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


أماني داود

الاسم : أماني محمد داود
المؤهل: بكالوريوس علوم
حاصلة على العديد من الدورات منها البرمجة اللغوية العصبية ,الطب البديل, تطوير البرامج التعليمية وتأهيل المعلمات ,وفى الإعلام الناجح وإعداد المقال و أيضا في فنون ووسائل التربية الصحيحة
محاضرة تربوية أسرية في الجمعيات الخيرية والمراكز والمدارس
مقدمة ومعدة برامج إذاعية تربوية
كاتبة في بعض الصحف والمجلات ومستشارة أسرية في عدد من المواقع
مؤلفات صادرة:
مطويات: أفراح رمضان, بساتين الصيف, وهدايا رمضان
كتب : أسرار جمالك,صغيرة على الحب، الفتاة والحب , 55 نصيحة للآباء في تربية الأبناء, أخطاء الآباء في تربية الأبناء, وأسرار جمال المرأة المسلمة


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...