حي نظيف لها أون لاين - موقع المرأة العربية

حي نظيف

واحة الطفولة » واحة القصص
10 - شوال - 1436 هـ| 27 - يوليو - 2015


1

كان أحمد يسكن في شارع نظيف، وواسع، تنتشر فيه زراعة الأشجار المتنوعة، والأزهار الجميلة، يستيقظ أحمد كل يوم مبكرا، كي يذهب إلى مدرسته، سيرا على الأقدام، فهي قريبة من منزله، ويستمتع أثناء سيره بمناظر الطبيعة الجميلة، ويستنشق هواءً نقياً، ويشم عبير الأزهار، التي يفوح عطرها في جميع أرجاء المكان، فيملأ النفس بهجة وسروراً.

وفي أحد الأيام، خرج كعادته إلى المدرسة، وأثناء مروره في الطريق، لاحظ شيئا غريبا هذه المرة، حيث وجد بعض الأشخاص يلقون بالنفايات المنزلية على جانب الطريق، ويوم بعد يوم، صارت تلك المخلفات أكواما من القمامة، تكاثرت عليها أسراب من الناموس والذباب، وانبعثت منها روائح كريهة، وصل أحمد إلى مدرسته غاضبا من هذا السلوك السيئ، فسأله مدرس العلوم عما يغضبه، فأخبره بما رأى.

فقال المدرس: إن إلقاء القمامة بطريقة غير مناسبة، تؤدي إلى جذب الحشرات الحاملة لمرض الملاريا والتيفوس، بالإضافة إلى البكتريا والفيروسات؛ مما يهدد صحة الإنسان، كما أنها تلوث الهواء بالغازات أو الدخان الناتج عن احتراقها، وهناك نفايات منزلية تحتوي على مواد خطرة مثل ملمع الأثاث، ومعطر الهواء، وغيرها، وإلقاء تلك المخلفات في الماء يؤدي أيضا إلى تلوثه وانتشار الحشرات الضارة، مثل الصراصير والفئران.

شعر أحمد بخطورة المشكلة، و أنها يمكن أن تسبب تلوثا في البيئة، وتهدد صحة الإنسان، فقام على الفور بدعوة أصحابه، للتعاون معه في حل المشكلة، فعقدوا مع أهل الحي ندوات لشرح مشكلة تلوث البيئة بواسطة النفايات المنزلية، ووزعوا أكياسا على أهل الحي، ليضعوا فيها المخلفات المنزلية، وقاموا بتنظيف الطريق، وجمع المخلفات ووضعها في صناديق القمامة.

شعر أهل الحي بخطورة المشكلة على البيئة وعلى الصحة العامة، فامتنعوا عن إلقاء المخلفات على الطريق، واشتركوا مع أحمد وأصحابه في تنظيف الشارع، وزرع الأشجار، وابتعدوا عن استعمال المنظفات التي تحتوي على مواد خطرة على البيئة، ونظموا أنفسهم جماعات، كل جماعة تعمل يوما على تنظيف الشارع والاهتمام بأشجاره، وبعد فترة عادت البيئة نظيفة في المنطقة، وازدهرت الأشجار، وزادت المناطق الخضراء، وصار حي أحمد نظيفا وجميلا.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- يقوت غدوان - أمريكا

10 - ربيع الآخر - 1438 هـ| 09 - يناير - 2017




رائع

-- شيراز - أخرى

03 - جماد أول - 1438 هـ| 31 - يناير - 2017




شكرا كثيرا على الفقرة ☺😊

-- جنى اسماعيل - أسينشين

13 - جماد أول - 1438 هـ| 10 - فبراير - 2017




Nice

-- أمير قريعة - تونس

15 - جماد أول - 1438 هـ| 12 - فبراير - 2017




شكرا رائع

-- مريم - تونس

20 - جماد أول - 1438 هـ| 17 - فبراير - 2017




حلو...عجبني

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...