خمس حقائق محزنة عن رعاية الطفل في الولايات المتحدة

ساخر » غرائب وعجائب » حقائق
24 - شعبان - 1438 هـ| 21 - مايو - 2017


1

 

أصدرت صحيفة واشنطن بوست خمس حقائق، عن أوضاع رعاية الطفل في الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي يهم المرأة، والمرأة العاملة على وجه الخصوص. ورغم أن رعاية الطفل لازالت مكلفة في أمريكا، إلا أن الواقع يثبت عدم كفايتها، ووجود عوائق ونقاط ضعف عدة. ونبدأ بسرد الحقائق:

 

-1- معظم مراكز الرعاية النهارية تصنف "متوسطة" أو "ضعيفة":

في استبانة عام 2007م للمعهد الوطني لتطوير صحة الطفل، ظهر أن أكثر الآباء قاموا بتصنيف المراكز بدرجة "متوسطة" إلى "ضعيفة". مجرد 10% منها، تعمل على توفير رعاية عالية المستوى. وينصح الخبراء مراكز دور رعاية الأطفال، بتخصيص حاضنة لكل 3 رضع أو مواليد، ومن يطبق هذا المطلب نسبة قليلة، تمثل أقل من ثلث المراكز كلها.

 

-2- غالبا ماتكون رواتب مقدمي الرعاية ضعيفة:

تبعا للولاية تختلف مستويات الدخل للعاملين في رعاية الطفل، فالبعض قد يحتاج تدريب في الأمانة والصحة وتطوير الطفل. وأن القطاع غير مدعوم بشكل كافٍ، فهو ليس محفزا أبدا لأصحاب المهارات العالية.

في عام 2011م وصل الدخل السنوي لعامل رعاية أطفال إلى 19,430 دولارا، وهو أقل من راتب عامل تسجيل عند مواقف سيارات خاصة!

 

-3- الهيئات التنظيمية في الدولة ليس لديها عدد كافٍ من الموظفين لمراقبة المنشآت؛ لذلك نظام المراقبة والمتابعة ضعيف على مراكز رعاية الأطفال:

مثل معظم الولايات الأخرى، تجد مراكز الطفل في ولاية تكساس مراقبة ومتابعة من المسؤولين على الأقل مرة في كل عام. ولكن الزيارة الميدانية لاتتم إلا مرة كل عامين، بسبب قلة الموظفين! حتى أن بعض الانتهاكات القوية للقوانين لاتؤدي بالضرورة إلى إغلاق المنشأة، وذلك على الأغلب بسبب الآباء أو عدم وجود بدائل.

تقول مفتشة للمراكز تدعى كارول مكجيينز: أنها زارت ـ مؤخرا ـ مركزا لايعتبر وضعه جيدا؛ بسبب الفوضى حتى أن السياج كان ساقطا على الأرض! مع ذلك لم يتعرض المكان للإغلاق؛ حتى لايواجه رفض الآباء حيث إنه المركز الوحيد الذي يوفر خدماته حتى نهاية الأسبوع.

 

-4- لاتزال رعاية الطفل في أمريكا مكلفة جدا:

بالرغم من كل المعوقات والمشكلات في مراكز رعاية الطفل، لاتزال تمثل عبئا ماديا على العديد من الأسر. وتعد مراكز رعاية الطفل أكثر غلاء من أسعار إيجارات المنازل في 22 ولاية!  في ولاية ماساتشيوسيس تكلف رعاية الطفل أي أسرة متوسطة الحال مايقارب 15 ألف دولار سنويا، وكذلك فإن هذه التكلفة تعادل 40% من متوسط دخل الأم غير المتزوجة.

 

-5- ماذا عن الدول الأخرى في قضية رعاية الطفل؟ هل يتم تخصيص ميزانية أكبر؟

نعم وفرنسا تعد نموذجا!

في العديد من الدول، خاصة الأوروبية: يتم التعامل مع قضية رعاية الطفل كقضية أساسية وأولوية، فمثلا هناك نظام حكومي يراه الخبراء مثاليا، في أن الآباء الذين لا يعملون خارج المنزل، ويرعون أطفالهم بأنفسهم، أو يقومون بتأجير شخص يرعى أطفالهم في المنزل، يحصولن على تعويضات شخصية من الضرائب! في تشجيع لربة البيت ورعاية الأسرة. ومع ذلك هناك 80% من النساء في فرنسا يخضن للعمل مع الرجل، بينما هناك 60% من الأمريكيات يعملن خارج المنزل!

تدفع فرنسا دعما ماديا عاليا، لرعاية الطفل، مقارنة بالولايات المتحدة، خاصة عند الحديث عن المواليد والرضع. كما أن الأسرة الفرنسية، تدفع أقل بكثير مما قد تدفعه الأسرة الأمريكية -كلّ في بلده- على مراكز رعاية الطفل، وذلك بسبب الدعم الحكومي للمراكز في فرنسا، والذي يحدد رسوما وفقا لمقياس يستند على الدخل. وبشكل عام تكرس الحكومة الفرنسية 1% من الدخل المحلي لرعاية الطفل، وهو الضعف بالنسبة للدعم الأمريكي.

 ويعتبر هذا التوجه في الاهتمام برعاية الطفل أمرا إيجابيا، وعودة للفطرة بالمناداة بالرفق بالمرأة، وعدم مساوتها بالرجل في العمل، وانطلاقة جيدة لمعالجة مشكلات تفكك الأسرة، وانفلات الشباب في الفساد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: washingtonpost

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

بكالوريوس لغات وترجمة- لغة انجليزية

الدورات العلمية:
دورات متعدده في تحفيظ القرآن وعلومه
دورة مهارات التفكير
دورة التعلم التعاوني
اجتياز اختبار التويك
دورة الجودة

الخبرات العملية:
برنامج المعلمة الصغيرة التابع لإدارة تعليم الرياض لعامي 1422 – 1423هـ .
العمل كمعلمة في مدارس الرواد الأهليه 1329-1430 (2009).
العمل كمدربة لغة انجليزية في شركة الخليج للتدريب مركز دايركت انجلش منذ نوفمبر 2009 وحتى أغسطس 2012.
العمل ضمن هيئة تدريس السنه التحضيرية بجامعة الأميرة نورة لمدة شهر- نوفمبر 2010
العمل كمترجمة في موقع لها أون لاين الالكتروني من سبتمبر 2012- حتى الآن
الإشراف على طالبات كلية اللغات والترجمة- جامعة الأمير سلطان خلال تطبيقهن العملي في موقع لها أون لاين
المشاركة بمحاضرات لغة انجليزية خلال برنامج تميزي للفتيات التابع لمركز لها للتدريب في صيف 1433هـ
المشاركة في برامج أخرى في مركز لها للتدريب

مقالات منشورة:
مقال بعنوان ( معلمتي) في مجلة الملتقى الصادرة من مركز الأمير سلمان الاجتماعي- 1420هـ
مقال بعنوان (إلى مدير الجامعة ) في جريدة الرسالة الصادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض.
مقالات عديدة مترجمة في موقع لها الاكتروني
ترجمة عبارات إسلامية وفكرية كتغريدات في حساب موقع لها الرسمي على تويتر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...