خمس نصائح لمنع الشجار بين الأبناء لها أون لاين - موقع المرأة العربية

خمس نصائح لمنع الشجار بين الأبناء

دعوة وتربية » نوافذ
17 - محرم - 1440 هـ| 28 - سبتمبر - 2018


1

السؤال عن كيفية إنهاء الشجار الدائم بين الأبناء من الأسئلة الأكثر انتشار على لسان معظم الآباء والأمهات الذين لديهم أكثر من طفل أعمارهم متقاربة، ولا يكاد يخلو بيت من البيوت من شجار الأطفال، ويتسبب العراك الدائم بين الأبناء في توتر العلاقات الأسرية، ويثير غضب الوالدين خاصة في ظل شعورهم بالعجز على منعه، ويعود شعور الآباء بالعجز في إنهاء شجار الأطفال إلى صعوبة معرفة من بدأ العراك، ومن بدأ في استفزاز الآخر، ومن المخطئ ومن على صواب.

في البداية: يجب أن يدرك الوالدان طبيعة العلاقة بين الأخوة، وأنهم يتعايشون ضمن حيز مكاني وزماني واحد، ويمارسون ويملكون العديد من الأشياء المشتركة، وهم في الوقت ذاته يختلفون في الميول والرغبات والشخصيات بصفة عامة؛ لذلك قد تتداخل عوامل مختلفة تؤدي إلى  حالة من العدوان والشجار.

وأما عن أسباب الشجار بين الأبناء فتعود غالبا إلى أحد هذه الأسباب:

الغـيرة:

الغيرة قد تدفع بالطفل إلى الاعتداء على أخوته، فالتفرقة الوالدية في المعاملة بين الأبناء: تشعر بالنقص، وتدفعه إلى تعويض هذا النقص بإيذاء أخيه أو الآخرين، فكثيراً ما يثير الوالدان غيرة الطفل من خلال مقارنته بطرف آخر في مجال ما يعلمون بضعف الطفل فيـه؛ مما يدفعه إلى عدة طرق للتعبير عن انفعال الغيرة لديه،  فربما اتجه الطفل إلى الانزواء أو إلى التشاجر أو إلى التشهير بأخيه.

العلاقة الأسرية القائمة على القسوة والعنف:

العُنف الأسرى سواء في تعامل الزوجين مع بعضهما البعض، أو مع الأبناء: يعطي للطفل نموذجاً لطبيعة العلاقة والسلوك الذي يمكن أن ينتهجه مستقبلاً،  فمن خلال العقاب البدني  والقسوة والعنف في البيت: يكشف الآباء للطفل عن أسلوب للتعامل هو عدواني في طبيعته، فكلما أخطأ الطفل: عوقب بالضرب أو الشتم، وكلما أخطأت الزوجة: عنفت. ومع مرور الزمن: يبدأ الطفل في ضمّ العدوان والشجار إلى رصيد سلوكياته.

السعي للفت الانتباه:

عدم إشباع حَاجة الطِفل إلى الاهتمام، فيلجأ إلى الحصول عليه عن طريق الإتيان بسلوكيات خاطئة ومنها الشجار مع إخوته، والخطير في الأمر أن الكثير من الآباء لا يلتفتون لأبنائهم أثناء ممارستهم للعب الهادئ والمشاركات المستقرة، فلا يحصل الطفل على تعزيز لهذا السلوك الإيجابي، فإذا ما بدأ الشجار بين الإخوة هرع الوالدان للتدخل، فيصبح الشجار دافع للطفل لجذب انتباه والديه، والحصول على بعض الاهتمام.

تعارض الرغبات:

تعارض الرغبات بين الأطفال، فمثلا عند ركوب السيارة: فنجد الشجار سببه رغبة أحدهم في الجلوس بجوار الشباك بينما الآخر يرفض.

وهذه جملة من النصائح الهامة للوالدين لتقليل حدوث الشجار بين الإخوة:

1. رعاية احتياجات كل طفل

قد يحتاج أطفالك إلى أساليب معاملة وتوجيه، تتوافق مع أعمارهم وشخصياتهم، لكنهم يحتاجون إلى الشعور بأنك تحبينهم وتقدّريهم جميعًا على قدم المساواة، وبهذه الطريقة: لن يشعروا بأن عليهم التنافس على عاطفتك واهتمامك. يمكنك تعزيز هذه المشاعر عن طريق قضاء وقت خاص مع كل طفل بانتظام، مع إعطاء الكثير من العناق والابتسامة للجميع، ومحاولة عدم مقارنة الأطفال ببعضهم البعض.

وعلى الرغم من أن الأطفال بحاجة إلى تعلم المشاركة، إلا أنه من المفيد أيضًا أن يكون لديهم بعض الأشياء الخاصة بهم التي لا يجب علي أحد مشاركتهم فيها، إن وجود مساحة خاصة صغيرة - حتى مجرد درج لا يستطيع الإخوة الآخرين فتحه - فكرة جيدة أيضًا.

2. وضع قواعد واضحة للأسرة

تسمح القواعد للأطفال بمعرفة ما هو جيد، وما هو غير ذلك. إذا كانت لديك قواعد عائلية، فمن السهل عليك تذكير الأطفال بكيفية توقع التعامل مع بعضهم البعض.

وضع قواعد أساسية للسلوك المقبول في المنزل، تسمح القواعد للأطفال بمعرفة ما هو مناسب وما هو غير مناسب من السلوكيات؛ لأنه إذا كانت هناك قواعد عائلية في البيت، فمن السهل تذكير الأطفال بكيفية توقع التعامل مع بعضهم البعض. وتعليمهم النتائج المترتبة على عدم الالتزام بهذه القواعد، وذلك ليعلم كل طفل أنه مسؤول عن سلوكه وأفعاله في أي شجار.

فيما يلي بعض النصائح حول كيفية عمل القواعد:

-إشراك الأطفال في وضع القواعد، هذا سوف يساعد أطفالك على تذكرهم.

-ضعي نسخة من قواعد منزلك على الثلاجة، أو في مكان ما يمكن للجميع رؤيتها.

- إذا خالف الأطفال القواعد: ذكريهم بها بشكل ودود وأعطيهم فرصة أخرى. إذا كان الأطفال لا يزالون يخرقون القواعد، استخدمي ما تم الاتفاق عليه أثناء وضع القواعد سويا.

3. وضع نظام في البيت

من الأسهل التعامل مع الاختلافات حول الأشياء اليومية، عندما يكون لديك نظام عائلي، بمعنى أن كل شخص يعرف أين يجلس، ومن المكلف بالأعمال المنزلية وفي أي يوم، ومن هو الأول في لعبة البلاي ستيشن؟ والمكان المخصص لمذاكرة كل فرد، ومن هو سيدخل للاستحمام أولا؟ وهكذا.

4. التشجيع وتعزيز المواقف الإيجابية

هذا يتطلب منك ملاحظة أطفالكم في أنشطتهم، وإظهار العاطفة وردود أفعال إيجابية لهم، عندما يتصرفون بشكل جيد. والثناء عليهم بوضوح، وبشكل محدد تجاه سلوكهم الجيد، إن قمت بذلك فمن المرجح أن يتكرر هذا السلوك منهم مرة أخرى.

 

5. تدريب أطفالك

من المهم تدريب أطفالك على طرق حل المشكلات وكيفية التعامل مع الخلافات وتوجيههم نحو مهارات إدارة المشاعر الغاضبة وطرق التفاوض واللعب بطريقة عادلة، هذا سيساعدهم بشكل أفضل في التحكم في أنفسهم وبالتالي لن تحتاجي إلى فك العراك .

إليك بعض النصائح لتدريب أطفالك في حل المشكلات:

-امنحي أطفالك الفرص لمشاركة الآخرين اللعب. تساعد مجموعات اللعب الأطفال على تعلم التكيف بشكل جيد وممارسة بدائل إيجابية للشجار.

- ساعدي أطفالك على إيجاد طرائق للتعبير عن مشاعر الغضب، من خلال الكلمات الهادئة أو الأنشطة الإيجابية. على سبيل المثال: تساعد الألعاب المائية والرسم، واللعب: الأطفال الصغار على التنفيس عن المشاعر.

- تعليم نموذج المهارة الاجتماعية "احترام الاختلاف". وهذا ينطوي على قول شيء، يمكنك الاتفاق عليه، ثم قول ما لا توافق عليه. على سبيل المثال: "أوافق على أن الجدة أعطيتك الكتاب بمناسبة نجاحك، لكنني لا أعتقد أنه من العدل أن تمنع أختك من قراءته إذا طلبته منك بأدب".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المراجع:

- الأبناء يتشاجرون، وما المشكلة؟!.، أميرة أحمد عبيد، موقع المربي، على الرابط: http://www.almurabbi.com/DisplayItem.asp?ObjectID=1001&MenuID=2&TempID=1

- Preventing sibling fights: eight tips، موقع  aisingchildren.net.au على الرابط: https://raisingchildren.net.au/school-age/family-life/siblings/preventing-fights

- معارك الصغار: الأسباب والحلول، موقع سوبرماما، على الرابط: http://cutt.us/A9PmB

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


بسام حسن المسلماني

ليسانس آداب (قسم تاريخ ) جامعة القاهرة 2004م.

بكالوريوس خدمة اجتماعية 1995م.

حاصل على معهد القراءات (مرحلة التجويد) 1997م.

*- كاتب ومحرر صحفي في موقع "لها أون لاين" والمشرف على محاور تقارير ودراسات وشاركوا بالرأي والاستطلاع والملف الشهري، من يناير 2008 وحتى الآن.

*- صحفي بمجلة سياحة وآثار سعودية.من ديسمبر 2010 وحتى الآن.

*- كاتب ومحرر صحفي بمجلة قراءات إفريقية.

*- نائب مدير تحرير موقع مجلة قراءات إفريقية.

*- إعداد وتقديم مواد إذاعية وحوارية في موقع "لها أون لاين".

*- صاحب مدونة "دفتر أحوال الأمة" (http://anns012.maktoobblog.com/)



الإصدارات:


- مراجعات قادة الجهاد.. السياق والمستقبل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2007/11/25/55474.html

- الصومال .. وسيناريو الحرب المقبلة
- http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2006/12/28/26057.html

- مستقبل العلاقات الباكستانية الأمريكية .. بعد اغتيال بوتو
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2008/01/03/57621.html

- العسكر في تركيا .. هل ينقلبون على جول؟
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/04/29/40651.html
- العلاقات المصرية الإيرانية إلى أين تسير..؟
http://www.islammemo.cc/Tahkikat/2007/12/28/57319.html

- مؤتمر”شرم الشيخ” .. واستباق الفشل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/05/03/41178.html

- الإسلاميون داخل فلسطين 48.. موقف خاص من الانتخابات
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2525.html

- الأحزاب العربية داخل فلسطين 48 .. ورهاناتها الانتخابية
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2523.html

- أزمة الحجاب في تونس.. مقاربة تاريخية
http://www.lahaonline.com/articles/view/14327.htm

- الصحفية "إيفون ريدلي".... أسيرة طالبان التي أصبحت داعية للإسلام
http://www.lahaonline.com/articles/view/15619.htm

- المرأة المسلمة النيجيرية.. عقبات ونجاح
http://www.lahaonline.com/articles/view/15784.htm

- الشخصية الصوفية
http://www.alsoufia.com/rtb_uploaded_images/magazine_9.pdf

- بين الثورة المصرية وثورة الاتصالات ... وطن جديد
http://www.lahaonline.com/articles/view/37717.htm

- الثورة السورية .. وازدواجية المواقف
http://www.lahaonline.com/articles/view/38308.htm


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...