دراسة بريطانية: الرضاعة الطبيعية تحمى الأطفال من الإصابة بالإكزيما

أحوال الناس
25 - صفر - 1439 هـ| 15 - نوفمبر - 2017


1

الرياض ـ لها أون لاين

 

 كشفت دراسة علمية بريطانية حديثة: أن الرضاعة الطبيعية، تحمى الأطفال الرضع إلى حد كبير ضد الإكزيما النامية، كما البالغين (المراهقين).

 

وأظهرت الدراسة: أن الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا من أمهاتهم لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، لديهم خطر أقل بنسبة 54% من الإصابة بالإكزيما.

 

ووفقا لوكالات الأنباء: فحص باحثون من كلية كينجز كوليدج في لندن، وجامعة بريستول وجامعة هارفارد 13 ألف طفل ولدوا في عامي 1996 و1997 حتى بلغوا 16 عامًا.

 

وقال رئيس الدراسة الدكتور "كارستن فلوهر" من كلية كينجز لندن: "توصى منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية بين أربعة وستة أشهر؛ للمساعدة في الوقاية من الحساسية والأمراض المرتبطة بها". وينصح الباحثون: النساء بتقديم الرضاعة الطبيعية؛ لأنه كلما طالت الفترة، كلما استمرت الحماية ضد الأمراض.

 

وأضاف الباحثون: أن الرضاعة الطبيعية تساعد على منع الحساسية عن طريق تمرير البكتيريا "الجيدة" من الأم إلى الرضيع، في وقت مبكر جدًا من الحياة.

 

يذكر: أن الإكزيما تسبب حكة في الجلد، وجفافا، وتصدعا، وقرحة واحمرارا، تؤثر على نحو واحد من كل خمسة أطفال، وواحد من كل عشرة بالغين.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...