دراسة علمية تحذر الآباء من وضع الجوال والتلفاز في غرف نوم الأطفال

أحوال الناس
10 - محرم - 1439 هـ| 01 - اكتوبر - 2017


1

الرياض ـ لها أون لاين

 

 حذرت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون أمريكيون الآباء والأمهات من وضع الجوال والتليفزيون في غرف نوم الأطفال؛ لأضراره المتعلقة بالسمنة والتأخر الدراسي.

 

وكشف الباحثون: أن الأطفال الذين لديهم جوال أو تليفزيون في غرفة نومهم أكثر عرضة لعدم الخروج من الغرفة والنوم في السرير أثناء مشاهدة التلفاز، وهذا ما يؤدى بهم إلى مشكلات خطيرة أبرزها السمنة والكسل والخمول.

 

ووفقا لوكالات الأنباء، فقد وجد الباحثون: أن الأطفال يكونون أكثر عرضة لعدم تنظيم الوقت للتخلف الدراسي؛ لأنهم ينفقون وقتا أقل في قراءة الكتب، لصالح تصفح الجوال مشاهدة التلفاز، وهم مستلقون في فراشهم.

 

وقال الدكتور "دوجلاس جنتيل" أستاذ علم النفس التنموي: أن الآباء يجب عليهم إلى التأكد من أن أطفالهم لا يضعون أجهزة التلفاز أو الجوال في غرفتهم؛ لتجنب الإصابة بالسمنة المفرطة.

 

وأكد الباحثون: أن وجود التليفزيون أو الجوال في غرفة النوم، يجعل الأطفال يحصلون على قسط أقل من النوم الطبيعي، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة لعدم التركيز والفهم في المدرسة.

 

ونتيجة لذلك: فإن هؤلاء الأطفال الذين يشاهدون التلفاز في غرفة النوم، ويلعبون ألعاب الفيديو، كانوا أكثر عرضة للسمنة وإدمان لعبة الفيديو، وفقاً للباحثين.

 

ووجدت الدراسة أيضا: أن الأطفال الذين يشاهدون وسائل الإعلام، مثل: التليفزيون، والجوال في غرفة النوم، شاهدوا ألعاب الفيديو التي كانت أكثر عنفا، مما زاد من مستويات العدوان البدني.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...