دراسة مصرية تطالب أجهزة الإحصاء باعتبار عمل المرأة المنزلي ضمن الناتج القومي لها أون لاين - موقع المرأة العربية

دراسة مصرية تطالب أجهزة الإحصاء باعتبار عمل المرأة المنزلي ضمن الناتج القومي

المرأة في أسبوع:

أحوال الناس
10 - جماد أول - 1436 هـ| 01 - مارس - 2015


1

 

الرياض ـ لها أون لاين: أعدت الباحثة الاقتصادية الدكتور سلوى العنتري ديراسة عن عمل المرأة المنزلي عنوانها "تقدير قيمة العمل المنزلي غير المدفوع للنساء في مصر"، ولفتت الانتباه إلى أن القول بأن نسبة إسهام المرأة في الناتج القومي 22% فهذا يقصد المرأة التي تعمل بوظيفة؛ لكنهم لا يحتسبون ربة المنزل ولكن الحقيقة غير ذلك.

 

وبينت أن ربة المنزل تعمل أكثر من عشرة وظائف على الأقل في الوقت نفسه، وبينت الدراسة أن متوسط ساعات العمل المنزلي غير المدفوع للنساء المتزوجات يقدر بنحو 37.27 ساعة في الأسبوع، مقابل 13.8 ساعة لغير المتزوجات.

 

وبحسب صحيفة الأهرام تراوحت تقديرات قيمة العمل المنزلي للنساء بين 307.6 مليار جنيه، إذا ما قيم عمل المرأة بما يمكن أن تنفقه لو استأجرت شخصًا آخر لأداء العمل نفسه، بما يمثل 20.4% من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2012م،  وبنحو 455 مليار جنيه، إذا ما تم حساب قيمة الأجر الذي ستحصل عليه المرأة إذا ما استغلت الوقت نفسه في أداء عمل آخر، بما يمثل 30.2% من الناتج المحلي الإجمالي للسنة المالية نفسها.

 

1

المرأة تمثل 49% من سكان دولة مصر

وأوضحت الباحثة سلوى العنتري أن النساء في مصر يمثلن نحو 49% من السكان في الشريحة العمرية لقوة العمل، بما يمثل 46.2% على الأقل من إجمالي ساعات العمل المدفوع وغير المدفوع لتلك الشريحة، وحصرت الدراسة عدة وظائف غير مدفوعة للنساء في مصر هي: إعداد الطعام والشراب، وتنظيف وترتيب والعناية بالمنزل، وغسيل الأواني وغسيل الملابس، والعناية بها من كي وخياطة وإصلاح، والعناية بالحديقة والنباتات، وجلب المياه، وإعداد الوقود، وتربية الدواجن لأغراض الاستهلاك المنزلي، وإعداد الزبد والجبن للاستهلاك المنزلي، وتنظيف وصيانة وإصلاح السلع المعمرة، وشراء مستلزمات الأسرة والمنزل، ورعاية أفراد الأسرة المسنين والمرضى، ورعاية الأطفال والمذاكرة لهم.

 

وعلى الرغم من التصور الشائع بزيادة تقبل الرجال المصريين للمساهمة في أنشطة الخدمات المنزلية، فإن نتائج الدراسة تشير إلي انخفاض الوقت المنفق علي هذا البند بين الرجال المتزوجين عن غير المتزوجين، بحيث يؤدي الزواج إلى نقل الأعباء التي كان يتحملها الرجال وحدهم إلي النساء.

 

ودعت الدراسة الأجهزة الإحصائية الرسمية بضرورة الاعتراف بالعمل المنزلي غير المدفوع، واحتسابه في الناتج القومي والضغط لاستصدار التعديلات التشريعية اللازمة في قانون العمل؛ بما يضمن بيئة عمل صديقة للأسرة، فيما يتعلق بإجازات الوضع، ورعاية الأطفال، وإمكانية العمل نصف الوقت.

 

1

محاكم الطائف تلزم 400 شخص بالنفقة خلال عام

وفي السعودية استقبلت محاكم الطائف خلال العام الماضي 400 شكوى للمطالبة بالنفقة بمختلف أوجهها، وتبعًا لذلك، اتخذت المحاكم الإجراءات اللازمة تجاه المماطلين من خلال إصدار الأحكام، ومن ثمّ تنفيذها بالطرق النظامية، واتخاذ الإجراءات الكفيلة باستمرار الصرف على المستحقين.

 

وبحسب صحيفة المدينة فإن نظام التنفيذ حدّ كثيرًا من مماطلة الآباء في دفع النفقة لمن له ولاية عليهم، من خلال اتخاذ إجراءات حاسمة وقوية في هذا الخصوص، تصل إلى حسم النفقة من الراتب الشهري.

1

والصحة تسجل أكثر من 2000 حالة عنف وإيذاء خلال عام

وفي السعودية أيضا أعلنت وحدة الحماية من العنف والإيذاء، بالإدارة العامة للصحة النفسية والاجتماعية بأن فرق ولجان الحماية من العنف والإيذاء بجميع المنشآت الصحية التابعة لوزارة الصحة تعاملت مع 2139 حالة عنف وإيذاء خلال العام الماضي، وقد سجلت مديرية الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الأعلى وقد بلغت (466) حالة، بما تمثل ما نسبته 21.8% من إجمالي حالات العنف والإيذاء، تليها محافظة جدة، فقد بلغت (359)حالة بما نسبته16.8% ثم محافظة الطائف(319) حالة بنسبة14.9% في حين سجلت الإحصائية الفئة العمرية من 30 - 60سنة، وهم الفئة المعتدى عليهم الأكثر (848) حالة بما تمثل ما نسبته 39.6% من إجمالي حالات العنف والإيذاء.

 

 كما بلغ عدد المتزوجات المعتدى عليهن(1246) حالة، بما تمثل ما نسبته(56.5%) وهي تمثل النسبة الأعلى يليها الأطفال(538)، وهم يمثلون ما نسبته 24.4% من إجمالي حالات العنف والإيذاء، وقد سجلت الإحصائية (1073) من الأزواج المعتدين وهم الفئة الأغلب بما تمثله ما نسبته 50.1% من إجمالي حالات العنف والإيذاء. وقد بلغت حالات الاعتداء الجسدي (1330) بما تمثله ما نسبته 71.5% من إجمالي حالات العنف والإيذاء، يليها الاعتداء الجنسي الذي بلغ (263)حالة بما يمثل ما نسبته 14.5% من إجمالي حالات العنف والإيذاء.

 

ووفقا لصحيفة الاقتصادية أكد تركي بن عبدالله المالكي مدير إدارة الخدمة الاجتماعية الطبية المشرف على وحدة الحماية من العنف والإيذاء ضابط اتصال خط مساندة الطفل بوزارة الصحة بأن نسب حالات العنف والإيذاء في تصاعد، و أن هناك العديد من الخطوات وبرامج التعاون مع برنامج الأمان الأسري الوطني في المشاركة بالإسهام في تفعيل العديد من المناسبات الخاصة بالعنف الأسري، والدورات للعاملين في مجال الحماية من العنف والإيذاء بالمنشآت الصحية.

 

وأشار المالكي إلى أن العمل جار مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات والاتصالات في إنشاء موقع إلكتروني للحماية من العنف والإيذاء، حيث سيخدم كافة العاملين في المنشآت الصحية، كما سيكون موقع خدمي لمن يرغب الاستفادة منه في مجال التعامل مع الأسر بشكل عام والأطفال بشكل خاص.

 

1

امرأة حامل مصابة بمرض الواتس أب

بينت دراسات صحية ونفسية أن إدمان استخدام الواتس أب لم يعد تأثيره مقتصرا على الصحة النفسية والعلاقات الأسرية فحسب، بل بات إدمان استعماله يتسبب بأمراض وآلام عضوية أهمها أوجاع مفاصل اليدين.

 

فالساعات الطويلة التي يقضيها كثيرون يقلبون هاتفهم الذكي، و يكتبون رسائل نصية قصيرة عبر تطبيق الواتس اب عدا عن تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع الإنترنت والدردشة، وما إن يفرغوا من مهمتهم حتى يبدأوا بالشكوى من أوجاع في المعصم والأصابع، وتحديدا الإبهام.

 

وكانت دراسة إسبانية سابقة نبهت المعالجين الفيزيائيين إلى الأضرار التي يسببها تبادل الرسائل النصية بكثرة بواسطة الواتس أب؛ حيث شخص الأطباء حالة امرأة حامل، تبلغ الـ34 من العمر، على أنها إصابة بمرض الواتس اب، بحسب ما أوردت صحيفة "الجارديان" البريطانية.

 

وكانت المرأة المريضة بمرض التراسل الجديد تشكو من عوارض ألم في المعصم، وقد ظهرت تلك الآلام في صبيحة ليلة أمضتها في الرد على الرسائل النصية القصيرة والمعايدات التي تلقتها على الواتس اب.

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...