دراسة: ضرورة إخضاع الأمهات حديثات الولادة اللاتي تعرضن لتسمم الحمل لمتابعة طبية مستمرة

أحوال الناس
22 - جماد أول - 1439 هـ| 07 - فبراير - 2018


دراسة: ضرورة إخضاع الأمهات حديثات الولادة اللاتي تعرضن لتسمم الحمل لمتابعة طبية مستمرة

الرياض - لها أون لاين

طالبت دراسة حديثة في هولندا، بإخضاع الأمهات حديثات الولادة، اللاتي تعرضن لحالات شديدة من تسمم الحمل، لمتابعة مستمرة لمستوى ضغط الدم لديهن لمدة عام بعد الولادة؛ وذلك لأن ارتفاع ضغط الدم قد يظل كامنا لفترة طويلة.

وقالت لورا بينشوب، رئيسة فريق البحث والباحثة في طب التوليد وأمراض النساء بمركز إراسومس الطبي: "ترجح النتائج التي توصلنا إليها أن النساء اللاتي يعانين من ارتفاع في ضغط الدم أثناء الحمل ينبغي أن يتابعن باستمرار مستويات ضغط الدم بعد الولادة. ولا ينبغي فقط متابعة مستويات ضغط الدم لدى الطبيب، بل عليهن أيضا قياسه عدة مرات يوميا في المنزل".

وأضافت: "أوضحنا أيضا أن ضغط الدم المرتفع يأتي في صور مختلفة بعد الولادة؛ لذا فالنساء اللاتي يعرفن مستويات الضغط لديهن يكن أكثر قدرة على اتخاذ الخطوات اللازمة لخفضه، وتجنب التبعات الخطيرة التي قد يحدثها في مراحل لاحقة من العمر".

وتسمم الحمل: هو اضطراب يظهر في المراحل المتأخرة من الحمل، ويتميز بارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة البروتين في البول، طبقاً لـ "بي بي سي".

وتصاب 6% من الحوامل بحالة معتدلة من تسمم الحمل، بينما تصاب نسبة تتراوح بين 1 و2% من الحوامل بحالة شديدة.

وعلى الرغم من أن كثيرا من الحالات تكون معتدلة، قد يؤدي تسمم الحمل إلى مضاعفات خطيرة على الأم والطفل، إذا لم يتم اكتشافه وعلاجه.

يعد تسمم الحمل السبب الرئيس لموت الأمهات والأطفال على مستوى العالم، وبالتالي يكون من الضروري المتابعة والعلاج؛ لتفادي أي مضاعفات خطيرة، والعلاج الوحيد لتسمم الحمل هو الولادة، لذا ينبغي متابعة الحامل باستمرار حتى الوضع.

وخلصت الدراسة إلى: أن ارتفاع ضغط الدم "غالبا لا يُلحظ لأن نتيجة قياس ضغط الدم قد تكون طبيعية" في عيادة الطبيب.

وتوصلت الدراسة الهولندية إلى: أن 17.5 في المئة من 200 امرأة أخضعن للبحث كن يعانين من ارتفاع في ضغط الدم لم يُرصد.

وبحسب الدراسة: إذا اعتمد الأطباء فقط على قياس ضغط الدم داخل العيادات، فإنهم كانوا سيخفقون في اكتشاف ارتفاع ضغط الدم لدى 56 في المئة من النساء.

وتوصلت الدراسة إلى: أن نحو 46 في المئة من النساء تمر بانخفاض غير كافٍ في ضغط الدم من النهار إلى المساء، وهو أمر غير صحي.

قالت كاثرين جينر، من جمعية ضغط الدم الخيرية في بريطانيا: إن الدراسة كانت "صادمة" لأن من المعروف أن النساء اللاتي يعانين من تسمم الحمل غالبا ما يكن أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم بعد الولادة.

وأضافت: "الحقيقة المتمثلة في أن أكثر من نصف الحالات لا يتم رصدها بعد عام فقط من الولادة يعد صادما، خاصة مع متابعة الأطباء للأمر".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...