رحيل!!

أدب وفن » مرافئ الشعراء
16 - شوال - 1438 هـ| 11 - يوليو - 2017


1

من بين أزمنة المحاق  

من المسافات التي تذكي حميم الاشتياق

من سرك المرصود بالأحلام بالأمل المعاق

تطل يا حلما تأبد موجع الأعصاب

ملتبس الخناق

* * *

تطل مسكونا بماضيك الذي عرف الخراب

عيناك من وجع السنين المحل آلفتا اليباب

تطل من ذا أنت

غادرك الرفاق

شدوا الرحال وأدلجوا

هل عرجوا؟

ما عرجوا!!!

لم يبق بالطلل المحيل سواك

يألف الانعتاق

لا لائح لا سانح

سفع الأثافي قد رحلن

أبدلن ودك بالشقاق

ها أنت ترقب من عصور التيه

هودجها الجميل

يا دار عبلة أقفرت

لم يبق إلاّك الدليل

وتجمدت كفاك والتبس المقاتل بالقتيل

عبثا تحاول نشلها من عاديات المعتدين

عبثا وقد مكر الزمان بكل ما شيـّدته

وبكل ما أبدعته

عبثاً عناؤك بل عنادك لا يطاق

عبثا قصيدك عافه صخب المدينة  

نمنمت شطريه حناء السيول

وتيبس الشيخ الجريح عليه وانتفت الفصول

عبثا تريد لقاءها

عبثا تطال سماءها

ما عاد يمكنك الوصول

رحلت إلى  لا منتهى

للشاطئ الغربي

أزمعت الطلاق

رحلت وأنت بدارها تبكي

يذيبك الاشتياق

رحلت فهيهات العناق

رحلت فهيهات العناق

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...