رخصة قيادة الزوجية.. شرط قبل إتمام الزواج

أحوال الناس
06 - ذو القعدة - 1435 هـ| 01 - سبتمبر - 2014


1

تتجه وزارة العدل لاشتراط نيل المتقدمين للزواج "رخصة قيادة زوجية" قبل إتمام عقود الزواج، في خطوة تهدف إلى التقليل من حالات الطلاق.

وبدأت الوزارة التواصل مع مستشارين ومراكز أسرية لوضع آلية للنظام قبل تطبيقه، ودراسة القرار من جوانبه المختلفة، ويرجح أن تشترط الوزارة حضور دورات تأهيلية للتخطيط قبل الزواج، على غرار ما هو معمول به في دول إسلامية عدة.

 

وقال المستشار الأسري والقانوني عبدالسلام الصقعبي: "إن فكرة اشتراط رخصة قيادة أسرية، بدأت بعد قرار الفحص الطبي للمتقدمين للزواج، للتأكد من الحالة الجسمية بين الزوجين". موضحاً أنه "بعد هذا القرار تم اكتشاف أن قضايا الطلاق والانفصال ليست مرتهنة بالفحص الطبي وتأثيرها. إضافة إلى العلاقة بين الزوجين، وبالتالي نشأت فكرة الدورات الزوجية التي كانت موجودة بالأساس عند الجمعيات الخيرية، والتي كانت تقدم مساعدات مالية لبعض الأزواج شريطة حضور هذه الدورات التأهيلية".

 

وأضاف الصقعبي: "إن المسائل التي تسبب الانفصال يسيرة، وهي قواعد أساسية في الحياة الزوجية، وليست أية مشكلة تقود إلى الانفصال". لافتاً إلى أن مدة هذه الدورات "لا تتجاوز اليومين في العادة، يكتسب خلالها الأزواج قواعد أساسية في الحياة الزوجية، إذ يتم إلزامهم بها قبل إتمام العقود".

وتواصل مسؤولون في وزارة العدل وقضاة مع مستشارين أسريين وجمعيات مختصة في التنمية الأسرية لبحث القرار، وتشترط الجمعيات الخيرية التي تدعم المتزوجين مالياً، حضور الدورات التأهيلية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...