صفاء والثعلب لها أون لاين - موقع المرأة العربية

صفاء والثعلب

واحة الطفولة » واحة الأخلاق
01 - شعبان - 1437 هـ| 09 - مايو - 2016


1

أشرق الصباح وغرد الطير، واستيقظت صفاء مبكرا، فأخذت الطعام وتهيأت للذهاب إلى الحقل لمساعدة أبيها، وخرجت من البيت تسلك الطريق الكبير الذي يمر بالغابة، وفي الطريق سمعت صوتا ينادي عليها: صفاء.. صفاء.

التفت نحو الصوت، فإذا بعجوز تلوح لها بيدها، فذهبت إليها مسرعة، وألقت عليها التحية، فشكرتها العجوز قائلة: أنت بنت طيبة، لذا أود أن أطلب منك أن تمنحيني بعض الطعام، فأنا لم أتناول طعاما منذ يومين، وعلى الفور أهدت صفاء لها كل طعامها، فشكرتها ثانية، وقالت لها: سوف أطلب منك أن تحملي هذه الأمانة إلى زوجي، الذي يسكن  في كوخ في الجانب الآخر من الغابة، وسلمتها إناء، وأوصتها بالمحافظة عليه، وأن ترسله في الحال إلى زوجها الذي ينتظر هناك، حاولت صفاء الاعتذار فالطريق طويل، وسوف تتأخر عن العمل بالحقل، لكن أمام إلحاح العجوز وتوسلها، اضطرت إلى الموافقة، وحذرتها العجوز من الثعلب الذي يختبئ  في الغابة.

 سارت صفاء تقطع الطريق الذي يشق الغابة إلى نصفين، وهناك استقبلها صديقها الحمار وعرض عليها أن يحملها فوق ظهره، فركبت الحمار الذى سار بها ببطء شديد، فقد تعثرت قدمه منذ أيام في حجر كبير ولا يزال يشعر بالألم، وعندما وصلت صفاء إلى منتصف الغابة، رآهما الثعلب فقد كان مختبئا وراء إحدى الأشجار الكبيرة، فأسرع يتبعهما، فلما رأت صفاء الثعلب قالت لصديقها الحمار: أسرع وإلا لحق بنا الثعلب.

فقال الحمار: لا أستطيع أكثر من ذلك، ففكرت صفاء سريعا ونزلت من على ظهره، وطلبت منه أن يذهب وحده إلى الكوخ، ويعطي زوج العجوز أمانته. ثم قامت هي بالاختباء خلف إحدى الأشجار الكبيرة، وأخذ الثعلب يمسح الغابة ويبحث عن صفاء حتى وجدها،  وحينئذ أمسك بها وهو يضحك قائلا: بلا شك أنت وجبتي اليوم، لن ينقذك أحد من يدي، وأثناء ذلك  وصل الحمار إلى الكوخ وسلم الأمانة، وعرف زوج العجوز منه ما حدث، فأعطى الحمار قرونا كبيرة حادة، وطلب منه أن يبحث عن صفاء، فربما تقع في يد الثعلب.

 وعلى الفور عاد الحمار إلى الغابة، فوجد الثعلب يمسك بها، فأسرع نحو الثعلب، وضربه بقرونه الحادة ضربة قوية، فوقع الثعلب على الأرض يصرخ من الألم، ثم نهض ولاذ بالفرار، وحمل  الحمار صفاء إلى الحقل، فشكرته وجاءت العجوز وزوجها يشكرونها، وأعطوها عقدا من المجوهرات النفيسة جائزة لها، وقالا لها: من يزرع الخير لا يحصد إلا خيرا.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...