صوبي سهمك نحو الهدف! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

صوبي سهمك نحو الهدف!

عالم الأسرة » همسات
22 - رجب - 1438 هـ| 19 - ابريل - 2017


1

استيقظت كعادتها مع أذان الفجر، كلها حماس بعد ليلة طويلة أمضتها في محاسبة نفسها على دفن طموحاتها الشخصية، وتقصيرها في تحقيق أهدافها الأسرية، فتعهدت لنفسها ببدء صفحة جديدة، مليئة بالنجاحات الملموسة.

 وقررت أن ترصد ما يُهدر مجهودها الشاق في رعاية أسرتها على مدار اليوم، وما السبب الذي يجعل زوجها  يصفها دوماً بالكسولة، رغم تفانيها في شؤون أسرتها، وقبل نهاية اليوم اكتشفت أن مصدر الفوضى في حياتها، هو انتقالها من عمل منزلي لآخر، دون إكمال أي منهم؛ فعندما همت بتنظيف المنزل، تذكرت أن عليها شراء أغراض الغداء، فتركت التنظيف مسرعة إلي المتجر، وما إن لبثت بالوصول، إلا وانشغلت بإغراءات عروض التخفيض، وأخذت في شراء أغراض غير ضرورية، وحين عادت إلي منزلها، كانت صدمتها أنها لم تحضر احتياجاتها المطلوبة!

ليس فقط الأطفال من يعانون داء تشتت الانتباه، فقد طال أغلب النساء -خاصة الأمهات- فمع كثرة المسؤوليات والضغوطات على عاتقهن، أصبح التركيز في إكمال الأعمال اليومية من أصعب المهام، و تحولت  - بسببه - أهدافهن المستقبلية إلي مجرد أحلام وردية، وقد يرتبط تشتت الانتباه  في بعض الأحيان بالعامل الوراثي، ويحدث التشتت عند الاندفاع والانسياق للأفكار الجديدة بدون تفكير في العواقب، وبدون حساب للزمن المستغرق لتنفيذها، و المرأة التي تعاني تشتت الانتباه تتصف بسرعة الملل، والرغبة المُلحة في التغيير، وغالباً ما تشعر بالظلم لعدم تقدير الناس لجهدها، كما أنها سريعة التنقل من عمل لآخر دون إتمام للعمل الأول.

إليكِ بعض الخطوات العملية التي تساعدك علي تفادي مشكلة تشتت الانتباه:

إعادة ترتيب الأولويات

من أهم الخطوات التي تعينك علي تنظيم حياتك: أن تقومي بإعادة ترتيب أولوياتك من خلال تقسيم جميع الأعمال المطلوبة خلال شهر إلى:

-        أمور هامة وعاجلة: كمواعيد الأطباء، امتحانات الأبناء، وما يترتب عليها من مواعيد دراسية، وكل ما شابه.

-   أمور هامة، ولكنها غير عاجلة: كقراءة كتاب في تربية الأبناء، وعمل خطة تربوية، وما شابه.

-      أمور غير هامة، ولكنها عاجلة:  كسداد الفواتير، وأقساط المدارس، وما شابه.

-      أمور غير هامة وغير عاجلة: كالمكالمات التليفونية التي لا تفيد، ومشاهدة برامج غير نافعة علي التلفاز، وما شابه.

بعد أن تقومي بترتيب أولوياتك: اعزمي علي حذف كل النشاطات الموجودة بخانة "الغير هام وغير عاجل" من جميع أوقاتك، واجعلي الأولوية للأمور الهامة العاجلة، تليها الأمور الغير هامة العاجلة، ثم الأمور الهامة الغير عاجلة.

قائمة الطعام الأسبوعي

مع بداية كل أسبوع ـ من الممكن كل شهر- قومي بإعداد قائمة طعام شاملة للوجبات الثلاث الرئيسة لكل أيام الأسبوع؛ مما يسهل عليك شراء جميع أغراض الطعام في مرة واحدة بالأسبوع، ضعي القائمة في مكان ظاهر لك بمطبخك، فتتمكنين من توفير وقت التخطيط اليومي للطعام.

الجدول الزمني

بعد أن قمتِ بترتيب أولوياتك، فما عليك سوي تفريغ مهامك في جدول يومي ـ محدد بالزمن ـ من الأعمال المنزلية، وشراء المستلزمات، وعمل المكالمات الهامة.

ومن الجدير بالذكر أن أفضل إدارة للوقت، تكون بتوزيع المهام بحسب مواقيت الصلاة؛ فمن الفجر للضحى فترة، ومن الضحى للظهر فترة، وهكذا مما يجعلك أكثر تركيزاً وحرصاً علي أداء الصلاة في أول الوقت.

القيادة الداخلية

تعاملي مع نفسك، أنها مكونة من فردين أحدهما قائدك الداخلي؛ وهو قوي ومسيطر، ولا يتهاون في تنفيذ المهام المطلوبة منه، ويجبرك علي قول لا، لكل ما يقاطع عملك؛ كالمكالمات التي تأتيك بأوقات انشغالك، ولا يسمح لك بخلق الأعذار والحجج لتقطعي عملك، وهو من يذكرك دوماً بأهدافك قصيرة وطويلة المدي، كما يكافئك على كل إنجاز تحققيه.

وأنت تنفذي المهام بدون تفكير، وحال تذكرك لأفكار جديدة؛ قومي بكتابتها في مفكرة حتي تتمكني من إدراجها في الجداول المستقبلية.

خرافة "أفضل الأعمال ما تنجز بأخر لحظة"

تأجيل المهام الحياتية لأخر وقت، يعتبر من أكثر أسباب عصبية الأمهات، خاصة وإن كان يشاركها أطفالها؛ لذلك ينصح الخبراء الأمهات التبكير في التحضير؛ فمثلاً جهزي أطفالك قبل موعد المدرسة بوقت كافٍ لا يسبب التوتر لكلٍ منكم، وكأن تحضري برنامجا مسبقا ليوم العطلة.

كوني مستعدة للطوارئ

فكري في وسائل تساعدك لتفادي الفوضى الناتجة عن الأحداث الطارئة؛ كأن  تقومي بتجميد بعض الأطعمة الخفيفة سريعة التحضير، تستعيني بها حال عدم مقدرتك على إعداد الطعام، وكأن تتبعي قاعدة "الخمس دقائق" في ترتيب المنزل من خلال تخصيص خمس دقائق لترتيب كل غرفة، وما شابه من أفكار تختصر لكِ الوقت.

تغلبي على النسيان

إن كنت تعانين مشكلة النسيان المتكرر؛ اضبطي المنبه علي تذكيرك بمواعيد الأعمال الهامة، التي من الممكن نسيانها خلال يومك، وتذكري أن الإكثار من شرب الماء يحسن من وظائف المخ بشكل كبير.

فرط التركيز في المشكلات

مبالغة التفكير في المشكلات من حولك، له دور خطير في  تشتت تركيزك اليومي؛ لذلك حاولي دوما أن تجعلي التفكير في حل المشكلات له وقت محدد، وكلما هم عقلك باسترجاع المشكلة اجعلي قائدك الداخلي يوقفه ويقول له -علي سبيل المثال -:  "سنفكر في حل رائع لتلك المشكلة وقت ترتيب الملابس"، واستمري في إيقاف التفكير في الماضي حتي تتمتعي بذهن صاف.

لا تنسي طموحاتك الشخصية

من أسوء الأخطاء التي تقع بها أغلب النساء أن تتفانى في خدمة من حولها، دون الالتفات لنفسها وطموحاتها؛ لذلك قومي بعمل خطة شخصية تحوي سبل تطوير ذاتك، وتخصيص الوقت لتتعلمي شيئا جديدا؛ كإكمال دراسة أكاديمية، أو تعلم القرآن، أو تتعلمي الأشغال اليدوية، فينعكس أثره عليكِ، وعلي كل المحيطين بك.

ومن الرائع أن تصارحي نفسك، وتكتبي كل الأمور التي تُسعدك، وما يسبب لك القلق، والأمور التي تشعرك بالراحة والاطمئنان حتي تتمكني من فهم ذاتك، ولا تنسي أن تضعي أهدافك الشخصية داخل جدولك الزمني.

وقت الاسترخاء: إعادة تشغيل لعقلك

من المهم تعويد الجسم علي أخذ استراحات متفرقة قصيرة، خالية تماما من استخدام أجهزة إلكترونية، وخالية أيضاً من التفكير في أي شيء، مع أخذ أنفاس عميقة من الأنف، و إخراجها ببطء من الفم؛ مما يزيد من معدل تدفق الأكسجين بالجسم، ومما يساعد على التخلص من التوتر والعصبية والقلق، كما يساهم في زيادة التركيز.

وأخيراً: فمن الصعب وصول المرأة إلى مرحلة التوازن الكامل في حياتها العائلية والشخصية في ظل الضغوطات اليومية، ورغم انشغال جميع أفراد الأسرة بالتكنولوجيا التي اقتحمت بيوتنا؛ فلنتذكر وصية الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ لنساء المسلمين ولأزواجهم: "أَلاَ أَدُلُّكُمَا عَلَى خَيْرٍ مِمَّا سَأَلْتُمَا؟ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُمَا - أَوْ أَوَيْتُمَا إِلَى فِرَاشِكُمَا - فَسَبِّحَا ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ، وَاحْمَدَا ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ، وَكَبِّرَا أَرْبَعًا وَثَلاَثِينَ، فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمَا مِنْ خَادِمٍ"(متفق عليه).

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أسيل - السعودية

22 - رجب - 1438 هـ| 19 - ابريل - 2017




وصية النبي ﷺ لعلي وفاطمة عند النوم: فسبحا ثلاثا وثلاثين واحمدا ثلاثا وثلاثين وكبرا أربعا وثلاثين.. قال ابن تيمية: يعطي قوة حقيقية.

وجدت الاستيقاظ قبل الاطفال بساعة و تناول الفطور و الجلوس مع النفس مفيد للأم نفسياً و جسدياً ..

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...