طرق معرفة أيام التبويض لزيادة الخصوبة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » العقم و تأخر الحمل
17 - ربيع الآخر - 1437 هـ| 28 - يناير - 2016


1

تابعنا في عدة مواد سابقة، طرائق مختلفة، لمعرفة أيام التبويض لدى المرأة، ومنها طريقة الحساب الشهري، وطريقة مراقبة عنق الرحم، وطريقة مراقبة درجة حرارة الجسم.

وهناك العديد من الطرق الأخرى، غير هذه الأساليب، يمكن أن تتبعها المرأة لمعرفة أيام التبويض، ومعرفة أيام الخصوبة أكثر.

 

1-استعيني بجهاز فحص الإباضة:

تجدر الإشارة إلى أن جهاز فحص الإباضة متاحاً للبيع في الصيدليات. هذا الفحص، يقوم بالتأكد من وجود الهرمون اللوتيني الذي تزيد نسبته في البول قبل يوم أو يومين من الإباضة. وهذا الاختبار، يشبه اختبار الحمل الذي يباع دون الحاجة لوصفة طبية، فهو عبارة عن جهاز رقمي، مزود بشريط اختبار يتم وضعه أثناء تدفق البول.

 

من الجدير بالذكر أن فحوصات الإباضة عادة ما تتنبأ بمستوى الهرمون اللوتيني في البول بشكل دقيق، لكن نظراً لأن كمية هذا الهرمون في البول قليلة، فإن تواجده في البول لا يعني أنك في فترة الإباضة. لهذا السبب، فإن فحوصات الإباضة لا تعتبر بشكل عام دقيقة مقارنة ببقية طرائق حساب الإباضة الأخرى.

 

2- الحاسبات الإلكترونية

استخدمي حاسبة أيام الإباضة الإلكترونية. فالعديد من المواقع الإلكترونية تقدم لكِ خدمة حاسبة فترة الإباضة، للتعرف على مواعيد الإباضة، بناء على تواريخ بدء عدد من الدورات الشهرية السابقة.

لكن، لأن هذه الأدوات لا تأخذ بعين الاعتبار العديد من الاختلافات بين النساء، فيما يتعلق بالجسم والدورة الشهرية، فإنها ليست دقيقة.

 

نصائح لمراقبة أيام التبويض

-        يمكن للإجهاد، والعادات الغذائية، والعادات الخاصة بممارسة التمارين الرياضية، بالإضافة إلى عدد من العوامل الأخرى، أن تؤثر على دورتك الشهرية. اعتزمي تتبع مواعيد وفترات دورتك الشهرية على مدار عام كامل، باستخدام التقويم الشهري، وفحص مخاط عنق الرحم، وقياس درجة الحرارة، قبل أن تكوني متأكدة تماماً من موعد الإباضة الخاص بكِ.

 

-        الفكرة الشائعة التي تشير إلى أن طول الدورة الشهرية الخاص بمعظم النساء يبلغ 28 يوماً، وبناء على ذلك يمكن التنبؤ بموعد حدوث الإباضة بعد 14 يوماً من أول يوم في الدورة، تعتبر قديمة وغير دقيقة. فبعض النساء يكون طول الدورة لديهن 21 يوماً، بينما قد يصل طول الدورة لدى بعض السيدات إلى 36 يوماً، أو قد يكون طول الدورة فيما بينهما. لذا، فإن التعرف على دورتك الشهرية هي الطريقة الوحيدة للتنبؤ بمواعيد الإباضة الخاصة بكِ بشكل دقيق.

 

-        إذا كنتِ ترغبين في حساب ومعرفة مواعيد الإباضة الخاصة بك، كطريقة لمنع الحمل، عليكِ أن تعرفي أنه من الصعب تحديد يوم الإباضة بشكل دقيق، بدلاً من ذلك، استخدمي الطرق المذكورة أعلاه، لتتعرفي على الفترة التي تزيد فيها نسبة خصوبتك، ومجموعة الأيام التي تكون فيها نسبة خصوبتك منخفضة. 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...