عز الدين موسى بحاثة تاريخ الإسلام في أفريقيا لها أون لاين - موقع المرأة العربية

عز الدين موسى بحاثة تاريخ الإسلام في أفريقيا

وجوه وأعلام
19 - جمادى الآخرة - 1439 هـ| 07 - مارس - 2018


1

الدكتور عز الدين موسى: أحد أهم الباحثين في تاريخ الإسلام بأفريقيا، حيث تناول الجوانب الاقتصادية والسياسية والدعوية، وفضلا عن شخصيتة الأكاديمية الصارمة، فهو يتمتع بحضور ثقافي ودعوي لافت، فهو يغشى الندوات الأدبية والعلمية فيؤثر فيها ويتأثر بها، وقد أشرف على العديد من الندوات والأمسيات بمدينة الرياض، فقد كان من أعمدة ندوة "الخميسية" و"المبارك" و"المريبيط" وغيرها من الندوات، كما أسس أول كلية للدراسات الإستراتيجية بجامعة الأمير نايف الأمنية، وكان عميداً لها.

 

وولِد البروفيسور عز الدين عمر أحمد موسى في جزيرة توتي بالخرطوم بالسودان، عام ١٣٥٥هـ الموافق١٩٣٦م، وتلقَّى تعليمه الجامعي والعالي في الجامعة الأمريكية في بيروت، وحصل منها على دبلوم التربية، وعلى درجتي الماجستير والدكتوراه في التاريخ الإسلامي.

 

عمل في مطلع حياته مدرسـاً في التعليم المتوسط، ثم الثانوي في السودان، والتحق بين سنتي ١٣٩٣هـ و١٤٠٣هـ (١٩٧٣-١٩٨٣م) بجامعة أحمدو بلو في زاريا بنيجيريا.

 

وتدرَّج في وظائفها الأكاديمية، حتى أصبح أستاذاً للتاريخ الإسلامي والأفريقي، وانضم بعد ذلك إلى قسم التاريخ في جامعة الملك سعود بالرياض، أستاذاً للتاريخ الإسلامي منذ سنة ١٤٠٤هـ/١٩٨٤م.

 

 وهو عضو في لجنة الألسكو، لدراسة أوضاع الدراسات العربية والإسلامية في جامعات غرب أفريقيا، وعضو في منتدى الفكر العربي في الأردن، ورابطة الأدب الإسلامي العالمية، ومؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي في الأردن.

 

وقد شارك في الدروس الحسنية في المغرب عدة سنوات، وأشرف على عدد من طلاب الدراسات العليا، كما شارك في كثير من المؤتمرات في مجال تخصصه. وله نشاط اجتماعي وثقافي كبير، عبر مشاركته في الملتقيات الفكرية والأنشطة الصحفية والرياضية.

 

وقد نُشر له عدّة بحوث علمية، وكتب باللغة العربية أو الإنجليزية، فممّا ألفه: الموحدون في الغرب الإسلامي (تنظيماته ونظمه)، ودراسات في تاريخ المغرب الإسلامي، ودراسات إسلاميّة عن غرب أفريقية؛ وممّا حقّقه: تاريخ أفريقية والمغرب للقيرواني، ودور السمط في خبر البسط لابن الأبار.

 

ويتميز كتابه: النشاط الاقتصادي في المغرب الإسلامي في القرن السادس الهجري ـ الذي نال به جائزة الملك فيصل العالمية ـ: بالمنهجية والموضوعية، مما يجعله مرجعاً مهمِّاً للباحثين في التاريخ الاقتصادي عند المسلمين.

 

مُنِح البروفيسور عز الدين عمر أحمد موسى الجائزة ـ مشاركة ـ عام 1990م، وذلك عن كتابه النشاط الاقتصادي في المغرب الإسلامي في القرن السَّادس الهجري، الذي يتميَّز بالمنهجيَّة والموضوعيَّة؛ ممَّا يجعله مرجعاً لا غنى عَنه للمهتمين بدراسة الحياة الاقتصادية في المغرب، ولجهوده العلميَّة التي امتدت عقوداً؛ تأليفاً وتدريساً وإشرافاً ومشاركة في الملتقيات العلميَّة.

 

له عشرات البحوث العليمة منها: "الهجرات العربية إلى السودان"، السودان، تحرير اتحاد الطلاب السودانيين في بيروت، دار الحياة، 1962م، ص 35-51.

و"تنظيمات الموحدين الحزبية في المغرب 515/1121- 668/1269"، الأبحاث، مجلة الجامعة الأمريكية في بيروت، 1970م، 23، ص53-89.

"قيام علم التاريخ السوداني عند مسلمي بلاد السودان: تحليل أولي" (بالإنجليزية)، ضمن كتاب دراسات عربية إسلامية، مهداة إلى إحسان عباس، تحرير وداد القاضي، بيروت، 1981م، المطبعة الكاثوليكية، ص353-364.

"المغرب: دولة الموحدين والدول التي بعدها"، القرن الثاني عشر - القرن السادس عشر الميلاديين" (بالإنجليزية)، بالاشتراك مع عثمان سيد أحمد إسماعيل، في الأطلس التاريخي لأفريقيا، تحرير: كرودرر و ج ف. آجاي لاغوس - لندن، 1981م، لونغمان.

النشاط الاقتصادي في الغرب الإسلامي في القرن السادس الهجري، القاهرة- بيروت، دار الشرق، 1983م. وكتاب الإسلام وأفريقيا" في كتاب العرب وأفريقيا، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 1984م، ص67- 86.

و"انتشار الإسلام في غرب أفريقيا حتى القرن السادس عشر الميلادي"، ضمن كتاب ندوة العلماء الأفارقة ومساهماتهم في الحضارة العربية الإسلامية، منشورات معهد البحوث والدراسات العربية، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، بغداد، 1985م، ص43-58.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

ـ موقع جائزة الملك فيصل.

ـ موسوعة ويكبيديا.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...