عشرون حقيقة حول الأمريكيات العاملات

عالم الأسرة » رحالة
19 - جماد أول - 1424 هـ| 19 - يوليو - 2003


عشرون حقيقة حول الأمريكيات العاملات

سلمى أبو حسين

 

 

نشرت إحدى الصحف الأمريكية الحقائق التالية بالأرقام والإحصاءات حول النساء الأمريكيات العاملات :

·    بلغ عدد النساء اللائي تزيد أعمارهن عن (16) سنة بالولايات المتحدة الأمريكية (106) مليون امرأة وفقا لإحصائيات عام (1998م)  ، منهم (64) مليون امرأة يتواجدن في القوى العاملة المدنية أو يبحثن عن عمل .

·    في كل عشر نساء ممَّن يزيد عمر الواحدة منهن عن (16) سنة نجد ست منهن يشاركن في القوى العاملة المدنية أي ما يعادل (59.8%) وثلاث من كل أربع نساء ممن تتراوح أعمارهن مابين (20 و54) سنة يشاركن كجزء من القوى العاملة المدنية.

·    تاريخياً ترتفع نسبة مشاركة النساء السود في القوى العاملة مقارنة بالنساء البيض والنساء من أصل أسباني، بيد أنّه بين عامي (1994و1996م) أصبحت للنساء السود والبيض نسبة متساوية وهي تعادل حوالي (59%)، كما أصبحت مشاركة النساء من أصل أسباني تعادل (53%).

·    في عام (1994م) أصبحـت مشاركة النساء في القـوى العامـلة تعادل (46%). ومن المتوقع أن تصل مساهمتهن في عام (2005)  إلى نسبة 48% .

·    كلما ارتفع مستوى التعليم لدي النساء كلما قلّت نسبة البطالة بينهن.

·    تؤثر أعمار الأطفال في نسبة مشاركة النساء في القوى العاملة، حيث تزيد نسبة مشاركة النساء اللائي لديهن أبناء في سنّ المراهقة عن النساء اللائي لديهن أبناء في سنّ الطفولة.

·    في عام 1998م بلغ عدد النساء العاملات 61مليون امرأة . تبلغ نسبة من يعملن منهن بدوام كامل 74% (45 مليون امرأة) بينما تبلغ نسبة من يعملن بدوام جزئي 26% (16 مليون) .

·    ترتفع نسبة مشاركة المرأة العاملة في مهن التقنية والمبيعات والأعمال الإدارية المساعدة.

·    تعمل امرأة واحدة من كل خمس نساء كمدرّسة أو أمينة صندوق أو سكرتيرة.

·    تعمل كثير من النساء في المهن ذات الطابع العسكري، حيث بلغ عدد النساء في القوات الحربية في عام 1999م (193.000) امرأة ، أي ما يعادل نسبة (14%) من تلك القوات.

·    لدى الكثير من النساء أعمالهن الخاصة، وبلغ عدد هؤلاء النساء في عام1998 ما يعادل (3.5) مليون امرأة يعملن في الصناعات غير الزراعية.

·    في عام 1998م بلغ عدد النساء اللائي تقلدن أعمالاً متعددة (3.7) مليون امرأة، بينما بلغ عدد الرجال في نفس المجال (4.2) مليون رجل . وتمثل النساء البيض في هذا النوع من الأعمال نسبة (86%) من جملة النساء فيه. وتمثل النساء السود والنساء من أصل أسباني نسبة (14%) .

·    في عام 1997م بلغ عدد النساء اللائي يعملن بعقود مؤقتة (2.8) مليون امرأة من جملة العاملين الذين يبلغ عددهم (5.6) مليون .

·    استمرار ظاهرة تقاضي النساء رواتب أقل من الرجال، إذ بلغ متوسط راتب المرأة في الأسبوع 456 دولاراً عام 1998م  ، وبلغ راتب الرجل 598دولاراً. وبتعبير آخر فإنّ المرأة تتقاضى (76%) من راتب الرجل.

·    وبمقارنة متوسط رواتب النساء في الأسبوع يتضح أنّ النساء البيض يتحصّلن على (468) دولاراً والنساء السود (400) دولار والنساء من الأصل الأسباني (337) دولاراً. وفي عام 1998م كان متوسط ما تتقاضاه المرأة البيضاء يعادل ما يتقاضاه الرجل الأسود، وأعلى مما يتقاضاه الرجل من الأصل الأسباني.

·    في عام 1998 كانت المهن التي تدر أعلى راتب أسبوعي للنساء على النحو التالي : الصيدليات (985) دولارا ـ الطبيبات (966) دولارا ـ المحاميات (951) دولارا ـ المهندسات (931) دولارا ـ محللات أنظمة الحاسب الآلي (890) دولارا ـ العلاج الطبيعي (887) دولارا .

·    علما بأن هذه الرواتب مبنية على أساس مالا يقل عن (50.000) امرأة في المهنة الواحدة .

·    تساهم المرأة بصورة واضحة في الدخل المادي للأسرة . والأسرة التي تعمل فيها الزوجة لديها متوسط دخل أُسبوعي أعلى من الأسر التي لا تعمل فيها الزوجة.

·    تعول النساء في الولايات المتحدة الأمريكية (18% أو 12.9 مليون) ، من الأسر البالغ عددها (70.2) مليون أسرة . وفي عام 1997 بلغ عدد الأسر التي تعولها النساء من الأسر البيضاء (14%) ومن الأسر السوداء (47%) ومن الأسر ذات الأصل الأسباني 24% .

·    تعول النساء 23% (7.9مليون) من جميع الأسر التي لديها أطفال دون سن 18 سنة (34.7 مليون) .

·    مجموعة كبيرة من النساء يعملن بأجور متدنية، وهنّ العائل الأساسي لأسرهن. وليس من الغريب أن نرى حوالي ثلث الأسر التي تتم إعالتها بواسطة النساء تعيش تحت مستوى خط الفقر.

 

 

 

 

 

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...