علاء الدين والجوهرة

واحة الطفولة » واحة الأخلاق
08 - ذو الحجة - 1436 هـ| 21 - سبتمبر - 2015


علاء الدين والجوهرة

كان هناك تاجر اسمه علاء الدين، اشتهر بالصدق والأمانة، وذات يوم فكر أن يسافر إلى بلاد الهند للتجارة، فجمع السلع والبضائع وركب السفينة، وانطلقت السفينة تخوض البحر في سهولة ويسر، وأثناء الرحلة تقدم رجل نحوه، وعرض عليه جوهرة ثمينة، أعجبت علاء الدين كثيرا واشتراها بثمن كبير، ومرت الرحلة بسلام، ووصل التجار إلى بر الأمان ومعهم علاء الدين، الذي حمل بضائعه على الجمال، واتجه على الفور إلى السوق، وفي الطريق هجم لص عليه، وسأله عما معه، فأخبره علاء الدين بأن معه جوهرة ثمينة، اشتراها من رجل كان معه على السفينة، ولما رأى اللص الجوهرة، أعجب بها وأخذها منه، ثم تركه يمر ببضاعته.

أثناء ذلك اكتشف ملك الهند اختفاء جوهرة التاج، فأمر قائد العسكر أن يبحث عن اللص ويضرب عنقه أينما وجده.

ذهب اللص إلى السوق كي يبيع الجوهرة، وهناك رآه قائد العسكر وهو يعرض الجوهرة على الصائغ، فقبض عليه وضرب عنقه في الحال.

وحينما وصل علاء الدين إلى السوق، عرف ما حدث، فقال: الحمد لله لولا صدقي لطارت رأسي.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...