علاج الفتق الأربي لدى المواليد الرضع

صحة وغذاء » صحة طفلك
15 - محرم - 1438 هـ| 16 - اكتوبر - 2016


علاج الفتق الأربي لدى المواليد الرضع

يتعرض بعض الأطفال في سن صغيرة إلى عمليات جراحية، بسبب مرض الفتاق، الذي يعاني بعض الرضع والأطفال والصبيه منه؛ ولأن مضاعفاته خطيرة، فإن العمل الجراحي السريع قد يكون الحل الأمثل.

فما هو هذا المرض الذي يعرض المواليد الرضع لمخاطر العمليات الجراحية.؟

 

أعراض الفتق لدى المواليد الرضع:

كيف يمكن للأم أن تكتشف وجود مرض الفتاق لدى طفلها الجديد؟ هناك بعض العلامات التي يجب الانتباه لها، مثلاً: قلة نوم المولود، بكاؤه المستمر، وعدم رغبته في الأكل. قد تشير هذه العلامات إلى معاناة المولود من مرض ما، والذهاب للطبيب أفضل حل لمعرفة الحالة الطبية التي يعجز المولود الحديث عنها.

ويمكن للأم تشخيص حالة الفتاق لدى الطفل، بحال وجدت انتفاخاً كبيراً على أحد جانبي بطن الطفل، وقد تلاحظ وجود التهاب للجلد في المنطقة نفسها.

 

خطورة يحدث الفتق الأربي:

بعض الأطفال يولدون وهم يحملون هذا المرض، خاصة الأطفال الذكور والرضع الذين يولدون بقناة أربية مفتوحة، ويمكن أن تندفع الأنسجة المعوية من خلال هذه الفتحة.

وفي كل مرة يشعر الطفل فيها بالتوتر أو باضطراب عام، تندفع الأمعاء في القناة الأربية. الخطر الأكبر يتمحور في أن تعلق الأمعاء في تلك المنطقة الصغيرة، مما يؤدي لحدوث اضطراب في الدورة الدموية للأمعاء، وقد تتعرض الأمعاء الملتصقة للتلف، وعلى عكس الفتق في السرة الذي يشفى تلقائياً لدى الأطفال، يمكن للفتق في القناة الأربية أن يتسبب في إغلاقها بشكل دائم.

ويحدث لدى الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة أن تصبح القناة الأربية ضيقة جداً، بشكل يعرض جدرانها لخطر الالتصاق ببعضها البعض، مما قد يهدد حياة الطفل. كلما كان الطفل بعمر أصغر، تزداد هذه الخطورة.

 

علاج الفتق الأربي:

من خلال شق صغير، يمكن للجراح الوصول إلى الفتق، وهذا يحتاج إلى دقة عالية خلال العملية الجراحية، فالأوعية الدموية والقناة المنوية حساستان جداً لدى الرضع، ولذا يجب الانتباه جيداً، وعدم التسبب في جرحهم.

بعد انتهاء العملية التي لا تأخذ وقتاً طويلاً، يتم إرجاع الأمعاء إلى مكانها، وإغلاق القناة. وهنا يقوم الطبيب بخياطة الفتحة التي ولد الطفل وهو يعاني منها، أو تعرض لها خلال حياته الأولى.

وبعد الانتهاء من العملية بوقت قصير يعود المواليد لحضن أمهاتهم بشكل طبيعي.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...