فتنة وحيرة أم ظلم وتسلط

كتاب لها
01 - ذو الحجة - 1434 هـ| 06 - اكتوبر - 2013


1

يتردد على ألسنة الكثير من الناس هذه الأيام من كثرة الأحداث، وتتابع المصائب، وانتشار سفك الدماء حتى في الأشهر الحرم، أننا نعيش في فتنة، أو فتن متواصلة، وليس المقصود بها فتنة الحياة الدنيا، من فتن المال أو الولد أو السلطة، أو فتنة الرجل في أهله وماله وجاره، هذه يكفرها الصلاة والصدقة والأمر بالمعروف، كما ورد في الصحيحين عن حذيفة بن اليمان قال: "كنَّا عندَ عمرَ. فقالَ: أيُّكم سمِعَ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يذكرُ الفتَنَ؟ فقالَ قَومٌ: نحنُ سمِعناهُ فقالَ لعلَّكم تَعنونَ فتنةَ الرَّجلِ في أهلِهِ وجارِهِ؟ قالوا: أجَل قالَ تلكَ تُكفِّرُها الصَّلاةُ والصِّيامُ والصَّدقةُ.."، و ورد في السنة الصحيحة الاستعاذة منها(1).

 ولكن الفتنة المقصودة هي التي يحتار فيها المسلم ولا يستطيع التمييز فيها بين الحق وأهله، خاصة بعد ظهور الباطل وقوة انتفاشه، فهذه هي هذه الفتن المقصودة والتي حذر منها الرسول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، فالمقصود بالفتن هذه والتي سأل عنها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، والتي تموج موج البحر، كما ورد في الحديث المتفق على صحته المشار إليه سابقا: "ولكِن أيُّكم سمِعَ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يذكرُ الفتنَ الَّتي تموجُ مَوجَ البحرِ؟ قالَ حُذَيفةُ: فأسكَتَ القَومُ فقُلتُ: أنا. قالَ: أنتَ للَّهِ أبوكَ..." والتي أوضحها الإمام ابن حجر وغيره لما شرحوا باب الفتن، وأحاديث الفتن.

 ومما أوردوه عن هذه الفتن التي تموج موج البحر وهي: "التي يصبح الناس فيها كالبهائم لأي لا عقول لهم" ويؤيده حديث أبي موسى "تذهب عقول أكثر ذلك الزمان"، وما ورد عن حذيفة رضي الله عنه  والذي شرح هذا الأمر، وأوضحه جيدا، قال "لا تضرك الفتنة ما عرفت دينك؛ إنما الفتنة إذا اشتبه عليك الحق والباطل" (راجع فتح الباري كِتَاب الْفِتَنِ، باب الْفِتْنَةِ الَّتِي تَمُوجُ كَمَوْجِ الْبَحْرِ 13/ 48 وما بعدها حديث رقم (7096)).

 

ومن المعروف سلفا وأكدته التجارب أن أصحاب الاتجاه الإسلامي كلما دخلوا الانتخابات للوصول للسلطة بصورة سلمية، يتم تزوير الانتخابات، وتزييف إرادة الشعوب، وإذا نجحوا على الرغم من ذلك، يتم إقصاؤهم بالقوة العسكرية، كما حصل في عدة دول، فالأمر إذن واضح ولا توجد حيرة لمن أراد معرفة الحق، ولم يتأثر بالإعلام الكاذب، فهل العدوان المستمر على أهل فلسطين وغزة وتأييد الصهاينة وإحكام الحصار، فهل هذا الظلم والتسلط يعتبر فتنة تلتبس على من يبحث عن الحق؟ وهل من يتسلط ويستخدم القوة، ويسير في طريق الفساد، ويحارب الحريات ويغلق وسائل الإعلام للإسلاميين، فهل هذه فتن لا يستطيع الناس أن يميزوا فيها بين الحق والباطل؟

 

فالخلاصة أن ما تمر به بعض البلاد من أحداث قد يصفها بعضهم بالفتنة، الصحيح أنها تعتبر حالة من الصراع المستمر بين أهل الحق وأهل الباطل، وهذا الصراع نشأ بين الخير والشر منذ أن خلق الله الخلق، وسيستمر إلى قيام الساعة، وقد ينتصر الشر، وقد ينهزم الخير وذلك لحكم يعلمها الله تعالى كما وقعت هزيمة أحد: "قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانْظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذَّبِينَ، هَذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ، وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ، إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ"سورة أل عمران137ـ140.

وقد تكون الهزائم أو عدم التمكين أو تأخر النصر نوع من الابتلاء، فالابتلاء من السن الإلهية، فهو سبحانه يبتليَ عبادَه ويمحِّصَهم، ثمّ يجعل العاقبة لهم، يقول تعالى: (أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ لْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَٱلَّذِينَ ءامَنُواْ مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ ٱللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ ٱللَّهِ قَرِيبٌ) سورة البقرة:214.

 

فعلينا أن نبحث في أسباب تأخر النصر، أو متى يتحقق النصر؟ وكيف ننصر الله تعالى حتى يتنزل علينا نصره وتثبيته، قال الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ"سورة محمد 47.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • ورد ذلك في عدة أحاديث، منها الحديث المتفق عليه من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يَدْعو في الصلاةِ: "اللَّهُمَّ إني أعوذُ بك مِن عَذابِ القَبر، وأعوذُ بك مِن فِتنَةِ المَسيحِ الدَّجَّالِ، وأعوذُ بك مِن فِتنَةِ المَحْيا وفِتنَةِ المَماتِ، اللَّهُمَّ إني أعوذُ بك مِنَ المَأثَمِ والمَغْرَمِ. فقال له قائِلٌ: ما أكثَرَ ما تَستَعيذُ مِنَ المَغرَمِ ؟ فقال : إنَّ الرجلَ إذا غَرِمَ، حدَّثَ فكَذَبَ، ووعَدَ َفأخْلَفَ".
  • ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

     

    روابط ذات صلة:

     

    متى نصر الله؟

     

    كيف نثق أن المستقبل لهذا الدين(1 ـ2)

     

    كيف نثق أن المستقبل لهذا الدين(2 ـ2)

     

     المستقبل لهذا الدين

     

    الأمل المفقود في تحقق النصر الموعود

    روابط ذات صلة


    المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


    علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

    بكالوريوس أصول الدين قسم السنة وعلومها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1406=1986م بتفوق والحمد لله وكان ترتيبي الثاني.
    حصلت على درجة التخصص (الماجستير) عام 1413هـ =1993م في كلية أصول الدين قسم السنة وعلومها، تحقيق ودراسة مسند أبي داود الطيالسي.

    قدمت ولله الحمد إنتاجا مقبولا، لكن لم يطبع منه إلا القليل.
    1. فهارس كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض)، بالإشتراك مع جماعة التخريج بكلية أصول الدين تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
    2. وبالطريقة نفسها شاركت في إعداد فهارس تارج جرجان للسهمي، (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض).
    3. أعددت مجموعة من المؤلفات: أبحاث وكتب ومقالات نشر بعضها، ومن المواد الجاهزة للطباعة: الجزء المفقود من مسند أبي داود ( في مجلد واحد، جزء من رسالة الماجستير) .
    4. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة للديانات والفرق والمذاهب والحركات المعاصرة:
    الدعوة السلفية في الجزيرة العربية للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
    5. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة: العمل الجماعي في الإسلام.
    6. من الأبحاث التي قمت بتعديلها (وإضافة ما يقرب من النصف لبعضها ) وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
    من الدعوات: الدعوة السلفية في مصر، الدعوة السلفية في الشام، جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر والسودان، جماعة التكفير و الهجرة بمصر والسودان، جماعة التوقف والتبين بمصر.
    7. من الأبحاث التي قمت بتلخيصها وصياغتها من كتاب المؤلف الأصلي وبعض المراجع الأخرى، وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
    من الجماعات: حزب التحرير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني.من الفرق: الزيدية. من الطرق الصوفية : العزمية، الدسوقية، الرفاعية، التجانية، البوتشوسية. من الاتجاهات المعاصرة: العقلانية، العصرانية، القومية العربية.
    8. من المقالات أو الموضوعات المنشورة: حسن الخلق والعمل الجماعي نشر في مجلة المستقبل(العدد144) التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض.
    9. من المقالات المنشورة: الاعتداء على رجال الأمن: نشر بجريدة المدينة المنورة، ونشر في بعض المواقع والمنتديات.
    10. من المقالات أو الموضوعات أو البحوث المنشورة في بعض المواقع بالشبكة مثل موقع الفقه الإسلامي وغيره:
    *الضوابط المالية في الإسلام.
    * اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.
    *حكم الاحتفال بشم النسيم وبيان تاريخه وأصله.
    *حكم الاحتفال بعيد الأم.
    *التوجيهات الفتية للسعادة الأبدية.
    *التهيؤ لاستقبال رمضان.
    *خطوات عملية لكيفية الاعتزاز باللغة العربية. *شؤم المعصية.
    * يا إخواني لا نقبل في الشهيد غير التهاني(الشيخ أحمد ياسين).
    *صفات عباد الرحمن.
    * من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في شعبان.
    *محاسبة النفس.
    * نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين.
    * الترغيب في قيام الليل.
    * السياحة إلى أين، شجعوا السياحة في بلدانكم الإسلامية.
    * من أجمل النساء.
    * نفحات رحمات من الأيام المعلومات.
    * مخيمنا غرق ونجونا والحمد لله.
    11. كتاب تيسير فقه العبادات. (أسباب الاختلاف بين العلماء، الصلاة وبقية أركان الإسلام).
    12. دروس ومحاضرات وبحوث، ومقالات، وخطب منوعة: الدعاء، شروطه، آدابه، أسباب عدم إجابة الدعاء، الإخلاص، الذكر، القناعة، الأخوة وحل مشكلاتها. الوفاء، دروس في السيرة النبوية، مجاهدة النفس وتزكيتها، صلاة الجماعة، والرد على ادعاء الحق الديني والتاريخي لليهود، دروس في مصطلح الحديث، الجدية، تغيير المنكر بالقوة، الربانية، الاستفادة بالوقت، الثبات في زمن التقلبات، السنن الإلهية في النصر والتغيير، الثقة.
    13. تيسير فقه الحج وفقه العمرة ضمن ملف متكامل عن الحج (محاضرات: الأخوة، آفات اللسان، قصة البيت الحرام، نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين، مناسك الحج والعمرة، مجموعة أشرطة مختارة مرئية ومسموعة).
    14. كتاب الوجيز في الديانات والفرق و المذاهب المعاصرة(اليهودية، النصرانية، البوذية، القاديانية، الصوفية، الشيعة، العلمانية، الرأسمالية، الوجودية).
    15. الحديث المرسل: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: محمد الفهيد عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
    16. ابن الأثير وكتابه جامع الأصول: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: أبو لبابة حسين عميد كلية الزيتونة بتونس.
    17. الياقوت في القنوت: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: فالح الصغير عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
    18. تحقيق وتخريج وتوثيق الجزء الثالث عشر من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين(الصلاة) ط.دار المؤيد والثريا بالرياض.


    تعليقات
    -- عادل - مصر

    03 - ذو الحجة - 1434 هـ| 08 - اكتوبر - 2013




    مع إغلاق القنوات ووسائل الإعلام الإسلاميــــــــــــــة ومع تشويه الإسلاميين والهجوم عليهم منذ زمن طويل اختلطـــــــت الأمــــــــــور على بعض الناس

    -- عائشة مختار - مصر

    06 - ذو الحجة - 1434 هـ| 11 - اكتوبر - 2013




    مايحدث في بعض البلاد العربية ومنها مصر هو ثورة مضادة ضد ثورة يناير 25 وهي ليست فتن ولكنه الصراع الأبدي بين قوي الحق والباطل والذي سيستمر إلى قيام الساعة وهذه الإبتلاءات للمسلمين للتمحيص وليميز الله الخبيث من الطيب ودائما اهل الإيمان والتقوي ينجحون وينتصرون على أهل الباطل وذلك بتمسكهم بالحق والصبر ونصرة دين الحق ورفع لواء الإسلام مهما كانت التضحيات وكما قال تعالى إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم فاللهم أعز الإسلام وانصر المسلمين آمين.

    فضلا شاركنا بتعليقك:
    • كود التحقيق *:
      لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

    هناك بيانات مطلوبة ...