فلنحلم كي نسعد!!

عالم الأسرة » هي وهو
27 - صفر - 1441 هـ| 27 - اكتوبر - 2019


1

إن الحلم صفة عظيمة، قليل هم الذين يطيقونها، كم والله نحتاج هذه الصفة في زمن كثرت فيه الخصومات؛ بسبب الغضب وقلة الحلم، كيف لا نحتاجها وهي محبوبة عند الله ورسوله، فها هو صلى الله عليه وسلم يخبر أشج بن عبدالقيس فيقول له: "إن فيك خصلتين يحبهما الله الحلم والأناة"رواه مسلم.

فما أجمل وأروع أن  نتخلق بالحلم ونجعله شعاراً لنا وخاصة في بيوتاتنا! فكم من بيوت تهدمت، وأسر حكم عليها بالفرقة الأبدية؛ بسبب خلاف كنا نستطيع أن نحله بالحلم والأناة والهدوء المدعم بالحب والود!

 كم من زوجة تسربلت بقيود الطلاق، والسبب العجلة سواء منها أو من الزوج الذي لم يكن للحلم مكاناً عنده!!

   أين نحن من سيد البشرية محمد بن عبد الله الحليم الرؤوم؟!

 روي النعمان بن بشير فيقول: جاء أبوبكر رضي الله عنه يستأذن النبي صلى الله عليه وسلم فسمع عائشة وهي رافعة صوتها على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن له، فدخل فقال: يا ابنة أم رومان وتناولها، أترفعين صوتك على رسول الله؟ قال: فحال النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبينها، قال: فلما خرج أبوبكر جعل النبي يقول لها يسترضيها: "ألا ترين أني قد حلت بين الرجل وبينك" قال: ثم جاء أبوبكر مستأذنا عليه، فوجده يضاحكها قال: فأذن له، فدخل فقال له أبوبكر: يارسول الله أشركاني في سلمكما كما أشركتماني في حربكما.(رواه أبو داود، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني).

فالحياة الزوجية تحتاج منا إلى تروِ وحلم وصبر، فليست كلها جنة، فلابد من الخلاف وبعض المنغصات، ولو خلا بيت من المشكلات لخلا منها بيت النبوة، لكن لابد أن نتعلم ماذا نصنع حين تعصف بنا المشكلة، هل نواجه الإعصار بإعصار؟! أم أننا نلجأ إلى تلك الخصلة التي يحبها الله تعالى فنحلم كي ترفرف السعادة على عشنا الزوجي، ونخرج من المشكلة بكل هدوء، بل ويسترضي الأزواج زوجاتهم بعبارات كلها ود؛ كما فعل حبيبنا صلى الله عليه وسلم.  إذاً ((فلنحلم كي نسعد)).

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


نوير بنت عايض العنزي

بكالوريوس دراسات إسلامية

دبلوم عالي في الإرشاد الأسري
مدربة معتمدة من منظمة أكسفورد البريطانية
مدربة معتمدة من الأكاديمية الدولية للتدريب بكندا
حاصلة على العديد من الدورات في مجال الأسرة - القيادة- مهارات التدريب - تطوير الذات - تجويد وتدبر كتاب الله - فن التعامل
مجالات العمل (سابقا)
• معلمة ومشرفة على حلقات التحفيظ التابعة لجمعية البرالخيرية بالخرج لمدة تسع سنوات
• إدارة و تأسيس دار النور لمدة أربع سنوات
• مديرة القسم النسائي لمؤسسة الحرمين فرع الخرج و أمينة مجلس إدارته لمدة ثلاث سنوات .
• مديرة القسم النسائي لمؤسسة الشيخ ابن باز الخيرية فرع الخرج و أمينة مجلس إدارته لمدة سنتين .
المشاركات والعضويات
• عضو مجلس إدارة جمعية البر الخيرية القسم النسائي بالخرج .
• إقامة مجموعة من المحاضرات والندوات والأمسيات الأدبية .
• تنظيم وتنسيق عدد من الملتقيات الدعوية والثقافية .
• قيادة وتنفيذ مشروع أفاق الطفولة
حصلت على عدد من خطابات الشكر والدروع مقدمة من إدارة التعليم بالخرج - هيئة الأمر بالمعروف - دورالتحفيظ والمؤسسات الخيرية


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...