قيم ومكارم دعا إليها زهيربن أبي سُلمى

أدب وفن » آراء وقراءات
17 - رمضان - 1439 هـ| 01 - يونيو - 2018


1

هناك الكثير من القيم ومكارم الأخلاق التي كانت في العصر الجاهلي، وتخلق بها بعض الناس، ودعوا إليها، وعلى رأس هؤلاء الشعراء الذين يمثلون الإعلام في ذلك العصر، كزهير بن أبي سُلمى، ومنهم عروة بن الورد، ومالك بن حريم، وحاتم الطائي. وفي هذا المقال سأتناول شاعر مزينة أحد أعمدة المدرسة الأوسية في عصر ما قبل بعثة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وأشهر قصيدة تضمنت القيم والمكارم هي معلقته والتي مطلعها:  

 

أَمِـــنْ أُمِّ أَوْفَـــى دِمْــنَــةٌ لَــــمْ تَـكَـلَّــمِ   

بِـحَــوْمَــانَــةِ الـــــدُّرَّاجِ فَـالـمُـتَـثَــلَّــمِ

رحم الله ابن الخطاب رضي الله عنه الذي قال: (أشعر الشعراء صاحب مَنْ ومن ومن .....) أراد بذلك أبياته الحكمية في معلقته، لقد كان زهير يتأله في شعره، ويتعفف مما يحمل على القول: إنه كان مؤمنا بالله والحساب والبعث.

 

فَــلاَ تَكْـتُـمُـنَّ اللهَ مَـــا فِـــي نُفُـوسِـكُـمْ

لِـيَـخْـفَـى وَمَـهْـمَــا يُـكْـتَــمِ اللهُ يَـعْــلَــمِ

يُـؤَخَّـرْ فَيُـوضَـعْ فِــي كِـتَــابٍ فَـيُـدَّخَـرْ

لِـيَــوْمِ الـحِـسَــابِ أَوْ يُـعَـجَّــلْ فَـيُـنْـقَـمِ

 

كان زهير لا يمدح الرجل إلا بما فيه، وتميزت حكمته بالتعقل والترصن، وله آراء اجتماعية وأخلاقية فيها إرشاد لمجتمعه؛ فجعلته قريبا من تفكير الشعب يألف ويؤلف.

 

والآن نطوف في شعر زهير لنبحث عن القيم ومكارم الأخلاق في شعره ومع الومنات: في البيت الآتي يطلب المصانعة  (لمداراة) في الحياة، وإلا سيصطدم المرء بعقبات الحياة، فتحطمه.

وَمَـنْ لَــمْ يُصَـانِـعْ فِــي أُمُــورٍ كَثِـيـرَةٍ 

يُـضَــرَّسْ بِـأَنْـيَـابٍ وَيُــوْطَــأ بِـمَـنْـسِـمِ(في البعير كالسنبك للفرس)

 

ثم يدعو في بيت آخر من الومنات إلى البذل والعطاء، ليمنع عرضه ويصونه، ويختم البيت بالدعوة إلى ترك السباب والشتم؛ حتى لا يتطاول الناس بألسنتهم عليه.

وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْروفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ

يَـفِـرْهُ وَمَــنْ لا يَـتَّــقِ الـشَّـتْـمَ يُـشْـتَـمِ

 

وفي بيت آخر يدعو إلى الوفاء وإلى البر، وفي هذا يحصن شخصه فلا يذم ولا يترجرج أو يتردد. ثم يحث على وضع الأمور في مواضعها الصحيحة حتى لا يذم  فيندم، ولات ساعة مندم.

 

وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْـرُوفَ فِـي غَيْـرِ أَهْلِـهِ

يَـكُــنْ حَـمْــدُهُ ذَمــــاً عَـلَـيْــهِ وَيَــنْــدَمِ

 

ثم يوصي المغترب بألا يستعجل في الحكم على الأشخاص، كما يدعوه إلى تكريم نفسه لئلا يهان.

وَمَـنْ يَغْتَـرِبْ يَحْسَـبْ عَــدُواً صَدِيـقَـهُ

وَمَــنْ لَــم يُـكَــرِّمْ نَـفْـسَـهُ لَـــم يُـكَــرَّمِ

 

 

ثم يختم معلقته قائلا بأبيات سهلة واضحة المعنى سهلة الألفاظ فيقول:

وَمَهْمَـا تَكُـنْ عِنْـدَ امْـرِئٍ مَــنْ خَلِيـقَـةٍ

وَإِنْ خَالَهَـا تَخْفَـى عَلَـى النَّـاسِ تُعْـلَـمِ

وكائن لك مِـنْ صَامِـتٍ لَــكَ مُعْـجِـبٍ

 زِيَــادَتُــهُ أَو نَـقْـصُــهُ فِـــــي الـتَّـكَـلُّــمِ

لِسَـانُ الفَتَـى نِـصْـفٌ وَنِـصْـفٌ فُــؤَادُهُ

 فَـلَـمْ يَـبْـقَ إَلا صُــورَةُ الـلَّـحْـمِ وَالـــدَّمِ

وَإَنَّ سَـفَــاهَ الـشَّـيْـخِ لا حِــلْــمَ بَــعْــدَهُ

وَإِنَّ الـفَـتَـى بَــعْــدَ الـسَّـفَـاهَـةِ يَـحْـلُــمِ

 

 

واختم مقالي بمدحه لهرم بن سنان فينعته بالتقوى وأنه عَفُّ اللسان، طيب القلب، يحجزه عن المساوئ خوفه من الله، وصيانة رحمه:

ومن ضريبته التقوى ويعصمه        

من سيئ العثرات اللهُ والرحم

ومن معانيه الجميلة قوله:

الوُدُّ لا يخفى وإن أخفيته    

والبغض تبديـه لك العينان

ولزهير معاني جميلة موزعة في ديوانه، ولكني أرغب في البحث عن ظاهرة القيم ومكارم الأخلاق في الشعر الجاهلي كما قال عنترة:

وأغضُّ طرْفي إن بدت لي جارتي     

حتى يواري جارتي مثواها

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


مالك فيصل الدندشي

إجازة في الآداب – قسم اللغة العربية / جامعة دمشق
دبلوم عال في الشريعة الإسلامية / معهد الدراسات الإسلامية في القاهرة

مالك فيصل الدندشي من سوريا - محافظة حمص والمولود في العام/ 1949م.
تلقيت تعليمي الابتدائي والمتوسط والثانوي في بلدتي ( تلكلخ ) ثم التحقت بالجامعة في مدينة دمشق, وحصلت على الإجازة ( بكالوريوس ) في الآداب – قسم اللغة العربية وتخرجت في العام 1974م.
عملت في التعليم العام في سوريا ثم في المعاهد العلمية التابعة إلى جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مدة إحدى وعشرين سنة وخلال هذه المدة سافرت إلى القاهرة وحصلت على دبلوم عال في الشريعة الإسلامية.
أعمل الآن مدرساً منذ تسع سنوات في مدارس الفرسان الأهلية وخلال إقامتي في الرياض حصلت على عشرات الدورات والورش والمشاغل في مواضيع مختلفة في التربية والتعليم.
كتبت العديد من المؤلفات والأبحاث والمقالات في موضوعات شتى.


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...