كذبة تصنع فتنة

واحة الطفولة » واحة القصص
26 - شعبان - 1433 هـ| 16 - يوليو - 2012


1

نتعرف اليوم يا أبنائي الأحباب على قصة جديدة مليئة بالفوائد الجميلة، والأحداث المثيرة، حتى إنه نزلت بسببها آية من القرآن الكريم، فتعالوا نسمع الحكاية من بدايتها:

 لمَّا جاء الحارث بن أبي ضرار الخزاعي- وكان سيدًا على قومه وقبيلته- إلى رسول الله r دعاه إلى الإسلام، فأسلم، ثم دعاه النبي (r) إلى الزكاة، فأقرَّ بها (أي قَبِلها ورضي بها)، ثم قال الحارث: أرجع إلى قومي فأدعوهم إلى الإسلام، وأداء الزكاة، فمَن استجاب لي جمعت زكاته، ثم ترسل إليَّ عاملاً (أي جامع الزكاة) في موعد؛ ليأتيك بما جمعت من الزكاة. فوافق النبي r.

أسرع قوم الحارث في دخول الإسلام بعد دعوته لهم، فقد كانوا يُحبُّون الحارث ويصدقونه ويحترمونه، ثم جمع الحارث الزكاة منهم، وجاء الموعد الذي اتفق مع رسول الله r أن يبعث فيه إليه من يأخذ له الزكاة التي جمعها، لكن الحارث فوجئ أن أحدًا لم يأتِه من عند النبي r، فبدأ يقلق هو وقومه ويتساءلون عن سر تأخر عامل النبي r.

في أثناء هذه الفترة، بعث رسول الله r أحد عُمَّاله إلى الحارث ليقبض ما جُمِع من الزكاة، وكان بعض رجال قبيلة الحارث يخرجون إلى مشارف (الأماكن العالية) مدينتهم لعلهم يرون عامل رسول الله r حين يأتي؛ ليُبشِّروا قومهم وينبهونهم؛ ليُحسنوا استقباله والترحيب به، فإنه آتٍ من عند حبيبهم النبي r، فلما اقترب عامل النبي r إلى قُرْب منازل قبيلة الحارث ورآهم من بعيد يقفون ويُلوِّحون له بأيديهم خاف؛ لأنه تذكر أنه كانت بين قومه وبين قوم الحارث عداوات في أيام الجاهلية، فخشي إن أمسكوا به اليوم أن يقتلوه، فأدار ظهره ورجع مسرعًا إلى رسول الله r وقال: يا رسول الله، إن قوم الحارث منعوا الزكاة، وأرادوا قتلي.

والحقيقة أن قوم الحارث لما رأوا شخصًا قادمًا من بعيد ظنوه عامل رسول الله r، ففرحوا جدًّا، وراحوا يهللون في سعادة ومرح، غير أنهم فوجئوا به يدير ظهره لهم قبل أن يصلهم، ويُسرع بالرجوع، فأَعلَمُوا الحارث بالخبر.

ظن الحارث أن العامل قد جاءته رسالة من النبي r يأمره فيها بالرجوع، وأنه قد حدث فيهم – أي في الحارث وقومه- غضب من الله (عز وجل)، فدعا الحارث بسروات (أي أشراف وسادة) قومه، فقال لهم: إن رسول الله r كان وقَّت لي وقتًا (أي حدد لي موعدًا) يرسل إليَّ عامله ليقبض الزكاة، وليس رسول الله r يخلف الموعد، ولا أرى رجوع عامله إلا من غضبٍ منه علينا، فانطلقوا لنأتي رسول الله r فنعلم الأمر.

وكان النبي r لما سمع بما قاله عامله اشتد غضبه، وأمر بتجهيز مجموعة من الجند، ليرسلها إلى قوم الحارث لتأديبهم؛ لأنهم منعوا الزكاة، وأرادوا قتل عامله، ولكن في هذه الأثناء، أقبل الحارث وأشراف قومه إلى مدينة رسول الله r؛ ليعرفوا سبب رجوع عامل الزكاة، فإذا بهم يرون جيشًا خارجًا من المدينة، فلما رأى قائد جيش النبي r الحارث وقومه تعجَّب كيف يجرؤ الحارث على المجيء بنفسه بعد أن منع الزكاة، وأراد قتل جامع الزكاة، وقال الجند وهم غير مصدقين أعينهم: أهذا الحارث الذي أرسلنا النبي r لتأديبه يأتينا بنفسه؟!

فلما صار الحارث قريبًا منهم وهو لا يعلم شيئًا عما حدَث، قال لهم الحارث: إلى مَن بُعثتم (أي أُرسِلتم)؟ فقالوا في غضبٍ: إليك.

قال وقد بدأ يشعر أن هناك أمرًا مريبًا: ولِمَ؟

قالوا: إن رسول الله r كان بعث إليك عامله لجمع الزكاة، فزعم العاملُ أنك منعته الزكاة، وأردت قتله.

فطلب منهم أن يأخذوه إلى النبي r، فأوصلوه إليه، فلما دخل الحارث على رسول الله r، نظر إليه النبي r غاضبًا وقال له: منعت الزكاة، وأردت قتل رسولي. قال الحارث: لا والذي بعثك بالحق ما رأيته ولا أتاني، وما أتيتُك إلا حين تأخَّر عليَّ عاملُك، وخَشِيت أن تكون سَخْطة من الله (عز وجل) ورسوله r علينا.

وهنا أنزل الله على نبيه r قوله تعالى: )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6)( [الحجرات: 6].

فلما واجه الحارثُ عاملَ الزكاة بالحقيقة، أقرَّ (اعترف) العاملُ (جامع الزكاة) بكذبه، وأنه لم يذهب إليهم خوفًا على حياته؛ لأنه ظن أنهم سيقتلونه بثأر قديم من الجاهلية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

1-    تفسير القرآن العظيم، لابن كثير، موقع المكتبة الشاملة على شبكة الإنترنت، 7/ 370، 371 بتصرف.

2-    أسباب النزول، للواحدي النيسابوري، موقع المكتبة الشاملة على شبكة الإنترنت، 1/262، 263، بتصرف.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- - اليمن

01 - رمضان - 1433 هـ| 20 - يوليو - 2012




بارك الله فيك

-- الهنوف - السعودية

04 - شوال - 1433 هـ| 22 - أغسطس - 2012




اي ولله الله يوفكم ومشكورين علا القصص الحلوه

06 - شوال - 1433 هـ| 24 - أغسطس - 2012

لو سمحتي انتي هنوف ايش.

-- - السعودية

06 - شوال - 1433 هـ| 24 - أغسطس - 2012




ليش انتي اول علمين مين انتي

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...