كم ينفق الناس على شراء التقنيات الحديثة في العالم؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كم ينفق الناس على شراء التقنيات الحديثة في العالم؟

بوابة التقنية » أخبار تقنية
30 - ربيع أول - 1435 هـ| 01 - فبراير - 2014


1

لها أون لاين

لم تعد التقنيات الحديثة حكراً على الأغنياء فقط، ولا على المثقفين أو رجال الأعمال، بل ولا على البالغين، بل أصبحت جزءاً من المقتنيات الأساسية، لأعداد تزداد يوماً بعد يوم، بكل ما في التقنيات الحديثة من أشكال وأنواع، مثل الجوالات الذكية، الكومبيوترات، الأجهزة اللوحية، منصات الألعاب الرقمية، وغيرها.

فهل طرح أحدكم سؤالاً على نفسه، كم يدفع الناس لشراء هذه التقنيات الحديثة؟

الإجابة في التقرير التالي:

 

نسبة غير ثابتة

تختلف النسبة التي يدفعها الناس لشراء الأجهزة الحديثة من عام إلى آخر، إلا أن هذه النسبة المختلفة هي متزايدة باستمرار. هذا يعني أن عاماً بعد عام، ترتفع الأموال المخصصة لشراء الأجهزة التقنية، وتتزايد أعداد الناس التي تشتري هذه المنتجات.

أحدث التوقعات أشارت إلى إمكانية أن تصل حصة الإنفاق على تقنية المعلومات خلال العام 2014 إلى قرابة 3.8 ترليون دولار، وهو رقم أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه "ضخم جداً".

هذه التوقعات نشرتها مؤسسة الأبحاث العالمية "جارتنر" والتي قالت: إن الإنفاق على تقنية المعلومات سيصل خلال هذا العام 2014 إلى 3.8 تريليون دولار محققًا بذلك نمواَ بنسبة 3.1% مقارنة بالعام 2013 الذي بلغ فيه الإنفاق على تقنية المعلومات 3.7 تريليون دولار.

وبحسب الدراسة فقد حقق الإنفاق على الأجهزة (مثل الحاسبات الشخصية و الخفيفة واللوحية والهواتف الذكية) نموًّا بنسبة 1.2% خلال العام 2013، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة النموّ هذه لتصل إلى 4.3% خلال العام الحالي.

ويرى المحلّلون في "جارتنر" أن قرار اختيار الأجهزة التقنية سيعتمد خلال هذا العام على السعر بدلًا من الوظائف، وذلك بسبب التقارب بين الحاسبات الشخصية والحاسبات الخفيفة والهواتف الذكية وزوال الهوامش التي تفصل بينها.

 

الإنفاق في السعودية

تعد المملكة العربية السعودية أحد أكبر الدول المستهلكة للتقنيات الحديثة في المنطقة، وهي بالتالي ليست بعيدة عن الأسواق العالمية، من حيث نسب الارتفاع، حيث أكدت أحدث التوقعات إلى إمكانية ارتفاع قيمة الإنفاق على تقنية المعلومات في السعودية بنسبة 10.7% في عام 2014 مقارنة بالعام الماضي ليصل إلى 11.50 مليار دولار.

وتشير الدراسة التي قامت بها IDC العالمية للأبحاث تحت عنوان "توقعات إنفاق القطاعات المختلفة في المملكة على تقنية المعلومات 2013 - 2017" أن قطاعات السلع الاستهلاكية والاتصالات والمالية والنفط والغاز ستكون أكبر المنفقين على تقنية المعلومات والاتصالات على مدى السنوات الخمسة المقبلة.

ومن المتوقع أن يظل قطاع السلع الاستهلاكية الأكبر إنفاقاً في المملكة خلال عام 2014، حيث سيصل الإنفاق على تقنية المعلومات إلى 4.18 مليارات دولار، بما يمثل 36.4% من إجمالي حجم سوق تقنية المعلومات في المملكة، وستكون قطاعات النقل والاتصالات والخدمات مجتمعة ثاني أكبر القطاعات إنفاقاً، حيث ستستثمر المنشآت في هذه القطاعات 1.95 مليار دولار في عام 2014.

ويتوقع أن تنمو هذه القطاعات بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8.5% خلال الفترة 2013 – 2017 نتيجة للاستثمارات الحكومية المستمرة والمرتقبة في البنى التحتية، أما القطاع العام الذي يشمل الجهات الحكومية والرعاية الصحية والتعليم فسيظل ثالث أكبر القطاعات استثماراً على تقنية المعلومات، بحصة تبلغ 15.5%.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...