كيف أقوم باتباع رجيم صحي ومفيد في رمضان

صحة وغذاء » نادي الصبايا
26 - شعبان - 1437 هـ| 02 - يونيو - 2016


كيف أقوم باتباع رجيم صحي ومفيد في رمضان

ينظر الكثيرون إلى شهر رمضان المبارك على أنه شهر للأكل والشرب وإملاء المعدة بعد خواءها لساعات طويلة، ومع عادات الأكل المفرطة يصبح الرجيم للبعض حلماً صعب المنال.

إلا أن أخصائيي التغذية لديهم بعض الحلول المثالية لتطبيق رجيم صحي ومناسب خلال شهر رمضان..

 

أولاً: طلب التوفيق من الله: الدعاء هو العبادة، والبدانة والسمنة تسبب الأمراض وتهلك الجسم، وتسبب الخمول والكسل والتقاعس عن بعض العبادات، لذلك ينبغي لمن يريد اتباع رجيم صحي في رمضان، اللجوء إلى الله تبارك وتعالى قبل كل شيء، وطلب التوفيق منه جل وعلا، وإخلاص النية لله بأن يكون الرجيم في رمضان لحفظ النفس والصحة، والتقوّي على طاعة الله.

 

ثانياً: الدعم النفسي: من أهم ما يحتاجه الشخص الراغب بإجراء رجيم، هو الدعم النفسي، وله شقان:

الشق الأول: الدعم الداخلي، وللوصول إلى هذا الدعم، على الشخص تخصيص دفتر خاص لتسجيل وزنه أول رمضان، ووضع هدف يجب تحقيقه نهاية رمضان. أيضاً شراء ملابس بمقاس أصغر كملابس للعيد، والعمل على خسارة الوزن؛ بهدف ارتداء هذه الملابس نهاية رمضان.

الشق الثاني: وهو الدعم الخارجي، حيث يطلب الشخص من أهله وأقاربه دعمه، وعدم التقليل من قدرته على خسارة الوزن، ومحاولة إيجاد أشخاص يدخلون معه في منافسة على خسارة الوزن، ووضع جائزة لمن يخسر وزنه أكثر، وغيرها من الأفكار الأخرى.

 

ثالثاً: التنوّع الغذائي: طالما أن شهر رمضان فرصة لتناول أطعمة مختلفة وجديدة باستمرار، لذلك على الشخص الراغب بالرجيم الاستفادة من هذه الفكرة، عبر اختيار أنواع جديدة غير اعتيادية.

فالأطعمة التقليدية الاعتيادية هي أطعمة تسبب البدانة والسمنة، لذلك عليه اختيار مأكولات جديدة. واكتشاف أنواع أفضل من المذاقات للسلطات، وشوربة الخضار، والوجبات المسلوقة أو المشوية في الفرن، والحلويات المصنوعة منزلياً قليلة السعرات. واستبدال اللحوم المليئة بالشحوم، أو الأفخاذ وغيرها، بالسمك وصدور الدجاج.

 

رابعاً: خداع النفس: يعد اتباع النفس والشهوات أحد أهم أسباب البدانة والسمنة، وإن كان من الصعب إيقاف النفس عن رغبتها في تناول الحلويات والأطعمة الدسمة، إلا أن الشخص الذكي يستطيع خداع النفس عبر عدة حيل، منها: إملاء المعدة أولاً بالماء، ثم تناول القليل من الحلويات، ثم شرب الماء مرة أخرى بكثرة. أو تناول الخضار والسلطة أولاً إلى حد الشبع، ثم تناول بعض الملاعق من الأطعمة الدسمة، ثم تناول الخضار مجدداً، وهكذا.

 

خامساً: الالتزام ببرنامج رجيم صحي: يمكن الحصول على برامج رجيم صحية مناسبة من خلال أخصائيي أو أخصائيات التغذية، ولو نظر الشخص وخاصة النساء إلى المبالغ التي يتم دفعها لشراء بعض المنتجات التي يزعم أصحابها قدرتها على إنقاص الوزن، لرأى أن المبلغ الذي يدفعه في عيادة التغذية أقل بكثير. ولكنه أكثر فائدة. خاصة وأن لكل جسم احتياجاته وطبيعته. ويقوم أخصائيو التغذية بوضع برامج رجيم خاصة، تناسب كل جسم بحسب وضعه.

 

سادساً: الاعتماد على السوائل والألياف: فالسوائل والأطعمة الغنية بالألياف، ستكون مناسبة تماماً للصيام، وللرجيم، حيث تشعر الشخص بالشبع، وتحافظ على السوائل لأطول فترة ممكنة في الأمعاء، وتقلص الرغبة بتناول الأكل الدسم.

 

سابعاً: الابتعاد عن العادات الغذاء السيئة، كالمشروبات الغازية، والوجبات السريعة المليئة بالدهون، والأكل المقلي، وغيرها.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...