كيف تتحدثين مع طفلك الرضيع؟ (1/2) لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كيف تتحدثين مع طفلك الرضيع؟ (1/2)

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
07 - جماد أول - 1439 هـ| 24 - يناير - 2018


1

للتفاعل مع الطفل وإن كان صغيرا: ردود إيجابية هامة في التربية والتعامل، فعندما تلعب الأم مع صغيرتها بينما هي تقوم بتغيير حفاظها، أو تغني لها، بينما تساعدها على النوم، أو حتى تقلد حركاتها وأصواتها الجديدة لتشعرها بالتفاعل، فهي تعمل على خلق جو من التآلف والقرب نحو صغيرتها، إلى جانب كون هذا الأمر يضفي سعادة داخلية في نفس الأم أو الأب.

فدماغ الرضيع يتأثر بالأصوات واللغة والتفاعل الجسدي، فالأطفال الذين حظوا بوالدين يتحدثون معهم منذ الولادة: غالبا ما يتمتعون بلغة قوية، ومهارات الحوار أكثر من غيرهم. ويجب عدم الاستهانة بفائدة اللغة الطفولية التي يقوم فيها الشخص البالغ بمد الكلمات، أو تغيير شيء في نطقها، حتى يستمتع الصغير بالأصوات وحتى الحركات.

لماذا الحديث مع الرضيع مفيد لدماغه؟

يمكن القول بأن الرُّضع يميلون للانتباه والتجاوب مع الأحاديث التي تُستخدم فيها لغة الأطفال بمد الكلمات مثلا، وذلك بالمقارنة مع لغة الحوار العادية التي يمارسها أي شخص بالغ. عند الحديث مع الرضيع تعمل اللغة اليسيرة- تمديد الكلمات وإظهار بعض الأصوات والتركيز على مستوى نبرة الصوت- على تنمية عقله الصغير. فـقد أثبتت الدراسات بأن 80% من التطور الفيزيائي لدماغ الطفل: يحدث خلال السنوات الثلاث الأولى من حياته! فبينما يكبر حجم الدماغ، تتكون هناك روابط تتعلق بحاجة الطفل الطبيعي للتفكير والتعلم ومعالجة المعلومات. وتدعى هذه الروابط بـ"الوصلات العصيبة" وهي مسؤولة عن تطوير اللغة في الدماغ؛ لذلك يعمل التواصل اللفظي مع الرضيع على تنشيطها. فكلما زادت الكلمات التي يسمعها الرضيع، كلما ازدادت تلك الروابط العقلية قوةً. وكل العملية تمكن طفلك من تقوية مهاراته اللغوية وقدراته العامة على التعلّم. والرضيع التي يحظى بحديث أهله الطفولي: غالبا ما تكون حصيلته اللغوية ظاهرة في عامه الثاني مقارنة بغيره.

أساسيات الحديث الطفولي مع الرضع:

- تحدثي كثيرا مع طفلك الرضيع فالآباء المتحدثون يحظون بأبناء مثلهم.

- استمتعِي بوقت خاص مع طفلك الرضيع، ولتعلمي أن هذا الحوار الخاص بينكما نافع جدا أكثر من لو كان معكما طرف ثالث.

- لا تقاطعي طفلك عندما يحاول الرد عليك، ولا تلتهي عنه بأي شيء. فالاستماع له يعني له الكثير.

- انظري إلى عيني رضيعك أثناء الحديث، وسترين أن التجاوب يكون أقوى!

- قلّصي المدة التي يبقى فيها طفلك الرضيع أمام التلفاز، أو الاستماع لأي جهاز؛ لأن ذلك يحدّ من النمو اللغوي للدماغ.

- لا مانع من التحدث مع الرضيع كشخص بالغ من حين لآخر، وهذه فرصة جيدة حتى يستمع الطفل لكلمات بنطقها الصحيح، مما تستخدم في الحوارات اليومية.

 

في الجزء الثاني تعليمات خاصة بالتحدث مع الرضيع بحسب عمره: من 3 أشهر حتى تمام العام الأول.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: webmd.com

الرابط:

https://www.webmd.com/parenting/baby/baby-talk-language#1-3

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

بكالوريوس لغات وترجمة- لغة انجليزية

الدورات العلمية:
دورات متعدده في تحفيظ القرآن وعلومه
دورة مهارات التفكير
دورة التعلم التعاوني
اجتياز اختبار التويك
دورة الجودة

الخبرات العملية:
برنامج المعلمة الصغيرة التابع لإدارة تعليم الرياض لعامي 1422 – 1423هـ .
العمل كمعلمة في مدارس الرواد الأهليه 1329-1430 (2009).
العمل كمدربة لغة انجليزية في شركة الخليج للتدريب مركز دايركت انجلش منذ نوفمبر 2009 وحتى أغسطس 2012.
العمل ضمن هيئة تدريس السنه التحضيرية بجامعة الأميرة نورة لمدة شهر- نوفمبر 2010
العمل كمترجمة في موقع لها أون لاين الالكتروني من سبتمبر 2012- حتى الآن
الإشراف على طالبات كلية اللغات والترجمة- جامعة الأمير سلطان خلال تطبيقهن العملي في موقع لها أون لاين
المشاركة بمحاضرات لغة انجليزية خلال برنامج تميزي للفتيات التابع لمركز لها للتدريب في صيف 1433هـ
المشاركة في برامج أخرى في مركز لها للتدريب

مقالات منشورة:
مقال بعنوان ( معلمتي) في مجلة الملتقى الصادرة من مركز الأمير سلمان الاجتماعي- 1420هـ
مقال بعنوان (إلى مدير الجامعة ) في جريدة الرسالة الصادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض.
مقالات عديدة مترجمة في موقع لها الاكتروني
ترجمة عبارات إسلامية وفكرية كتغريدات في حساب موقع لها الرسمي على تويتر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...