كيف تتعاملين مع عادة مص الإبهام عند الأطفال لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كيف تتعاملين مع عادة مص الإبهام عند الأطفال

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
04 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 25 - مارس - 2015


1

قد تكون عادة مص الإبهام عادة يصعب على الطفل التخلص منها، كما أنها تعتبر من أكثر العادات شيوعا بين الأطفال، وفي هذا المقال سنقدم لك معلومات حول هذه المشكلة، وطريقة التعامل معها حتى تساعدي طفلك على التخلص منها.

 

لماذا يمص بعض الأطفال إبهامهم؟

هناك ميل طبيعي لدى الأطفال الرضع للمص، والبحث عن مصدر الطعام، وهو ما قد يؤدي لوضع الإبهام أو الأصابع في أفواههم، وهذا قد يعود أحيانا حتى لمرحلة ما قبل الولادة.

يعتبر مص الإبهام عاملا مهدئا للأطفال الرضع، وقد يتطور في نهاية المطاف؛ ليصبح عادة يلجأ لها الطفل عندما يشعر بالملل والتعب أو القلق، وعادة ما يمص الصغير إبهامه إذا كان بحوزته أمر مهم بالنسبة له، مثل بطانيته المفضلة.

 

كم يفترض أن تستمر هذه العادة؟

يتوقف العديد من الأطفال عن عادة مص الإبهام بأنفسهم وبدون الحاجة للمساعدة في وقت ما، خلال السنوات الأولى من أعمارهم، والتي تتراوح ما بين 2 إلى4 سنوات، وفي حال استمروا إلى عمر أكبر، فإن ضغط الأقران في المدرسة كفيل في الغالب بأن ينهي هذه العادة.

تذكري أنه حتى وإن توقف طفلك عن هذه العادة، فإنه من الطبيعي أن يعود إليها عندما يشعر بالقلق الشديد.

 

متى يجب أن تتدخلي؟

مص الإبهام عادة لا تكون مصدر قلق إلا بعد حلول مرحلة نمو أسنان الطفل الدائمة، فهي النقطة الحاسمة، حيث إن مص الإبهام قد يؤثر بشكل سلبي على سقف الفم (الحنك) عند الطفل، كما قد يؤثر على كيفية اصطفاف الأسنان، خاصة إذا كان الطفل يمص إبهامه بقوة وعنف.

 

ضعي في اعتبارك أهمية التدرج في الخطوات إذا كان طفلك:

  • يمص إبهامه بشكل متكرر أو بقوة بعد سن 4 أو 5 سنوات.
  • إذا بدأ مص الإبهام يسبب مشكلات في الأسنان، مثل تقدم الأسنان الأمامية نحو الخارج.
  • إذا رأيتِ أن طفلك يشعر بالحرج كلما قام بمص إبهامه.

 

ما الذي يمكنني فعله لتشجيع طفلي لوقف عادة مص الإبهام؟

  • لا تبدي اهتماما بهذا السلوك، ففي كثير من الأحيان عدم إعطاء أي اهتمام لعادة مص الإبهام يكفي لإيقاف هذا السلوك، خاصة إذا كان الطفل يستخدم هذه العادة كوسيلة للحصول على الاهتمام.
  • استخدمي التعزيز الإيجابي، امدحي طفلك، أو قومي بتقديم المكافآت الصغيرة له، مثل: قصة إضافية قبل النوم، أو رحلة إلى المنتزه عندما يتوقف عن مص إبهامه، كما يمكنك وضع ملصقات على جدول زمني لتسجيل الأيام التي تمر بنجاح بدون أن يمص الطفل إبهامه.
  • حددي المحفزات التي تزيد من عادة مص الإبهام، كأن يلجأ الطفل لهذه العادة  كردة فعل على التوتر والإجهاد الذي يشعر به، ثم قومي بتوفير الراحة له بطرائق عديدة مثل: معانقة الطفل، وتذكيره دائما بحبك له مما يجعله يشعر بالاطمئنان والراحة.
  • ذكريه بلطف، في حال كان طفلك يقوم بمص إبهامه بدون سبب، وبدون تفكير، قومي بتنبيهه بلطف وبدون أي تأنيب وانتقاد أو سخرية من الطفل حتى لا تحرجيه أمام الآخرين.

 

هل يجب أن أجرب التعزيز السلبي؟

 تذكري دائما أن التعزيز الإيجابي للطفل عادة ما يكون أكثر فعالية من التعزيز السلبي؛ لذلك قاومي رغبتك باستخدام طرق مكروهة مثل: وضع الخل على إبهام طفلك، أو أي مادة أخرى لها طعم مر.

ماذا لو جربتْ كل ما سبق ولم ينفع مع طفلي؟

بالنسبة لبعض الأطفال عادة مص الإبهام تكون عادة يصعب تركها بشكل لا يصدق، وقد يؤدي ضغط الأقران عادة إلى توقف الطفل عن عادة المص أثناء النهار من تلقاء نفسه مع بداية المدرسة، في هذه الأثناء حاولي أن تهدئي ولا تقلقي،  وتذكري أن زيادة الضغط على الطفل ستؤدي فقط لتأخير توقفه عن هذه العادة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر:   www.mayoclinic.org

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...