كيف تحافظ ربة البيت على صحتها النفسية

صحة وغذاء » ثقافة صحية
04 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 02 - مارس - 2017


كيف تحافظ ربة البيت على صحتها النفسية

أن تكوني ربة بيت، يعني أنك في وظيفة مرهقة بحد ذاتها، فعلى عكس أي وظيفة أخرى ليس لها مواعيد عمل محددة، فهي مستمرة ولا تنتهي أبدا، حتى في العطلات الأسبوعية.

وعادة ما تجد الأمهات أنفسهن على عجلة من أمرهن، من كثرة المهام اليومية المتعلقة بالبيت والأطفال، منذ استيقاظها وحتى نومها. موقع "نت دكتور" البريطاني "netdoctor" أعد قائمة تحتوي على بعض النصائح التي ربما تساعد الأمهات غير العاملات على التخلص من التوتر والاستمتاع بوقتهن قدر الإمكان.

 

1- تخلصي من الشعور بالذنب، واستعيني بطرف آخر

وظيفة الأم صارمة جدا، وتتطلب الكثير من الجهد والوقت، لكن لا مانع بأن تأخذ الأم "راحة صغيرة" منها كل فترة لممارسة هواية مفضلة، أو الخروج مع صديقاتها؛ حتى تتجدد طاقتها وتتمكن من متابعة عملها الشاق. يمكنك الاستعانة بالخادمة أو إحدى قريباتك أو خلال ذهاب أولادك للمدرسة للتمتع ببعض وقت الراحة.

وتشير الدراسات إلى أن التنزه أسبوعيا لمدة نصف ساعة، يساعد على الحد من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والتوتر والاكتئاب، فهو يحسن الصحة العقلية والجسدية.

 

2- تغيير المزاج

في بعض الأحيان، تصل الأمهات إلى حالة يرثى لها من الضغط؛ بسبب صراخ الأطفال وطلباتهم التي لا تتوقف. وإذا تعذر عليك الخروج من البيت لأي سبب، فهذا لا يعني الاستسلام، يمكنك أخذ راحتك وتغيير مزاجك دون الخروج.  كل ما عليك هو "تغيير مزاجك".. كيف؟ استمعي إلى بعض الآيات القرآنية بصوت أحد القراء الذين تحبينهم، أو اجلسي في المغطس (البانيو) وخذي حماماً دافئاً.

 

3- ضعي نظاما يوميا يتضمن بعض المرح

خصصي وقتا لنفسك في نظامك اليومي، على أن يتضمن أمورا مرحة تشعرك بالراحة. فمثلا إذا كان الأطفال في المدرسة، يمكنك الذهاب إلى المكتبة أو التنزه قليلا حول البيت. أو إذا كانوا في قيلولة، اشربي كوبا من الشاي مع بسكوتك المفضل، مع قراءة كتاب شيق. أما بالنسبة لأصعب أوقات اليوم، وهي فترة الظهيرة، فيمكنك إعداد الغذاء بعد الإفطار مباشرة، وأثناء الظهيرة يمكنك الحصول على وقت خاص لك.

 

4- تعرفي على صديقة بالقرب منك

أفضل نصيحة هي العثور على صديقة أم بجوار بيتك؛ لمقابلتها بشكل مستمر والتحدث معها، بينما يعلب أولادكما سويا. وينبغي أن تكون هؤلاء الصديقات محل ثقة ودعم.

 

5- حافظي على كونك ذات شخصية خاصة

أن تصبحي أمّا هو أمر مختلف تماما، ويغير حياتك بالكامل، لذلك احرصي على الحفاظ على شخصيتك الخاصة باختيار هواية مفضلة أو أي شئ آخر يشعرك بأن لك اهتمامات أخرى غير مسؤولية الزوج والأطفال والبيت.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...