كيف تحسنين من مهاراتك التربوية؟ (4) لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كيف تحسنين من مهاراتك التربوية؟ (4)

دعوة وتربية » نوافذ
07 - صفر - 1440 هـ| 18 - اكتوبر - 2018


1

تناولنا في أجزاء سابقة من هذا المقال: عددا من المهارات الواجب توفرها في الوالدين وطرائق اكتساب هذه المهارات؛ حتى يستطيعا تقديم أفضل ما لديهم، والتفاعل بشكل إيجابي مع أطفالهم، وكانت المهارات التي سبق تناولها هي:

 مهارة التفاعل الإيجابي مع الأطفال .

مهارة العمل كفريق( تكامل الوالدين):

مهارة الإقناع

و نواصل من خلال هذه الحلقة عرض لمهارة جديدة تساهم في تنشئة الأطفال بشكل صحي وإيجابي:

مهارة التحكم في الانفعال:

تربية الأبناء من أكثر المهام التي تشكل عبئا نفسيا وعصبيا على الوالدين، إذ يتعرض الوالدان للعديد من المواقف، سواء في المنزل أو خارجه التي تثير حفيظتهم وتؤدي إلى انفعالهم؛ لذلك يجب على الوالدين تعلم مهارة ضبط الانفعالات، فهناك الكثير من الآباء والأمهات الذين يعانون من ضغوط نفسية، لكن يجب آلا يكون ذلك على حساب أطفالهم.

تظهر الدراسات أن ضغوط وانفعالات الوالدين يمكن أن تؤثر على جينات أطفالهم لسنوات عديدة في المستقبل. وهذا يؤكد مدى أهمية أن يقوم الآباء بالتحكم في انفعالاتهم  بشكل فعال، حيث لا تؤثر الضغوطات عليك وحدك، ولكنه يؤثر أيضًا على أطفالك! إن التوتر والانفعال هو حقيقة من حقائق الحياة، ولكن لا ينبغي أن يصبح ذلك نمط حياة.

وفيما يلي جملة من الطرائق التي تساعد الوالدين في ضبط انفعالاتهم وتخفف توترهم:

الاستعاذة:

كان النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - يأمر من غضب بتعاطي أسباب تدفع عنه الغضب، وتسكنه، ويمدح من ملك نفسَه عند غضبه، ففي "الصحيحين" عن سليمانَ بن صُرَد قال: استَب رجلانِ عند النبي - صلى الله عليه وسلم - ونحن عنده جلوس، وأحدُهما يسب صاحبه مغضبا قد احمر وجهُهُ، فقال النَّبي - صلى الله عليه وسلم ـ: (إني لأعْلَمُ كلمةً لو قالها لذهبَ عنه ما يجد، لو قال: أعوذُ بالله من الشَّيطان الرجيم).

السكوت:

في حالات الغضب والانفعالات: دربي نفسك على عدم التسرع، وخذي لحظة لتجميع أنفاسك واصمتي تماما؛ حتى تهدئي تماما، خرج الإمام أحمد من حديث ابنِ عباس، عن النَّبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (إذا غضِب أحدكم، فليسكت)، قالها ثلاثاً(رواه أحمد وصححه الشيخ شاكر، والشيخ الألباني).

يقول ابن رجب الحنبلي: وهذا أيضاً دواء عظيم للغضب؛ لأنَّ الغضبان يصدر منه في حال غضبه من القول ما يندم عليهِ في حال زوال غضبه كثيراً من السباب وغيره مما يعظم ضرره، فإذا سكت زال هذا الشرّ كله عنه.

وما أحسنَ قولَ مورق العجلي - رحمه الله -: ما امتلأت غيضا قط ولا تكلَّمت في غضبٍ قطُّ بما أندمُ عليهِ إذا رضيتُ.

كثير من الأباء والأمهات خلال تربيتهم لأبنائهم في حاجة لهذه القدرة على ضبط الانفعال والتحكم في الغضب.

الوضوء:

في حالات الغضب ينصح الوالدين بالوضوء، وقد أخرج أبو داود من حديث عطية السعدي رفعه "إنَّ الغضبَ منَ الشيطانِ، وإنَّ الشيطانَ خُلِقَ منَ النارِ، وإنما تُطْفَأُ النارُ بالماءِ، فإذا غَضِبَ أحدُكُم فلْيَتَوَضَأْ" (ورواه أيضا أحمد والطبراني، وسكت عنه ابن حجر، وحسنه السيوطي وابن باز، وضعفه الألباني).

التعرف على الآثار السلبية:

تعرُّف الوالدين إلى المشاكل التي سيعاني منها الأبناء في حال استمرار العصبيَّة، وأثرها المدمِّر على نفسيَّة وشخصيَّة أبنائهما: يساهم في حرصهم على ضبط انفعالهم، ومن أكبر الآثار السلبية للعصبية والتوتر هو انتقال هذه الصفات إلى الأطفال، حينما يرون الآباء منفعلين وتصبح سلوكاً طبيعياً ومقبولاً لديهم. كما أن الطفل يصعب عليه التركيز في حالة انفعال الوالدين فلا يستطيع التعلم أو تفهم التوجيهات.

لا تأخذي قرارات أثناء انفعالك:

خلال فترة الانفعال من المهم: عدم اتخاذ أي قرارات تجاه طفلك؛ لأنك غالبا ستكونون في حالة غضب وبالتالي لن تكون قراراتك صائبة وبعد أن تهدأ نفسك قد تندمين على القرارات التي اتخذتيها.

اشرحي لطفلك

في بعض الأحيان قد لا تستطيعين التحكم في انفعالاتك، ولا يمكنك قمع مشاعرك وقد يرون أطفالك وأنت في هذه الحالة السيئة: عندها لا بد أن تشرحي لهم لماذا أنت كنت منفعلة.

على سبيل المثال لقد فقدت أعصابك لأنك كنت قلقة من عدم ذهاب طفلك إلى المدرسة في الوقت المناسب، فبدأت في الصراخ في طفلك لكي يسرع من الانتهاء من ارتداء ملابسه وتناول الفطار.

في وقت لاحق: عندما تكون الأمور هادئة: قولي له: "هل تتذكر عندما أصبت بالإحباط في الصباح؟ كنت أشعر بالقلق لأنك تأخرت عن الدراسة. وكانت الطريقة التي أدير بها قلقي هي الصراخ. ولكن هناك طرائق أخر كان يمكن التعامل بها مع الموقف. ربما يمكننا التوصل إلى طريقة أفضل حتى لا تتأخر عن المدرسة (يتبع).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المراجع:

- جامع والعلوم والحكم ، ابن رجب الحنبلي، دار السلام ، ص401- 409.

- How to Avoid Passing Anxiety on to Your Kids ، على الرابط: https://childmind.org/article/how-to-avoid-passing-anxiety-on-to-your-kids/

-

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


بسام حسن المسلماني

ليسانس آداب (قسم تاريخ ) جامعة القاهرة 2004م.

بكالوريوس خدمة اجتماعية 1995م.

حاصل على معهد القراءات (مرحلة التجويد) 1997م.

*- كاتب ومحرر صحفي في موقع "لها أون لاين" والمشرف على محاور تقارير ودراسات وشاركوا بالرأي والاستطلاع والملف الشهري، من يناير 2008 وحتى الآن.

*- صحفي بمجلة سياحة وآثار سعودية.من ديسمبر 2010 وحتى الآن.

*- كاتب ومحرر صحفي بمجلة قراءات إفريقية.

*- نائب مدير تحرير موقع مجلة قراءات إفريقية.

*- إعداد وتقديم مواد إذاعية وحوارية في موقع "لها أون لاين".

*- صاحب مدونة "دفتر أحوال الأمة" (http://anns012.maktoobblog.com/)



الإصدارات:


- مراجعات قادة الجهاد.. السياق والمستقبل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2007/11/25/55474.html

- الصومال .. وسيناريو الحرب المقبلة
- http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2006/12/28/26057.html

- مستقبل العلاقات الباكستانية الأمريكية .. بعد اغتيال بوتو
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2008/01/03/57621.html

- العسكر في تركيا .. هل ينقلبون على جول؟
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/04/29/40651.html
- العلاقات المصرية الإيرانية إلى أين تسير..؟
http://www.islammemo.cc/Tahkikat/2007/12/28/57319.html

- مؤتمر”شرم الشيخ” .. واستباق الفشل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/05/03/41178.html

- الإسلاميون داخل فلسطين 48.. موقف خاص من الانتخابات
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2525.html

- الأحزاب العربية داخل فلسطين 48 .. ورهاناتها الانتخابية
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2523.html

- أزمة الحجاب في تونس.. مقاربة تاريخية
http://www.lahaonline.com/articles/view/14327.htm

- الصحفية "إيفون ريدلي".... أسيرة طالبان التي أصبحت داعية للإسلام
http://www.lahaonline.com/articles/view/15619.htm

- المرأة المسلمة النيجيرية.. عقبات ونجاح
http://www.lahaonline.com/articles/view/15784.htm

- الشخصية الصوفية
http://www.alsoufia.com/rtb_uploaded_images/magazine_9.pdf

- بين الثورة المصرية وثورة الاتصالات ... وطن جديد
http://www.lahaonline.com/articles/view/37717.htm

- الثورة السورية .. وازدواجية المواقف
http://www.lahaonline.com/articles/view/38308.htm


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...