كيف تحمي المنشآت بياناتها من السرقة؟

بوابة التقنية » نظام تشغيل » حماية الخصوصية
01 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 19 - ديسمبر - 2017


كيف تحمي المنشآت بياناتها من السرقة؟

يقوم نجاح المنشآت الاقتصادية والتجارية وغيرها على: مدى حماية البيانات والمعلومات الخاصة بها، حيث أصبحت حاجة ملحة لدى كافة المؤسسات التي تسعى للتطوير والنجاح أن تحمي بياناتها من السرقة والاختراق أو العبث بها، وتعتمد حماية بيانات المنشآت على علم خاص يسمى: "أمن المعلومات" والذي يعمل على تحصين المعلومات الخاصة بالشركات والمؤسسات بحمايتها من المخاطر، والتي تحمي قوائم البيانات والمعلومات الهامة بعمل الشركات من اختراق أشخاص غير مخول لهم بالاطلاع عليها. فكما يقوم الشخص بتأمين منزله الخاص قبل السكن فيه، كذلك يتوجب على المؤسسات والشركات تحصين نفسها ضد أي مخاطر أمنية أو تقنية.

 

وحتى تتم حماية بيانات المنشآت من السرقة كما ينبغي؛ وجب إيجاد الأدوات والوسائل والإجراءات التي تضمن حماية تلك المعلومات من الأخطار، سواء كانت داخلية أو خارجية، وتتضمن تلك الحماية كافة المعلومات الخاصة بالمؤسسة؛ حتى تظل محمية وسرية وبعيدة عن أيدي المخربين والمخترقين، وتتم تلك الحماية بالاعتماد على برامج خاصة بأمن معلومات، وبيانات المنشآت والتي يتم تدريب كافة الأفراد والعاملين بالمؤسسة على الطرائق المثلى للتعامل معها.

 

خطوات حماية بيانات المنشئات من السرقة:

يرتكز أمن المعلومات والبيانات الخاصة بالمنشآت على أربع ركائز أساسية وهي:

  • أنظمة حماية نظم التشغيل.
  • أنظمة حماية البرامج والتطبيقات.
  • أنظمة حماية قواعد البيانات.
  • أنظمة حماية الدخول إلى الأنظمة.
  •  

    وفي الحقيقة: هناك عدة خطوات لابد من القيام بها من أجل حماية بيانات المنشآت من السرقة، مما يضمن أمنها وسريتها ونجاحها أيضًا، ويمكننا تلخيص تلك الخطوات فيما يلي:

    • عمل قائمة صارمة ومحددة ودقيقة بالأشخاص المخول لهم الدخول إلى شبكة المعلومات الخاصة بالمنشئة؛ وذلك لحمايتها من الاختراق أو العبث.
    • استخدام تقنيات الرقابة الحديثة، والتي تضمن عدم دخول الغرباء.
    • التأكد من وضع كاميرات للمراقبة، وأجهزة اكتشاف الحرائق؛ وذلك لتجنب الحوادث المفاجئة.
    • حفظ السيرفرات في مكان آمن، مع توفير الحماية اللازمة للكابلات الكهربائية.
    • توفير مصدر احتياطي للطاقة، وذلك لعدم فقد أي معلومات عند انقطاع التيار الكهربائي بشكل مفاجئ.
    • إعداد نسخ إضافية من قوائم البيانات الخاصة بالمنشئة، وحفظها في أماكن آمنة حتى يمكن استرجاعها عند حدوث أي خرق للنظام.
    • تشفير بعض المعلومات المحورية الهامة للغاية، وذلك لتحديد بعض الأفراد الذين يمكنهم الاطلاع عليها.
    • العمل على مراقبة البرمجيات والنظم الخاصة بالمعلومات في المنشئة بشكل دوري؛ وذلك لاكتشاف الثغرات أول بأول قبل حدوث أي خرق للنظام.
    • ربط أنظمة المنشئة المعلوماتية والرقمية ببرامج مكافحة الفيروسات والقرصنة.
    • الحفاظ على قوة كلمات المرور الخاصة بالشبكة، وتغييرها بصفة مستمرة لحفظها من العبث.
    • خلو الحاسبات المرتبطة بالشبكة من أي برامج غير ضرورية؛ وذلك لتأمين الشبكة من التجسس والاختراق.
    • تدريب الموظفين بصفة مستمرة على أفضل الطرائق التي يمكنهم اتباعها عند التعامل مع نظم المعلومات الخاصة بالمنشئة.
    • استشارة الخبراء والمختصين في أمن المعلومات، عند مواجهة أي خلل بنظام المعلومات والبيانات الخاص بالمنشئة.
    • الاعتماد على أنظمة محكمة ودقيقة لأمن المعلومات؛ حتى يصعب اختراقها أو العبث بها، ومن خصائص نظم أمن المعلومات التي يمكن الاعتماد عليها:
    • لابد من توفر عنصر السرية، والذي يعني ضمان عدم الكشف عن البيانات والمعلومات الخاصة بالمنشئة، وعدم اطلاع الغرباء والمخترقين عليها.
    • التأكد بشكل دوري من سلامة قاعدة البيانات الخاصة بالمنشئة، وعدم تعرضها لأي تعديل أو عبث أو تدمير لمحتواها بالكامل، سواء كان ذلك العبث داخليا أو خارجيا.
    • مرونة وقابلية برامج أمن المعلومات والتي تضمن تقديم أعلى درجة من الحماية مع اختلاف الظروف، مع التأكد من قدرة مستخدم المعلومات الأصلي من الدخول إليها، والتعامل معها في أي وقت دون أي خرق لذلك.
    • القدرة على نسب أي تعديل أو تغيير في قواعد البيانات لمن قام بها بالفعل؛ مما يضمن عدم إنكار ذلك من قبل الشخص الفاعل.

     

    في حال اتخذت المؤسسات والشركات موضوع أمن المعلومات الخاص بها كأولوية، فإنه من المؤكد سيقلص الكثير من المخاطر والتكاليف المادية التي قد تضطر لدفعها في حال وقوع خلل أو سرقة لبياناتها.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    المصادر:

    ويكيبيديا: أمن المعلومات

    http://www.alnoor.se/article.asp?id=214149

    http://titmag.net.ye/

     



    روابط ذات صلة


    المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



    تعليقات
    فضلا شاركنا بتعليقك:
    • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

    هناك بيانات مطلوبة ...