كيف تحمي حسابك في موقع تويتر


11 - محرم - 1438 هـ| 12 - اكتوبر - 2016


كيف تحمي حسابك في موقع تويتر

لها أون لاين

 

عادة ما يبدأ المرء في التفكير في مدى أمان أجهزته الإلكترونية وحساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، عندما يتعرض لأي محاولة للاختراق أو القرصنة. والحقيقة أن الكثير من الخدمات التي نستخدمها بشكل مكثف، تبذل الكثير من الجهد للحفاظ على أمان بياناتك الشخصية وعدم تعرضها للاختراق. وفيما يلي مجموعة من النصائح السريعة التي قد تحتاجها لضمان سلامة وأمان تواجدك على الانترنت.

 

توثيق الحساب:

بغض النظر عن تغيير كلمة المرور الخاصة بك باستمرار، يعتبر تفعيل خاصية توثيق تسجيل الدخول أو Login verification من أسهل الطرق التي يمكنك اللجوء إليها لتأمين حسابك على موقع التدوين المصغر تويتر.

بمجرد تسجيل الدخول إلى حسابك على موقع تويتر: انقر على الآيقونة الخاصة بملفك الشخصي Profile ستظهر لك قائمة، قم بالنقر على الإعدادات Settings، ثم إعدادات الأمان والخصوصية Security and Privacy Settings. قبل تفعيلك لخاصية توثيق تسجيل الدخول، ستحتاج إلى تأكيد رقم هاتفك المرتبط بالحساب. يمكنك استخدام تطبيق تويتر الخاص بمنصات iOS أو أندرويد لإكمال وإتمام هذه العملية.

 

التحقق من التطبيقات الموجودة:

يحدث كثيراً أن يتطفل تطبيق ما من التطبيقات الملحقة في موقع تويتر على حسابك، ومن أجل ضمان عدم وجود تطبيقات خطيرة، يمكنك ما بين الحين والآخر التوجه إلى صفحة الإعدادات الخاصة بالموقع والنقر على التطبيقات Apps، للتحقق من التطبيقات والأجهزة التي يمكنها الوصول لحسابك. قد تكتشف وجود تطبيقات قديمة مضى على استخدامها سنوات، أو أجهزة لم تعد تستخدمها الآن. لذلك، سيتعين عليك إلغاء وحظر وصول الأجهزة والتطبيقات التي لم تعد تستخدمها أو تلك التي لم تستطع التعرف عليها لتأمين حسابك.

 

الروابط المختصرة وملفات الفيديو:

يرى البعض أن تويتر أصبح ساحة للإعلانات بشكل مثير للاشمئزاز، خاصة من قبل مسوقين لمواقع غير مناسبة، كثيراً ما يلجأون لوضع صورة تبدو وكأنها ملف فيديو، أو وضع رابط مختصر، وعند النقر عليها تفتح صفحات إعلانية، البعض منها يكون بوابة لفيروسات خطيرة.

لذلك من الأفضل لك تفعيل خيار "إظهار معاينة معلومات المواقع المختصرة" بحال كنت تستخدم تويت ديسك، أو تفعيل إضافة مناسبة في متصفح فايرفوكس لإظهار معاينة للروابط المختصرة.

 

استخدم برامج الحماية:

الغالبية ليسوا مستعدين لشراء برامج حماية قوية، فهم لا يريدون دفع مبالغ مالية تصل إلى 200 ريال مثلاً لشراء نسخة محدثة من برامج الحماية، ولكن بحال تعرض الكومبيوتر للتهكير أو دخول فيروس، فإنهم مستعدون لدفع مئات الريالات لاسترجاع بياناتهم. المثل القديم لا يزال فعالاً حتى اليوم: "درهم وقاية خير من قنطار علاج".



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...