كيف تساعدين طفلك على كسب الأصدقاء في المدرسة؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كيف تساعدين طفلك على كسب الأصدقاء في المدرسة؟

دعوة وتربية » نوافذ
21 - ذو الحجة - 1439 هـ| 02 - سبتمبر - 2018


1

تكوين الصداقات أمر شديد الأهمية للطفل، خاصة في سن المدرسة؛ لذلك من الضروري التعرف على الأطفال الذين يقضي طفلك وقته معهم، حيث يمكنك مساعدته على تكوين صداقات ودعم الصداقات الناشئة.

أصدقاء المدرسة

يختلف أصدقاء طفلك في المدرسة عن أصدقائه الآخرين الذين قد يلقاهم في حياته، فصداقات المدرسة أكثر تعقيدا وتأثيرا عن غيرها من الصداقات الأخرى.  فأصدقاء المدرسة يقضي معهم طفلك فترات طويلة من اليوم بعيدا عن نظر والديه، كما أنه تنشئ بينه وبين أصدقائه حالة من التنافس داخل الصف الدراسي التي قد تولد عداوات وصراعات، على عكس أصدقاء الحي إذ التشارك في اللعب أساس العلاقة؛  لذلك تكسب صداقات المدرسة طفلك العديد من المهارات الحياتية المهمة، نحو القدرة على التعايش مع الأشخاص الآخرين، والاستقلالية وتعلم كيفية حل النزاعات. هذه المهارات مهمة لكي ينعم طفلك بشخصية اجتماعية مميزة؛ لأن الأطفال الذين ينسجمون مع الآخرين: هم أقل عرضة للصعوبات الاجتماعية والعاطفية في وقت لاحق من الحياة. كما أنه عندما يكون لطفلك أصدقاء مقربون، سيعزز لديه الشعور بالانتماء لجماعة الأصدقاء، حيث يجد من يهتم به ويشاركه المتعة، وهذا يساعده على الشعور بالرضا عن نفسه.

استمرار تأثير المنزل:

على الرغم من التأثير الكبير لجماعة الأصدقاء على سلوك طفلك، لكن يظل تأثير المنزل على الأطفال في سن الدراسة المبكرة هو التأثير الأكبر والأهم، ومن الضروري أن يحرص الوالدان أن تكون علاقتهم بأطفالهم قوية ومتينة؛ لأن الرعاية والحب الذي تقدمينه لطفلك في المنزل: يجعل طفلك قادرا على إدارة علاقاته مع الآخرين.

فإذا كان طفلك دائم الشجار مع أحد أصدقائه، أو يشعر بالعزلة: فإنه يعلم أنك ما زلت موجودة بالقرب منه، ويمكنك مساعدته على علاج الأمر، من خلال التحدث معه حول طبيعة علاقته، وكيف يمكن التغلب على مشاكله.

لذلك يجب أن تحرصي على التعرف على أصدقاء طفلك، ويساعدك التعرف على أصدقاء طفلك في معرفة ما يلي:

- معرفة الأشخاص المهمين في حياة طفلك.

-الأشخاص الذين يتحدث عنهم طفلك عند عودته للمنزل.

- أي نوع من تأثيرالأصدقاء على طفلك.

- مدى قدرة طفلك في التفاعل مع أصدقائه وإقامة صداقات جيدة.

كيف تساعدين طفلك على تكوين صداقات؟

إذا كان طفلك يعاني من العزلة، وعدم القدرة على تكوين صداقات: فيمكنك مساعدته من خلال النقاط التالية:

التشجيع

شجعي طفلك بأن يصنع صداقة بين زملائه في الفصل، لكن لا تضغطي عليه؛ حتى لا تشعريه بعدم الراحة، الأطفال سيتدبرون أمرهم في صنع الصداقات مع التشجيع، لكن كل طفل يأخذ وقته.

ولا تلاحقيه بالأسئلة: هل أصبح لك أصدقاء اليوم؟ وهل أحبك زملاؤك اليوم؟ وهل يحبك المعلم؟ فهذه الأسئلة تربك الصغير، وقد تضعف ثقته بنفسه، أو تدمّر العفوية التي تعتبر من السمات الأساسية لتشكيل الصداقة.

الأنشطة الجماعية

الاشتراك في نشاط جماعي لا منهجي، على سبيل المثال: الرياضة أو الأنشطة اليدوية - لإعطاء فرص لطفلك لمقابلة الأطفال الذين لديهم اهتمامات مماثلة، هذه الأنشطة ستجعله إلى حد ما في راحة وحرية للتعامل مع زملائه؛ مما سيشجعه لتكوين صداقات ممن ارتاح في التعامل معهم.

الفردية والجماعية

الموازنة بين الوقت الاجتماعي والفردي. يجب أن نعترف بأن هناك شخصيات تزدهر في العزلة، الشيء نفسه عند الأطفال. نعم من المهم أن يقضي أوقاتا اجتماعية، لكن يجب أن لا نغفل أن نعطيه وقتا لنفسه وحده.

المراقبة

راقبي كيف يتعامل طفلك مع أصدقائه وزملاءه، ستعلمي الكثير عن طفلك، وعن أسلوبه الاجتماعي وكيف يتعامل مع الناس خارج المنزل، حينها ستعرفين إذا ما كان هناك مشاكل في التعامل مع الآخرين وتكوين الصداقات، وستساعديه في التغلب عليها، حتى إذا كان طفلك يبلى حسنا في تكوين الصداقات: فستساعديه على المحافظة عليها، وكيف يكون هو صديقاً جيداً.

القدوة

كوني قدوة: إذا ما رأى طفلك أهمية الأصدقاء في حياتك: سيتحلى بالخلق نفسه اقتداء بك، العبي مع طفلك الألعاب التي تركز على أهمية المشاركة والصبر والمهارات الأخرى لتكوين الصداقات.

التعرف على الآخرين

إذا كان لطفلك صديق يفضّله، فلا تسمحي له أن يمضي كل أوقاته معه، بل حاولي أن تفتحي له مجالات للتعرّف إلى آخرين ينتمون إلى ثقافات مختلفة. وشجعيه على دعوة رفاقه إلى المنزل أيام العطل ليلعبوا معاً، كما على زيارتهم أيضاً.

المساعدة

ساعدى طفلك على أن يتعرف على نقاط القوة التي يمتلكها، وهو الأمر الذى سيعطيه ثقة أكبر بالنفس تسمح له بتكوين الأصدقاء. فيمكنك مثلا أن تقولى له: إنك تتفهمين صعوبة تكوين الأصدقاء في البداية، مع توضيح أن الأمر سيختلف، ومع مرور الوقت سيبدأ الآخرون في التعرف على شخصيته وصفاته المحببة. وعلميه كيفية التصرف في المواقف الاجتماعية المختلفة، عن طريق لعب دور الصديق الجديد، وتعليمه كيف يجعل الآخرين يتحدثون عن أنفسهم؛ مما سيجعله يتعرف على شخصياتهم، والأشياء التي تجذبهم وتكون مشتركة بينهم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المراجع:

-Supporting your child’s school-age friendships ، Raising Children Network ، على الرابط: http://raisingchildren.net.au/articles/supporting_schoolage_friendships.html/context/957

- كيف تتعاملين مع طفلكِ إذا كان مكروهاً بين أصدقائه؟، فاطمة عمر، على الرابط: http://cutt.us/KiT4a

- كيف تساعدين طفلك على تكوين صداقات في المدرسة، ياسمين عطية، على الرابط: http://cutt.us/GYdl

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


بسام حسن المسلماني

ليسانس آداب (قسم تاريخ ) جامعة القاهرة 2004م.

بكالوريوس خدمة اجتماعية 1995م.

حاصل على معهد القراءات (مرحلة التجويد) 1997م.

*- كاتب ومحرر صحفي في موقع "لها أون لاين" والمشرف على محاور تقارير ودراسات وشاركوا بالرأي والاستطلاع والملف الشهري، من يناير 2008 وحتى الآن.

*- صحفي بمجلة سياحة وآثار سعودية.من ديسمبر 2010 وحتى الآن.

*- كاتب ومحرر صحفي بمجلة قراءات إفريقية.

*- نائب مدير تحرير موقع مجلة قراءات إفريقية.

*- إعداد وتقديم مواد إذاعية وحوارية في موقع "لها أون لاين".

*- صاحب مدونة "دفتر أحوال الأمة" (http://anns012.maktoobblog.com/)



الإصدارات:


- مراجعات قادة الجهاد.. السياق والمستقبل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2007/11/25/55474.html

- الصومال .. وسيناريو الحرب المقبلة
- http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2006/12/28/26057.html

- مستقبل العلاقات الباكستانية الأمريكية .. بعد اغتيال بوتو
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2008/01/03/57621.html

- العسكر في تركيا .. هل ينقلبون على جول؟
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/04/29/40651.html
- العلاقات المصرية الإيرانية إلى أين تسير..؟
http://www.islammemo.cc/Tahkikat/2007/12/28/57319.html

- مؤتمر”شرم الشيخ” .. واستباق الفشل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/05/03/41178.html

- الإسلاميون داخل فلسطين 48.. موقف خاص من الانتخابات
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2525.html

- الأحزاب العربية داخل فلسطين 48 .. ورهاناتها الانتخابية
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2523.html

- أزمة الحجاب في تونس.. مقاربة تاريخية
http://www.lahaonline.com/articles/view/14327.htm

- الصحفية "إيفون ريدلي".... أسيرة طالبان التي أصبحت داعية للإسلام
http://www.lahaonline.com/articles/view/15619.htm

- المرأة المسلمة النيجيرية.. عقبات ونجاح
http://www.lahaonline.com/articles/view/15784.htm

- الشخصية الصوفية
http://www.alsoufia.com/rtb_uploaded_images/magazine_9.pdf

- بين الثورة المصرية وثورة الاتصالات ... وطن جديد
http://www.lahaonline.com/articles/view/37717.htm

- الثورة السورية .. وازدواجية المواقف
http://www.lahaonline.com/articles/view/38308.htm


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...