كيف تستعيدين علاقتك بصديقتك بعد نشوب خلاف؟(1-2)

تحت العشرين » صوت الشباب
08 - صفر - 1435 هـ| 12 - ديسمبر - 2013


1

تبنى الصداقات على الثقة المتبادلة بين الأصدقاء، ولكن بمجرد أن يتم انتهاك هذه الثقة، توقعي أن تتحطم الصداقة.

من الصعب، وفي بعض الأوقات يكون من المستحيل استعادة الصداقة مرة أخرى، وفي معظم الأحيان لن تعود كما كانت عليه من قبل. لكن إذا حاولت بجد واجتهاد لإصلاح هذه الصداقة، قد ينتهي الأمر بشكل أفضل. وإليك أهم الخطوات التي ستساعدك على استعادة صديقتك مرة أخرى.

 

1- فكري في الموقف

        

فكري في الموقف، واسألي نفسك ما سبب الشجار؟. هذه الخطوة في غاية الأهمية، لأن اعتذارك سيكون بلا طائل إذا لم تستطيعي شرح السبب الذي تعتذرين من أجله، وربما تجعلين الوضع أكثر سوء.

 

2- تحدثي معها

 

اخبريها بإحساسك حيال ما حدث. وحدثيها عن رغبتك في أن تعودا أصدقاء مجدداً، واذكري بعض الأشياء التي تفتقدينها بغيابها عنك. إذا لزم الأمر، أظهري مشاعرك بالبكاء أو من خلال احتضانها. فحتى في أسوأ الأوضاع، فإن المناقشة الصادقة وجهاً لوجه، قد تكون كل ما تحتاجين إليه لإعادة العلاقة بينكما مرة أخرى.

 

3- خذي المبادرة

 

خذي المبادرة، وكوني واضحة حيال رغبتك في إصلاح صداقتكما مرة أخرى. يجب ألا يتلاعب الأصدقاء ببعضهما البعض. فإذا كنتِ صادقة وتحبين صديقتك بالفعل، وترغبين في الاستمرار في صداقتها، كوني واضحة وصريحة حيال شعورك تجاهها.

 

أعربي لها عن أسفك، لكن يجب أن تعي تماماً ما تقولين، لأنها ستتمكن من استشعار الصدق أو الكذب من كلامك. والاعتذار والتعبير عن الأسف، يعتبر أفضل الكلمات التي يمكنك استخدامها من أجل التعبير عن مشاعرك. اتركي لها رسالة على هاتفها تعتذرين فيها إذا لم تقم بالرد على مكالماتك.

 

وحتى إذا كنتِ تعتقدين أنك الضحية في هذا الخصام، من المهم أن تقدمي اعتذارك. فمن المرجح في هذه الحالة، أن تشعر صديقتك بالأمر نفسه، وسماعك تعتذرين لها، سيساعدها على معرفة أن كرامتها لن تتأثر إذا اعتذرت منك هي الأخرى.

 

4- كوني هادئة ومتقبلة لما ستقوله صديقتك

 

إذا بدأت بالدفاع، ستجعلين صديقتك تقوم بالشيء نفسه، الأمر الذي سيجعل من الصعب عليكما إيجاد حل للمشكلة والتغلب عليها.

 

5- تناقشي معها بشكل واضح

 

عندما يكون الوضع مناسباً، وعندما توافق صديقتك على النقاش معك، اجلسا سوياً وتناولا القهوة أو أي شيء آخر وتحدثا حول الأمر.

يجب أن تنتظري يومين قبل الإقدام على هذه الخطوة، لأن صديقتك قد تكون لا زالت تشعر بالغضب إذا كان الأمر قبل ذلك الوقت. كما أن الأمر يعتمد أيضاً على حدة ودرجة المشاجرة التي حدثت بينكما. عندما تتحدث صديقتك استمعي لها. كوني مخلصة حيال الأشياء التي ترغبين في قولها. فصديقتك ستكتشف بسهولة، إذا كنتِ صادقة أم لا.

 

تكلمي معها بهدوء ومن القلب. اسمحي لها بأن تشعر بالألم الذي تشعرين به، والوحدة التي تعانين منها منذ أن انهارت صداقتكما. اشرحي لها كم تقدرين وتفتقدين صداقتكما، وأنك ترغبين في التحدث معها مرة أخرى.

 

حاولي أن تمزحي معها، الأصدقاء يحبون النكات. والنكات تخلق جواً من المرح. وعندما يبدأ التوتر يخف، ستبدأ الأمور تسير بشكل أفضل. لكن احذري من إلقاء النكات التي تشير إلى المشاجرة. هذا الأمر يمكن أن تراه هي على أنه أمر هجومي، وأنك لا تأخذين الأمر على محمل الجد.

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...