كيف تضمن الفتاة زواجها مستقبلاً

تحت العشرين » اختراق
10 - جمادى الآخرة - 1439 هـ| 26 - فبراير - 2018


1

الزواج هو ذلك الرباط المقدس، الذي شرعه الله سبحانه وتعالى لخلقه، وحثهم عليه لعمارة هذا الكون، حيث قال تعالى: "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"الروم21.

ولأن الفتيات هن الأكثر انشغالًا بالزواج في مجتمعاتنا العربية، نظرًا للضغوطات الاجتماعية التي يواجهنها، بالإضافة إلى سيطرة عاطفة الأمومة عليهن، فإن كثيرات يبدأن في البحث عن أسرع الطرائق للزواج، أو عن طرق الزواج بسرعة، لذا سنتعرف هنا كيف تضمن الفتاة زواجها مستقبلاً. وما هي الأشياء التي تساعدها على الزواج.

 

أولاً: الإيمان بالقدر

قبل كل شيء: يجب على الفتاة أن تؤمن بأن الزواج قدر محتوم، قدَّره الله في اللوح المحفوظ لجميع خلقه قبل خلق السماوات والأرض، وفق ما ورد في صحيح مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- الذي قال: "سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "كَتَبَ اللَّهُ مَقَادِيرَ الْخَلَائِقِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِخَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ، قَالَ: وَعَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ".

فلا تشغلي نفسك عزيزتي بانتظار "فارس الأحلام" الذي سيأتي ليحملك على حصانه الأبيض، وسلمي أمرك كله لله، فهو الذي يُدبر الأمر بصورة نتعجب لها أحيانًا، وتأكدي أنه سيرسل لك نصيبك من الزواج في الوقت المناسب وبالشكل المناسب.

 

ثانياً: الدعاء

يعتبر الدعاء من أحب العبادات إلى الله، فقال تعالى: "وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ"غافر 60، وأيضًا: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ"البقرة 186، وهو ما أكده النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما قال في حديث أبي هريرة: "لَيْسَ شَيْءٌ أَكْرَمَ على اللّهِ سُبْحَانَهُ مِنَ الدّعَاءِ"(رواه الترمذي وابن ماجه وحسنه الألباني)، ومن مميزات الدعاء أنه يغير القدر، فبإمكانك تغيير قدرك بالإلحاح على الله في الدعاء بأن يهبك الزوج الصالح، خاصة إذا ما قمتِ بتحري أوقات إجابة الدعاء وهي عديدة: كليلة القدر في شهر رمضان، وعند الإفطار، وفي يوم عرفة، وليلة الجمعة، ويوم الجمعة، وعند نزول المطر، وفي جوف الليل أي في الثلث الأخير منه، وعند النداء للصلاة، وبين الأذان والإقامة، وعند التحام الجيوش في الحرب، وعند تلاوة القرآن وختمه، وعند شرب ماء زمزم. فهذه واحدة من أسرع طرائق الزواج.

 

ثالثاً: الاستغفار

للاستغفار سحر عجيب، في إغداق الرزق على المسلم بكافة صوره؛ سواء كان هذا الرزق مال أو بنون أو زواج أو نجاح أو غيره، حيث قال تعالى في محكم آياته: "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا"نوح 10ـ12، فعلى الباحثين عن الزوج الصالح أو الزوجة الصالحة، أن يكثروا من الاستغفار، وسيجدون كيف أكرمهم الله من واسع فضله على كل المستويات.

 

رابعاً: تقوى الله

"وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ"الطلاق2،3. هكذا قال الله في كتابه العزيز، فضعي الله نصب عينيك في جميع تصرفاتك، وحينها سيرزقك الله بمن هي على شاكتلك، وتتقي الله في كل شيء، لأنه سبحانه وتعالى قال: "الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّأُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ"النور26.

 

خامساً: الصدقة

للصدقة فضائل عديدة، وردت في كثير من الأحاديث، فهي تطفئ غضب الرب وتمحو الخطئية، وتقي من النار، وتساعد على تيسير الأمور، ومن بينها الزواج، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "مَا مِنْ يوم يُصبِحُ فيه العبادُ؛ إلا مَلَكانِ يَنْزِلان، يقول أحدُهما: اللهم أعْطِ مُنْفِقاً خَلَفاً، ويقول الآخر: اللهم أعْطِ مُمْسِكاً تَلَفاً"متفق عليه.

 

سادساً: الاستعداد للزواج بالعمل الصالح

عليكِ عزيزتي الباحثة عن الزواج: ألا تتركي نفسك أسيرة لأفكاره، فاستثمار هذا الوقت في عمل نافع لكِ أو لغيرك أفضل، سواء كان هذا العمل اجتهادا في عبادة الله وحده، أو خروج للدراسة أو العمل، أو انخراط في الأنشطة المجتمعية والعمل المناسب. فبذلك تهيئي نفسك لأن تكوني زوجة صالحة.

 

سابعاً: الاعتناء بالصحة والجمال بصورة حقيقية

لا تنخدعي بعمليات التجميل، أو طرائق التجميل الكاذبة، فكل ذلك سيذهب هباءً عند أول استحمام، بل احرصي على أن تكوني جميلة بحق، من خلال الاعتناء بالجسم الرشيق والرجيم، الذي يعطيك تناسقا جميلا في جسمك، وتناول الأكل الصحي الذي يعطي بشرتك مظهراً مشرقاً حقيقياً، وأيضاً من خلال التجميل اليسير المحمود.

 

ثامناً: صلة الرحم

لم يأمرنا الشرع الحنيف بأمر، إلا وفيه مصالح لا تعد ولا تحصى، ومن بين هذه الأمور: صلة الرحم، والتي تجعل الفتاة قريبة من أقاربها ومن معارفها، فتكون لقاءات مناسبة لأن تتعرف عليكِ قريباتك وصديقاتهن وجاراتكنّ، فتكون لك حظوة أكبر بحال البحث عن فتاة لتزويج الأخوة أو الأبناء. وكلما كنتِ صادقة وأمينة وطيبة في التعامل مع أقاربك، كلما كانت حظوتك أكبر بينهنّ.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...