كيف تعرف إن كانت محادثاتك في الواتس أب مراقبة


05 - صفر - 1438 هـ| 05 - نوفمبر - 2016


كيف تعرف إن كانت محادثاتك في الواتس أب مراقبة

يستخدم تطبيق الواتساب الشهير خاصية التشفير التام أو التشفير ما بين طرفي المحادثة end-to-end encryption لتأمين المحادثات الخاصة بك. مما يعني أن لا أحد بما في ذلك العاملين على التطبيق، يمكنه قراءة محادثاتك في حال كان التشفير مُفعلا (وهو مفعل افتراضي).

لكن هناك بعض المشكلات المتعلقة بحساب الواتس أب، قد لا ينتبه إليها البعض. منها ما سنناقشه في هذه المادة.

 

فقدان الهوية:

كثيراً ما يكون الناس عرضة لفقدان هواتفها أو حتى سرقتها، وعلى الأغلب قبل اكتشاف الأمر سيكون السارق قد وصل لحسابك على الواتساب بشكل كامل؛ مما يعني الوصول إلى الصور، ومقاطع الفيديو، والمعلومات الشخصية والرسائل. علاوة على ذلك، قد ينتحل السارق شخصيتك للحصول على المال من جهات الاتصال الخاصة بك. ولتفادي حدوث ذلك، قم بقفل التطبيق باستخدام رمزسريPIN، وللقيام بذلك ستحتاج إلى أحد تطبيقات الطرف الثالث.

 

أما في حال تمت سرقة الهاتف وحسابك على تطبيق الواتساب غير مُغلق، قم بالتواصل مع شركة الاتصالات التي تزودك بخدمات المحمول لإيقاف عمل الشريحة SIM واحصل على بطاقة SIM جديدة بالرقم نفسه على الفور، واستخدمها لتسجيل الدخول إلى حساب الواتساب الخاص بك من جهازك الجديد. فهذا الأمر من شأنه أن يلغي تفعيل تطبيق الواتساب على الجهاز الآخر، إذ لا يمكن تفعيل الحساب نفسه، بالرقم نفسه على جهازين.

 

يمكنك أيضاً الطلب من أحد الأقارب المشاركين معك لمجموعات الأهل والأصدقاء طلب إرسال تنبيه إلى بقية أصدقائك وأهلك بأن جوالك تمت سرقته، وحساب الواتس أصبح بيد شخص آخر؛ لتجنبيهم الوقوع ضحية للسارق بأي طريقة.

 

ربط الحساب بالكومبيوتر:

يتعرض بعض مستخدمي الواتس أب لإشكالية لا يعلمون بها إطلاقاً، وهي قيام أحد أقاربهم أو أصدقائهم بربط حساب الواتس أب الخاص بجوالهم، أو بالكومبيوتر الشخصي دون علمهم. وبالتالي يستطيع الاطلاع على جميع المحادثات التي يقوم بها المستخدم دون معرفة منه بذلك.

يمتلك الواتس آب خاصية إمكانية ربط الحساب بالكومبيوتر من خلال خدمة يمكن الوصول إليها عبر الكومبيترات المكتبية أو اللاب توب تدعى (واتس ويب) ويمكن من خلال هذا الموقع ربط أي حساب لأي مستخدم، من خلال باراكود.

على سبيل المثال، يقوم بعض الأزواج أو بعض الزوجات، بفتح واتس ويب، وبمجرد خروج الزوج أو الزوجة، يفتح الجوال الخاص بهم، ويقوم بربط الواتس ويب بالجوال بثوان قليلة. وبعدها يمكن مراقبة جميع محادثات الشريك بكل سهولة، ودون أن يشعر الطرف الثاني بأي شيء، لأنه لن يرى أي تغيير في الجوال.

ويمكن لأي مستخدم معرفة إذا كان عرضة للاختراق من قبل أي شخص آخر عبر الواتس ويب، القيام بفتح الواتس أب من الجوال، والنقر على القائمة التي تتضمن مجموعة خيارات منها (الاعدادات وارشيف المحادثات وغيرها) حيث سيجدون خيار باسم واتس أب ويب (whatsaap web) وعند النقر عليه، وبحال كان الجوال مرتبط بكومبيوتر، فيسجد الصفحة مفعلة، وبها تلميح لنوع النظام ونسخة الويندوز المستخدمة في الكومبيوتر المرتبط.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...