كيف ظهر الافتراق والفرق في تاريخ المسلمين

دعوة وتربية
26 - شوال - 1431 هـ| 05 - اكتوبر - 2010


1

هذا المقال يعتبر حلقة ضمن سلسلة حلقات تبحث في هذا الموضوع، وقد سبقه موضوع آخر بعنوان: بيان حال الفرق المخالفة للكتاب والسنة واجب، وهو كمقدمة لهذا الموضوع.

http://www.lahaonline.com/articles/view/36778.htm

 

 ويحسن بالقارئ أن يعود لكي يربط بين هذا المقال وبقية السلسلة إلى هذه الروابط، أو إلى هذه العناوين:

 

أسباب وقوع الخلاف بين الفقهاء في العصور المتقدمة

http://www.lahaonline.com/articles/view/16016.htm

 

 

أسباب وقوع الخلاف بين الفقهاء في بقية العصور.

http://www.lahaonline.com/articles/view/16128.htm

كان ظهور الفرق العقدية والفكرية في الأمة الإسلامية نتيجة لأسباب داخلية وعوامل خارجية.

 

ولعل من أبرز الأسباب الخارجية اختلاط المسلمين بغيرهم من أهل الديانات السابقة.

 ثم التأثر ببعض الفلسفات نتيجة نشاط حركة الترجمة، وأيضا كثرة الثقافات الوافدة التي استطاعت أن تنفذ إلى بعض فئات المجتمع الإسلامي المهمة فتأثرت وأثرت.

 

 ثم  دخول الكثير من أعداء الإسلام في الإسلام ظاهرا ليهدمه من داخله، ثم تكالب الأعداء وتضافرهم ـ على الرغم من اختلافهم ـ لضرب المسلمين وإضعافهم عسكريا  بعد غزوهم فكريا لإبعادهم عن التمسك بدينهم.

أهم الأسباب الداخلية،: 

تتمثل في انحـراف بعض المسلمين عن المنهج الإسلامي الصحيح، والبعد عن التمسك بالكتاب والسنة، فهما معيـار الاستقامة، فقد تضمن كتاب الله تعالى، والسنة النبوية المشرفة كُل ما يهدي المسلمين إلى طريق الحق والبعد عن الضلال، فإن الكتاب والسنة هما المعيـار الأصيل لمعرفة القرب أو البعد عن الاستقامة، ولكن بعض المسلمين تركـوا المنهج الواضح الذي رسمه الشارع الأعظم وحـادوا عن منهج أهـل السنة والجمـاعة من سلف الأمة الصالح، وركنوا إلى بعض التصورات العقلية بمنأى عن الهـداية العقدية الواردة فيهمـا فضلوا وأضلوا.

 ثم كان لظهور المعاصي وانتشار المخالفات، و إيثار حب الدنيا وشهواتها على الآخرة ونعيمها أثر كبير في التنازع والافتراق، مع ركون بعض المسلمين إلى السلبية، وعدم قيامهم بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولم يسعوا سعياً  حثيثاً  مستمرا لرأب الصدع واستشعار المعنى العميق للوحدة الإيمانية وما تستلزمه من محبة وأخوة وترابط.

متى ظهر الافتراق والفرق:

 قد نشأت الفرق الإسلامية في أواخر عصر الخلفاء الراشدين، وتبلورت أفكارها في العصور التالية، ففي عهد الرسالة وبداية عهد الخلفاء الراشدين كان المسلمون يشكـلون وحدة حقيقية، عقيدة وفكراً وجماعة، وإذا ظهر خلاف ما في الرأي، فسرعان ما ينتهي إلى وفاق وتفاهم، بسبب الاحتكـام المباشر إلى الكتاب والسنة.

      وبدأت الفتن والفرقة بين المسلمين في أواخر عهد سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه، حين اشتكى بعضهم أو بعض المنافقين ب من ولاة عثمان رضي الله عنه، ثم  تحركت الأمور بيد المنافقين والمغرر بهم إلى الشكوى من عثمان رضي الله عنه ذاته بمقولة: إنه يولي العمـال من ذوي رحمه، ثم تحولت الشكوى إلى الطعن في دينه على يد بعض المارقين الضالين.

      ثم قُتل عُثمان رضي الله عنه مظلوماً بيد فئة ظالمة غُرر بها .. ففتح بذلك باب القتل والقتـال بين المسلمين.

      وبذلك بدأت الفتن والفرقة بين المسلمين  في أواخر عهد أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه.

      وبعد تولي علي بن أبي طالب رضي الله عنه الخلافة، اتهمه بعضهم أنه لم يقتص من قتلة عثمان رضي الله عنه؛ فوقع القتال بين علي وبين الزبير وطلحة وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهم جميعاً. ثم وقع قتال بين علي ومعاوية رضي الله عنهما، وانتهى بواقعة التحكيم المعروفة.

وبعد التحكيم كانت البداية الفعلية للافتراق في الأمة بظهور الخوارج والشيعة.

     وكانت الفرقة الأولى في الظهور هي الخوارج، وهم أول من كفّر أهل القبلة بالذنوب، بل بما يرونه هم من الذنوب، واستحلوا دماء أهل القبلة بذلك.

 وأما الثانية: فهم الشيعة أو الرافضة، أي من ادعوا أنهم شيعة عليّ وأبناؤه، وقد افترقوا فيما بعد على فرق عدة، أقلها غلّواً من قال منهم إن عليًا أولى بالخلافة من أبي بكر وعمر مثل الزيدية.

     وظهر بجانب مسألة التكفير التي أظهرها الخوارج: مسألة القدر، أو نفي القدر، التي قال  بهـا معبد الجهني في آخر القرن الأول، وكثر الكلام حولهما في آخر عهد علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

ثم ظهرت المرجئة في آخر القرن الأول كذلك، وقالت لا يضر مع الإيمان ذنب.

 ثم ظهر التعطيل ـ أي تعطيل الإيمان بالأسماء والصفات ـ على يد الجعد بن درهم والجهم بن صفوان في أول القرن الثاني الهجري.

     ثم نادي جهم بن صفوان في أوائل القرن الثاني الهجري بالجبر وهو الذي قال: لا إرادة للإنسـان  بجوار إرادة الله.

     وظهرت المعتزلة التي تنادي بالإرادة الإنسانية المطلقة؛ لأنه سبحانه وتعالى خلق الإنسان حراً مختاراً  وهذه الحرية هي أساس التكليف وعليها يترتب الحساب والعقاب.

 

     ثم أثيرت مسألة صفات الله وكلامه، ومسألة خلق القرآن، أهو مخلوق أم قديم؟ أثار ذلك  الجهم ابن صفوان والجعد بن درهم في العصر الأموي، ثم اشتد الأمر  في العصر العباسي، فكان امتحان للعلماء ولإمام أهل السنة أحمد بن حنبل.

ثم ظهر التصوف كرد فعل لانشغال الناس بمتع الحياة الدنيا، وبدأ بدعوة للزهد في الدنيا ثم تسلل إليه الانحراف والضلال.

      وتعددت الفرق وتشعبت بتأثير كتب الفلسفة اليونانية والهندية التي ترجمت إلى العربية، فأصبحت الفرق فرقاً متعددة، فانقسمت المعتزلة إلى فرق كثيرة، منها : الواصلية ورائدها واصل بن عطاء، والهذلية ورائدها أبو الهذيل العلاف.

 

وانقسمت الشيعة أو الرافضة إلى فرق أقل غلواً، وفرق غالية انحرفت كلياً عن طريق الإسلام، مثل: الإسماعيلية والنصيرية والدروز وغيرهم.

   ثم ظهرت الأشاعرة والماتريدية للتصدي للفلاسفة والباطنية والرافضة؛ ولكسر سطوة المعتزلة الجهمية، فكان لهم جهادهم المشكور إلا أنه كان لاستخدامهم مناهج الفلاسفة والمتكلمين ومحاولة التوفيق بينهم وبين أهل السنة والجماعة أثره البالغ في تأثرهم ببعض أفكارهم وعقائدهم.

أهداف دراسة هذه الفرق باختصار

 وإذا درسنا شيئا من هذه الفرق فيكون بهدف: أن يكون المسلم على بينة من عقائدها، وحتى لا يخـدع بكلامهم وأفعـالهم إن ذكرت في كتب المتأثرين بهذه الفرق أو كتب أتباعهـا المعاصرين.

ثم إن كثيراً من أفكار هذه الفرق تتجدد وتلبس ثياباً أخرى غير التي كانت تلبسها سابقاً، أو تتسمى  بأسماء براقة تغري الذي يشاهدها أو يسمع بها، فالمرجئة تكلمت عن الإيمان وكل يوم ينشر أتباع جدد أن الإيمان في القلب وحده، ولا نسأل عن العمل، أو تظهر فرق جديدة تدعو لأفكار قديمة، والمسلم الحصيف هو الذي يعرف التشابه بين الأفكار القديمـة والأفكار الحديثة.

 هذا مع العلم أن كثيراً من هذه الفرق لا زالت تعيش بيننا، وبعضها يتوسع على حساب الإسلام، مثل فرق الشيعة أو الروافض التي صار لها دولة تدعو إلى أفكارها بكل الوسائل العلمية والثقافية، وغزت بمدارسها ودعاتها قارة أفريقيا والشرق الأقصى، وتحاول نشر أفكارها في أوروبا وأمريكا، وتجتهد في التوسع في البلاد العربية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

بكالوريوس أصول الدين قسم السنة وعلومها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1406=1986م بتفوق والحمد لله وكان ترتيبي الثاني.
حصلت على درجة التخصص (الماجستير) عام 1413هـ =1993م في كلية أصول الدين قسم السنة وعلومها، تحقيق ودراسة مسند أبي داود الطيالسي.

قدمت ولله الحمد إنتاجا مقبولا، لكن لم يطبع منه إلا القليل.
1. فهارس كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض)، بالإشتراك مع جماعة التخريج بكلية أصول الدين تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
2. وبالطريقة نفسها شاركت في إعداد فهارس تارج جرجان للسهمي، (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض).
3. أعددت مجموعة من المؤلفات: أبحاث وكتب ومقالات نشر بعضها، ومن المواد الجاهزة للطباعة: الجزء المفقود من مسند أبي داود ( في مجلد واحد، جزء من رسالة الماجستير) .
4. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة للديانات والفرق والمذاهب والحركات المعاصرة:
الدعوة السلفية في الجزيرة العربية للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
5. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة: العمل الجماعي في الإسلام.
6. من الأبحاث التي قمت بتعديلها (وإضافة ما يقرب من النصف لبعضها ) وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الدعوات: الدعوة السلفية في مصر، الدعوة السلفية في الشام، جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر والسودان، جماعة التكفير و الهجرة بمصر والسودان، جماعة التوقف والتبين بمصر.
7. من الأبحاث التي قمت بتلخيصها وصياغتها من كتاب المؤلف الأصلي وبعض المراجع الأخرى، وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الجماعات: حزب التحرير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني.من الفرق: الزيدية. من الطرق الصوفية : العزمية، الدسوقية، الرفاعية، التجانية، البوتشوسية. من الاتجاهات المعاصرة: العقلانية، العصرانية، القومية العربية.
8. من المقالات أو الموضوعات المنشورة: حسن الخلق والعمل الجماعي نشر في مجلة المستقبل(العدد144) التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض.
9. من المقالات المنشورة: الاعتداء على رجال الأمن: نشر بجريدة المدينة المنورة، ونشر في بعض المواقع والمنتديات.
10. من المقالات أو الموضوعات أو البحوث المنشورة في بعض المواقع بالشبكة مثل موقع الفقه الإسلامي وغيره:
*الضوابط المالية في الإسلام.
* اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.
*حكم الاحتفال بشم النسيم وبيان تاريخه وأصله.
*حكم الاحتفال بعيد الأم.
*التوجيهات الفتية للسعادة الأبدية.
*التهيؤ لاستقبال رمضان.
*خطوات عملية لكيفية الاعتزاز باللغة العربية. *شؤم المعصية.
* يا إخواني لا نقبل في الشهيد غير التهاني(الشيخ أحمد ياسين).
*صفات عباد الرحمن.
* من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في شعبان.
*محاسبة النفس.
* نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين.
* الترغيب في قيام الليل.
* السياحة إلى أين، شجعوا السياحة في بلدانكم الإسلامية.
* من أجمل النساء.
* نفحات رحمات من الأيام المعلومات.
* مخيمنا غرق ونجونا والحمد لله.
11. كتاب تيسير فقه العبادات. (أسباب الاختلاف بين العلماء، الصلاة وبقية أركان الإسلام).
12. دروس ومحاضرات وبحوث، ومقالات، وخطب منوعة: الدعاء، شروطه، آدابه، أسباب عدم إجابة الدعاء، الإخلاص، الذكر، القناعة، الأخوة وحل مشكلاتها. الوفاء، دروس في السيرة النبوية، مجاهدة النفس وتزكيتها، صلاة الجماعة، والرد على ادعاء الحق الديني والتاريخي لليهود، دروس في مصطلح الحديث، الجدية، تغيير المنكر بالقوة، الربانية، الاستفادة بالوقت، الثبات في زمن التقلبات، السنن الإلهية في النصر والتغيير، الثقة.
13. تيسير فقه الحج وفقه العمرة ضمن ملف متكامل عن الحج (محاضرات: الأخوة، آفات اللسان، قصة البيت الحرام، نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين، مناسك الحج والعمرة، مجموعة أشرطة مختارة مرئية ومسموعة).
14. كتاب الوجيز في الديانات والفرق و المذاهب المعاصرة(اليهودية، النصرانية، البوذية، القاديانية، الصوفية، الشيعة، العلمانية، الرأسمالية، الوجودية).
15. الحديث المرسل: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: محمد الفهيد عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
16. ابن الأثير وكتابه جامع الأصول: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: أبو لبابة حسين عميد كلية الزيتونة بتونس.
17. الياقوت في القنوت: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: فالح الصغير عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
18. تحقيق وتخريج وتوثيق الجزء الثالث عشر من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين(الصلاة) ط.دار المؤيد والثريا بالرياض.


تعليقات
-- حكيم - السعودية

27 - شوال - 1431 هـ| 06 - اكتوبر - 2010




جزاكم الله خيرا موضوع مهم جدا

-- سليم - السعودية

29 - شوال - 1431 هـ| 08 - اكتوبر - 2010




ذكرتم أن الشيعة ظهرت بعد مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه فنرجو التأكد من المعلومات و و يوجد حديث نبوي يثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو من أطلق الشيعة على أنصار علي رضي الله

أحمد

14 - ذو القعدة - 1431 هـ| 22 - اكتوبر - 2010

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أين هو هذا الحديث و هل هو صحيح السند يرجى من فضلكم ذكر الدليل..

علي

20 - صفر - 1432 هـ| 26 - يناير - 2011

وعلى فرض صحة الحديث فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم أخبر عما ستكون عليه الأمة من افتراق عند تولي على رضي الله عنه الخلافة فقموم معه وهم من فعل الأصلح وقوم ضده وقوم توقفوا.

-- علي مختار محفوظ - السعودية

01 - ذو القعدة - 1431 هـ| 09 - اكتوبر - 2010




بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد

جزاك الله خيرا

الأخ الفاضل حكيم
على هذه المشاركة الإيجابية


وجزاك الله خيرا الأخ الفاضل سليم
على هذا التعليق اللطيف

ولكن هذا الحديث الذي تذكره أي : علي خير البرية أو علي وأنصاره هم خير البرية هو ليس بحديث بل هو مختلق مكذوب مصنوع

أي موضوع هكذا ذكر العلماء في عدة مراجع في كتب أهل السنة المعتمدة مثل الإمام الذهبي وابن تيمية والشوكاني وغيرهم ومن المعاصرين الألباني


وأما الحديث الصحيح فهو وارد في أبي الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام كم ورد في صحيح الإمام مسلم

جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا خير البرية ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك إبراهيم عليه السلام .
وجزاكم الله خيرا.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...