كيف نحل المشكلات بين أبنائنا؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كيف نحل المشكلات بين أبنائنا؟

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
19 - شوال - 1436 هـ| 05 - أغسطس - 2015


1

أولادنا هم فلذات أكبادنا، ومستقبلنا الزاهر بعون الله. نحاول أن نقوم بالمسؤولية تجاههم على أكمل وجه. ثم نوكل الأمر إلى الله تعالى. علينا أن نتفهم مراحل نموهم، وما تحتاجه كل مرحلة. ونوفر لهم كذلك: الأمان والحنان والنشاط الحر، وحرية التعبير. نوفر لهم ما يحتاجونه قدر الإمكان وباعتدال. إن وعدنا وفينا، نحببهم ببعضهم البعض، بالطرائق التي سأذكرها بعد قليل بإذن الله.

نجعلهم يكتسبون مكارم الأخلاق ومعالي الأمور، من حسن التواصل، وفن اللعب بروح مرحة. وإكسابهم مهارات متنوعة تفيدهم في حياتهم عن طريق القدوة الحسنة، والنموذج العملي والثقافة. والنصيحة في وقتها بأسلوب متنوع جميل مباشر أو غير مباشر، وهي الأفضل عن طريق قصة أو تذكير بموعظة.

ولا بد من توزيع الاهتمام على الأولاد جميعا؛ حتى نخفف من الغيرة. نبعدهم عن الأفلام والألعاب التي فيها عنف. وعلى الوالدين تفهم الأسباب التي تؤدي إلى المشاحنات، ثم إقناعهم للابتعاد عن أسباب المشكلات لأن ذلك ليس في مصلحتهم. ثم يعطى كل ذي حق حقه. وبعد أن يكسبوا ثقتنا ومحبتنا. يستمعون نصيحتنا، ونصبح جميعا أصدقاء.

(لا نساومهم على الحب: بل نقول نحن نحبكم. لكن هذا السلوك لا يرضينا ولا نرغب به أبدا)، مع توفير البديل لشغل فراغهم. ونكون نحن وإياهم ضد المشكلة، بدلا من أن نكون نحن ضد أطفالنا، وضد بعضنا البعض: مثلا نقول: نحن الآن في مشكلة، ماذا علينا أن نفعل الآن؟ هكذا يعبر الطفل عن حلول للمشكلات، فيكون لها تأثير كبير وإيجابي عليه.

وحتى يكون الأمر جادا وعمليا، لا بد من وجود (عقد سلوكي) وليكن للأبوين كلمة واحدة.

قائمة(1): بالمرغوب من "طاعة الوالدين. المشاورة أو الاستئذان. عدم التأخر في الاستجابة. النظافة العامة. الاعتماد على النفس. المحافظة على الصلوات. حفظ القرآن. اللعب بروح رياضية مرحة بدون شجار...إلخ.

قائمة(2): في حالة عدم إنجاز ما سبق: تأخير نشاط مرغوب به كمشاهدة تلفاز، أو الذهاب للمركز الرياضي السباحة التيكاندو.. أو لعب مع شخص يحبه. أو إلغاء ذلك نهائيا.

قائمة(3): بالأشياء التي يحصل عليها إذا أنجز ما وعد في هذا العقد: توضع له نجوم *** يمكن استبدالها بما يحب من ألعاب وأنشطة يحبها. النجمة أو النقطة الأولى نعطيها بسهولة عند أي إنجاز صحيح، لكن بعد ذلك لا نعطيه إلا بعد جهد مناسب حتى يكون للأمر قيمة وجدية. كل شيء باعتدال بحسب الاستطاعة، إذا لم نستطع توفير ما يريد، نقنعه بالبديل، لكن ضروري الوضوح، ونكون صادقين معه حتى يثق بنا دائما. وليوقع على هذا العقد الأب والأم والأولاد.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من مركز استشارات لها أون لاين بتصرف.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...