كيف نقوي عرى الترابط بين أفرد الأسرة

عالم الأسرة » شؤون عائلية
15 - شعبان - 1435 هـ| 14 - يونيو - 2014


1

 

من المهم المحافظة على صحة الترابط الأسري. فبإمكانك اتباع النصائح التالية حتى تكون علاقتك الأسرية ناجحة.

 

  • اسمحي لكل فرد من عائلتك بأن يعبر عن مشاعره وأفكاره.

بالحفاظ على التواصل بالعين، وعدم مقاطعة الحديث، ومراقبة لغة الجسد، تستطيعين أن تبني جسرا من التفاهم المتبادل بينك وبين أفراد عائلتك. تذكري أن التواصل الفعال هو أساس العلاقات الناجحة, كما أنها تعزز من معرفتك لاحتياجات ومشاكل غيرك.

 

  • كوني على أتم علم باحتياجات عائلتك المادية والعاطفية.

ولا يمكن تحقيق ذلك إلا إذا كان التواصل سائدا في عائلتك. وذلك سيساعدك على التقرب إلى الشخص ومعرفة احتياجاته أكثر.

 

  • كوني ذات وجه بشوش فاضحكي على طريقة العالم.

يعتبر الضحك من أعظم الطرق التي تكسرين بها حاجز التوتر والذي يجلب الأسرة معا. فلا تأخذي كل نكتة وتعليق بمحمل الجدية. وتعلمي أن تكوني هادئة الأعصاب لما يحدث حولك، وعليك أن تحافظي على ضبط نفسك بشكل دائم, بغض النظر عن ما آلت إليه الأوضاع.

 

  • قدمي ما عندك وأعطي لأجل الشخص نفسه لا لنفسك.

هنالك عدة طرق جيدة لعلاج الجروح القديمة لأسرتك لتغمريهم بالسعادة, كأداء بعض الأعمال المنزلية وإعداد وجبات الطعام، وإعطاء النصائح والمشورة، وإهداء الهدايا والذهاب للنزهة معا، وأن تكوني حنونة معهم. فالعطاء أفضل من التلقي. كما أنك بذلك ستخصين بعضا من أفراد أسرتك من مهامهم المنزلية. فعندما يرجع الأب أو الأم من عملهم، سيفرحون عندما يرون نظافة المنزل وترتيبه؛ لأن ذلك يريحهم من القيام بذلك من أنفسهم. فهذه الإيماءات تحدث فرقا كبيرا.

  •  

 

المصدر: wikihow.com

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...