كيف يمكنك ترقية حاسبك الشخصي القديم؟

تقنية وإلكترونيات
14 - ذو القعدة - 1436 هـ| 29 - أغسطس - 2015


1

جميعنا نرغب في الحصول على أحدث وأسرع الحواسب الشخصية الموجودة في الأسواق. لكن في بعض الأحيان، قد لا يتوفر لديك المال اللازم للحصول على مثل هذا الحاسب. فإذا كان جهازك القديم يسبب لك المتاعب، ولا يلبي احتياجاتك الحالية والمستقبلية، ربما عليك التفكير في ترقية بعض مكوناته؛ من أجل الاستمتاع بأداء أفضل.

 

وفيما يلي بعض الإرشادات التي قد تحتاجها في حال قررت ترقية جهازك:

قبل أن تقرر القيام بترقية جهازك، تأكد أولاً من أنك تعاني بالفعل من وجود مشكلة في أحد مكونات الجهاز. قم بالخطوات التالية، ولاحظ ما إذا كان أداء الجهاز قد تحسن أم لا:

 

-        قم بإلغاء تثبيت أي برامج غير ضرورية.

-        قم بحذف الفيروسات، برامج التجسس، والبرمجيات الخبيثة.

-        قم بإلغاء تجزئة القرص الصلب.

في حال لم يتحسن أداء الجهاز، سيكون من المهم أن تتعرف على بعض الأساسيات لتحدد المكونات التي تحتاج بالفعل إلى ترقيتها. الجدول التالي، سيساعدك على اختيار وتحديد المكونات التي تحتاج بالفعل إلى ترقية.

 

ترقية الرامات RAM

للحصول على أقصى قدر من التحسن في الأداء، قم بزيادة سعة ذاكرة الوصول العشوائي RAM الخاصة بجهازك. من الدلائل التي تشير على أن أداء الجهاز قد يتحسن بعد زيادة الRAM، بطء جهازك القديم عندما تحاول استخدام عدة برامج في  الوقت نفسه.

قم بزيادة سعة ذاكرة الوصول العشوائي بالقدر الذي يسمح به جهازك. وتذكر أن أنظمة التشغيل إصدار 32 بت تدعم RAM حتى 4 جيجا بايت فقط.   

 

ترقية البطاقة الرسوميات

لأن معالجة الرسوميات تعتمد على الـRAM، فإن ترقية بطاقة الرسوميات من شأنها أن تعمل على تحسين الأداء الكلي للجهاز. إذ كنت تعمل كثيراً على مقاطع الفيديو الرقمية، يمكنك الاستفادة من إضافة RAM و/ أو تغيير بطاقات الرسوميات المدمجة إلى بطاقة رسوميات مخصصة. ولكن قبل تثبيت البطاقة الجديدة، تأكد من دعم اللوحة الأم لها.

 

ترقية القرص الصلب

إذا كنت تعاني من قلة السعة التخزينية، يمكنك الترقية لقرص صلب ذي سعة تخزينية أكبر.

وتجدر الإشارة إلى أنه في حال كان جهازك بطيئاً، فإن الترقية لقرص صلب أسرع من شأنه أن يحسن الأداء الكلي للجهاز.

كلما زادت سرعة دوران الأقراص الصلبة التقليدية، كلما زادت سرعة قراءة وكتابة البيانات. وبالتالي، فإن الترقية من قرص صلب 5400 دورة/الدقيقة إلى 7200دورة/الدقيقة قد يعمل على تسريع أداء الجهاز.

 

خيار آخر يتمثل في استخدام أقراص الحالة الصلبة SSD التي تتمتع بسرعتها الملحوظة، وكونها أقل عرضة للمشاكل الميكانيكية، مقارنة بالأقراص الصلبة التقليدية.

إذا كان القرص القديم يعمل، يمكنك إضافة قرص آخر بدلاً من استبدال القديم. معظم اللوحات الأم الخاصة بالأجهزة المكتبية تدعم حتى 4 أقراص صلبة، بما في ذلك محرك الأقراص الضوئية.

في حال استبدال القرص القديم، سيكون عليك نقل الملفات منه إلى القرص الجديد، وإعادة تثبيت نظام التشغيل وكافة البرامج. 

 

ترقية محرك الأقراص الضوئية

ترقية محرك الأقراص الضوئية من CD إلى DVD، سيتيح لك الاستفادة من زيادة سعة الDVD مقارنة بالCD. الأمر الذي يسمح لك بنقل الملفات بشكل أسرع وفي وقت أقل.

من حيث الصعوبة، فإن تغيير محرك الأقراص الضوئية يشبه تغيير القرص الصلب، إلا أنه لا يحتاج إلى نقل الملفات أو البرمجيات.

 

ترقية المعالج

استخدام معالج أسرع، قد يساعد جهازك على العمل بشكل أكثر سرعة. لكن ترقية المعالج ليست سهلة، ويجب التعامل معها بحذر. وعليك أن تأخذ بعين الاعتبار أن استخدام معالج أكثر سرعة، قد يحسن أداء الجهاز بشكل ضعيف، في حال عدم وجود ذاكرة وصول عشوائي RAM كافية.

عند الترقية لمعالج جديد، عليك أن تأخذ بعين الاعتبار (بجانب السرعة، والأنوية)، اختيار معالج يتوافق مع اللوحة الأم.

معظم عمليات ترقية مكونات جهازك ليست على درجة عالية من الصعوبة، ولا تحتاج الكثير من الخبرة، لكن معظمها يتطلب فتح الجهاز وهو الأمر الذي يُنهي الضمان. وعادة ما تكون ترقية أجهزة اللاب توب أكثر صعوبة الأجهزة المكتبية. 

 

وأخيراً قبل الترقية، فكر جيداً ما إذا كان الأمر يستحق أم لا. فمن المهم أن تقارن بين الوقت والتكلفة التي ستحتاجها عملية الترقية، وبين خسارة الوقت وقلة الإنتاجية التي قد تنتج عن عدم قيامك بالترقية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...