كيف يمكنك ملء وقت فراغك بذكاء لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كيف يمكنك ملء وقت فراغك بذكاء

تحت العشرين » إبداع بلا حدود
19 - ربيع أول - 1435 هـ| 21 - يناير - 2014


1

مع بدء إجازة نصف العام الدراسي يشغل الفراغ وقت الكثيرات منا، ويعتبر وقت الفراغ من الأوقات الهامة في حياتنا. لكن الكثير منا يهدرونه في أشياء لا طائل منها. تعلمي معنا كيف يمكنك ملء وقت فراغك بذكاء.

        

يقول الفيلسوف البريطاني الشهير برتراند راسل: "إن آخر نتاج للحضارة، هو أن يستطيع المرء ملء وقت فراغه بذكاء، وفي الوقت الحاضر، قليل جداً من الناس هم من وصلوا إلى هذا المستوى".

 

عندما تعودين إلى منزلك متعبة، وتشعرين بالإجهاد، فإن آخر شيء ترغبين في القيام به هو التفكير. فأنتِ ترغبين في الاسترخاء وأخذ قسطاً من الراحة. بالنسبة لمعظم الناس، هذا يعني، الجلوس أمام شاشة التلفزيون، أو الانضمام إلى بعض الأصدقاء من أجل تمضية بعض الوقت.

 

والسؤال الذي يطرح نفسه حالياً، هل هذا حقاً هو أفضل طريقة لاستغلال أوقات الفراغ؟ هل جميع الأنشطة التي تتسم بالذكاء مملة؟

 

الإجابة بالطبع لا. فإن شعور الاكتشاف الذي يصاحب التعلم هو بمثابة نوع من التجديد والتمكين والقوة. فالاستسلام للكسل، وملء وقت الفراغ بالأنشطة الطائشة التي لا طائل منها، يجعلك تُضحين بأكثر الأشياء قيمة بالنسبة لكِ؛ وهي "شخصيتكِ". فهل أنتِ على استعداد أن تتخلي عن نفسك؟

 

عليكِ أن تعلمي يا عزيزتي، أن وقت الفراغ هو الوقت الوحيد المتاح أمامك لتطوير نفسك. إنه الوقت الوحيد، الذي لا تكوني ملزمة فيه بمطالب أو مصالح صاحب العمل إذا كنتِ تعملين، أو القيام بالواجبات المدرسية إذا كنتِ طالبة. إنه الوقت الوحيد المتاح أمامك لتطوير ذكائك، واكتشاف الأشياء التي تحبينها.

 

استخدام وقت الفراغ بذكاء ليس تضحية، بل هو نوع من تغيير وتعديل أسلوب حياتك. فيوماً ما ستحتاجين إلى أن تصبحي مستقلة، وتتعاملي مع المشاكل أو الصعاب التي تواجهك بمفردك. وفيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على ملء وقت فراغك بذكاء.

 

1-       اعتبري الأمر جزءا من واجباتك اليومية. عقلك أقوى كثيراً مما كنتِ تعتقدين، إنه فقط يحتاج إلى أن تتسع مداركك وآفاقك. احصلي على عادة جديدة، عن طريق تخصيص جزء من وقت فراغك يومياً لممارسة أحد الأنشطة الذكية. مع الممارسة، ستجدي أن مخك أصبح يستمتع بهذا النوع من التنشيط والتحفيز. وإذا حاولتِ العودة مرة أخرى إلى روتينك القديم، ستكتشفين أنه ممل بشكل ملحوظ.

 

2-       اسألي صديقاتك. إذا حاولتِ تغيير نظام حياتك، من المحتم أن صديقاتك سيسألن عن هذا التغيير وأسبابه. فستنهال عليكِ الأسئلة مثل: لماذا تقرئين هذا الكتاب؟ لماذا لا ترغبين في مشاهدة التلفزيون معي كما اعتدنا سابقاً؟ إلخ. من المغري الاستسلام لأحاديث وأسئلة صديقاتك، لأننا نشعر بالمتعة أثناء التواجد مع الأصدقاء، ونرغب في إرضائهم. لكن، بدلاً من الاستسلام، اطرحي عليهن بعض الأسئلة. لماذا دائماً نهدر وقتنا في فعل هذا الأمر؟ أليس هناك طريقة أكثر فائدة يمكننا بها استغلال وقتنا؟ كما يمكنك أيضاً الاعتماد على إستراتيجية أخرى رائعة، تكمن في إحاطة نفسك ببعض الأشخاص المتفوقين، لأنهم سيساعدونك على الوصول إلى مستواهم.

 

3-       كوني نشيطة. القصور الذاتي والخمول من الأمور المؤثرة بشكل قوي على حياتنا. إذا قررتِ الاستلقاء على الأريكة مباشرة عند عودتك إلى المنزل، فإنه من المرجح بشكل كبير أن تقضي الليل بأكمله على هذه الحالة. احرصي على جعل جسمك ومخك منتبهين، من خلال بقاءك نشيطة. يمكنك مثلاً الذهاب إلى صالة الألعاب من أجل تعزيز الطاقة، ومساعدتك على الاسترخاء. كما يعتبر المشي وسيلة رائعة لتحرير نفسكِ ومراجعة أفكارك، وفي الوقت نفسه ممارسة بعض التمارين الرياضية المفيدة للجسم. إذا اعتدتِ على أن تكوني نشيطة، ستكتشفين أن لديكِ كمية ضخمة من الطاقة، لم تتوقعي من قبل أنكِ تملكيها.

 

4-       قومي بدراسة موضوع يثير اهتمامك. معظم الأطفال يكبرون وهم يكرهون المدرسة، لأنهم أُجبِروا على دراسة موضوعات لا تثير اهتمامهم. التعليم لا يجب أن يكون بهذه الطريقة. فدراسة موضوع ترغبين في معرفة المزيد عنه هو أمر ممتع ومسلي للغاية، وفي الوقت نفسه يعمل على توسيع مداركك. وعن طريق تطوير المخ، يمكنك أن تفتحي لنفسك العديد من الفرص المهنية الجديدة، بالإضافة إلى اكتساب شخصية أكثر إثارة للاهتمام.

 

5-       حددي وقت مشاهدتك للتلفاز. التلفزيون أحد الوسائط الإعلامية الرائعة، لكن علينا أن نتفق أن معظم البرامج التلفزيونية بلا فائدة وغير مجدية. إذا قمتِ بتشغيل التلفزيون وبدأتِ في تغيير القنوات، فعلى الأغلب ما تشاهدينه ليس ممتعاً. لذا، حددي الوقت الذي تختارينه لمشاهدة التلفزيون مسبقاً. اختاري البرامج المفضلة لديكِ، وقومي بتشغيل التلفزيون فقط خلال هذه الأوقات. إذا كان لديكِ جهاز تسجيل رقمي، يمكنك توفير الوقت عن طريق تخطي الإعلانات التجارية. ولا تجعلي تشغيل التلفزيون أول ما تقومين بفعله عند دخولك للغرفة.

 

6-       جربي أنشطة مختلفة. الغرض من استخدام وقت الفراغ بذكاء ليس اجتياز أحد الاختبارات، أو حفظ مجموعة من الحقائق. إذا كان ما تفعلينه لا يجعلك تشعرين بالمتعة، جربي شيئاً آخر. لا يجب أن تشعري بالخوف من عدم استكمال قراءة بعض الكتب إذا كانت مملة. اتبعي فضولك، فالانخراط في العديد من الأنشطة والموضوعات المختلفة سيعمل على تحسين قدرتك الإبداعية، ويعطيك مجموعة واسعة من الأفكار.

 

7-       ابحثي عن هواية جيدة. تعتبر الهوايات طريقة جيدة ورائعة لتطوير المهارات والتفاعل مع الآخرين. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الهوايات قد تساعدك على كسب المال. وهنا عليكِ أن تدركي أن الهواية تتطور مع الوقت، تبدأين وأنتِ لا تعرفين شيئاً مطلقاً، وتدريجياً تكتسبين المهارات اللازمة لممارسة هذه الهواية. حتى إذا لم تكن هذه المهارات مفيدة بشكل خاص، فإن هذه العملية تساعدك على تعلم كيفية التعلم. وبمجرد تطوير مجموعة من المهارات، ستكون الخطوة التالية أسهل.

 

8-       تجنبي الانغماس في الأنشطة الإدمانية. الألعاب من الوسائل الرائعة لاستخدام العقل وتطوير التفكير الإستراتيجي. لكن، عندما يتحول الأمر إلى هوس، فإن ضرره يكون أكثر من نفعه. وينطبق الشيء نفسه على أي أنشطة إدمانية. عندما تشعرين بأنك أصبحتِ مدمنة على فعل شيء ما، ابتعدي عنه. فممارسة لعبة إلكترونية لا يجب أن يستحوذ ويسيطر على حياتك كلها، الاستمتاع باعتدال سيجعلك نشيطة لفترة أطول.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- طالب جامعي - الجزائر

19 - صفر - 1436 هـ| 12 - ديسمبر - 2014




موضوع مهم جدا ------- شكرا لكم----------------

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...