لأول مرة سيدة مصر الأولى محجبة

عالم الأسرة » رحالة
28 - شعبان - 1433 هـ| 18 - يوليو - 2012


1

وصلني برود كاست تظهر فيه  صور جميع زوجات رؤساء مصر السابقين، وكلهن  غير محجبات إلا زوجة  الرئيس الحالي ـ دكتور محمد مرسي ـ فهي  محجبة.

 

وتأملت في حال السيدة الأولى في الدول العربية فإذا معظمهن غير محجبات - والناظر إليهن لا يفرقهن عن الغربيات، فلقد كن يحرصن كل الحرص علي عدم الظهور بالزي الإسلامي، فكيف أعتبرها  سيدتي  الأولى! وهي لا تمثل ديني ولا  قيمي ولا ترتدي مثلما أرتدي، بل إن نسبة كبيرة منهن اخترن بعناية، كأن تكون قد عاشت أو درست في الخارج، أو تكون أمها أجنبية، أو أن تفاخر بلغتها الأجنبية، وتتواصل بها عبر الإعلام  أو شبكات التواصل الاجتماعي، وكان من المفترض أن تفخر باللغة العربية ولا تتحدث إلا بها.

حين أرى سيدة مصر الأولى محجبة، أدرك أنها مسلمة، مثل: دين نسائها، وأنها ترتدي مثل معظم لباس سيداتها. لذا أتوقع منها أنها قريبة إلى ربها، متعاطفة مع شعبها؛ لأنها أتت منهم وعاشت ثقافتهم، لن  تتعالى عليهم، لن تسرقهم، لن تعذب أبناءهم.

وبودي أن أسجل نقطة إعجاب للسيدة الأولى  للدول الإسلامية كتركيا وماليزيا.

كيف يفتخرن بدينهن كيف يتباهين بحجابهن بل، هل يعقل أن غير العربيات أكثر دينا وتمسكا  بالدين  من العربيات؟!

العربية عندنا ما أن يبدأ لها طرف من سلطان (وليس السلطان كله) حتى تتهافت على الإعلام الغربي، وتتفنن بكشف عورات أهلها، لكي يكون الغرب لها سندا ضد أهلها، فلبئس الدعم ولبئس المدعوم.

لماذا يا سيدتي لا تتقربين لشعبك  دون زفة المنافقات؟! دون إعلام صاخب، لماذا تتصورين مع أطفالهم؟! وزوجك قد أودع آباءهم في السجون. وكنت أنت أحد  أسباب معاناة وفقر هؤلاء الأطفال.

فخورة بحجاب سيدة مصر، وأقول نعم هذه تمثل  نساء مصر، وأسأل الله أن يجعلهم  يجتازون التحديات  والوضع المعقد، ويكون عهد نهضة  جديد  لمصر.  حفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أم كوثر - الجزائر

04 - رمضان - 1433 هـ| 23 - يوليو - 2012




السلام عليكم لا أشاركك الرأي دكتورة بشرى فالسيدة الحقيقية هي المسلمة الحقيقية التي لا ترضى بأن تظهر للغير ويراها كل الناس،فنحن لا نريد لنسائنا أن يراها العالم وأن تنكشف له، فعار علينا أن تنكشف امرأة محجبة تدعي الإسلام للعالم ولا نريد لبناتنا واخواتنا المشاركة في مثل هذه المسابقات والتظاهرات.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...