لا أريد الذهاب للمدرسة!

يوميات أسرة أبي علي

واحة الطفولة » واحة القصص
12 - جماد أول - 1433 هـ| 04 - ابريل - 2012


1

سعاد تشعر بالغيرة من علي. فهو هذا العام لم يعد يخرج للعب معها في ساحة المنزل صباح كل يوم بعد الإفطار، بل أصبح يدخل الغرفة ليرتدي ملابس المدرسة، ويودعهم متجها نحو باب المنزل وأمه تذكره بدعاء الخروج من المنزل، وتوصيه بأن ينتبه لنفسه ويسير على الرصيف، وأن يطيع المعلمة ولا يتشاجر مع أحد.

وذات يوم بعد ذهاب علي للمدرسة، دخلت الأم لتنظف الطاولة من بقايا وجبة الفطور، وحينما انتهت من عملها تنبهت لجلوس سعاد شاردة على كرسيها الصغير وكأنها حزينة، بادرت الأم طفلتها بالسؤال: ما بك يا حبيبتي؟ لم أنت حزينة؟

سعاد: كنت سعيدة باللعب كل  يوم مع علي، أما الآن فأنا أقضي معظم الوقت وحيدة أثناء انشغالك في ترتيب المنزل أو إعداد الطعام أو قيامك بأعمالك الأخرى.

ابتسمت الأم وقالت: وهل تريدين الذهاب للمدرسة أنت أيضا؟ نعم يا ماما، فلابد أن هذا أكثر متعة من البقاء في المنزل وحيدة.

الأم: مازلت صغيرة على الذهاب للمدرسة. ولكني علمت بوجود روضة جيدة للأطفال في مثل عمرك بالقرب من مدرسة علي، فإن شئت أخذتك إليها غدا. قفزت الطفلة من شدت الفرح لتقبِّل أمها وتحتضنها.

مرت بضع ساعات وحان موعد رجوع علي من المدرسة. طرق الباب، فركضت سعاد لتبشر علي بالخبر السعيد، غير أن علي رد عليها بقوله:

أنت الآن سعيدة ولكن سنرى غدا. بعد الواجبات وأوامر المعلمات.

وهنا سألته الأم التي كانت واقفة بالقرب منه: وكأنك غير سعيد بالمدرسة!

علي: نعم يا ماما.. أنا لا أحبها ولا أريد الذهاب لها، كنت مرتاحا ألعب وأمرح وأخرج للعب مع أصحابي في الحديقة. أما الآن فمواعيد الدراسة معروفة ومواعيد اللعب محسوبة، ولا أعرف ما هي الفائدة من ذهابي للمدرسة أصلاً.

 الأم:  ألست الذي تقول دائما. عندما أكبر سأصبح مخرجا تلفزيونيا! وتتحدى الجميع بأنهم سيرون منك أجمل وأنفع البرامج!!

 علي: نعم.. ولكن ما دخل هذا بالمدرسة؟

الأم: في المدرسة تتعلم كل شيء تقريبا.

علي: إذن أخبريهم أن يعلموني بسرعة كيف أصبح مخرجا تلفزيونيا وينتهي الأمر، وأتخلص من هذه الورطة.

الأم: لا يا حبيبي المدرسة ليست ورطة، بل هي فرصتك لتتعرف على الناس وتتعرف على العلوم الكثيرة.. ومنها تختار ما تشاء في مستقبلك لتتعمق في دراسته والعمل فيه.. وكل شيء يتعلمه الإنسان يجب أن يتعلمه بالتدريج لتكون النتيجة مرضية، فالتعلم السريع لا ينفع كثيراً.

ألم تنظر إلى ابن خالك الصغير عمر؟ وكيف تعلم المشي في سنة كاملة.. أولا  تعلم أن يحرك يديه ورجليه وهو مستلق على ظهره، ثم تعلم رفع جسمه على يديه ورجليه،  ثم بدأ في الحبو ثم الوقوف على كرسي ثم المشي المترنح ثم المشي الطبيعي، وها هو الآن بفضل الله يركض خلفك.

وهكذا كل من يذهب للمدرسة يبدأ بتعلم الحرف والرقم ليصل للعلوم كلها.

علي: إذن لا مفر من الذهاب للمدرسة!

الأم: ليس هذا فقط، بل يجب أن تكون متميزا في مدرستك في اجتهادك وتهذيبك واهتمامك، هذا إن كان لديك العزم على أن تكون شخصا مهماً.. بعد بضع سنوات!

علي: ماذا ماذا؟.. شخص مهم .. سأصبح أهم مخرجٍ تلفزيونيٍّ في العالم، سترون أجمل وأنفع البرامج على الشاشات العالمية والتوقيع باسمي طبعاً!!

 الأم: قل إن شاء الله.

علي: إن شاء الله.

وهنا قالت سعاد: أما أنا فسأخرج إن شاء الله غدا لأول مرة معك في الصباح الباكر.

 الأم: إن شاء الله.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


هالة حسن طاهر الحضيري

بكالوريوس علوم فيزياء + دبلوم تربوي

من مواليد مدينة سبها بالجنوب الليبي يوم 4/3/1975ميلادية .. متزوجة – ام لأربعة اطفال بنتين وولدين
أحب قراءة الكتب والمواضيع الإجتماعية والتربوية وكتب تطوير الذات
أكتب في صحف ومجلات محلية
أكتب قصص أطفال ولي مجموعة قصصية
عملت في مجال التدريس لمدة ثمان سنوات


تعليقات
-- توتو عبدالله - السعودية

23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 15 - مايو - 2012




رائعه وتقدمي الى الامام
واتمنى ان تجيبي علي
كيف اضيف مقالي او قصتي

التحرير

23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 15 - مايو - 2012

أهلاً بك أخت توتو يمكنك إرسال مقالك أو قصتك على هذا البريد:
[email protected] وسوف يتم نشرها في حال كانت مناسبة للنشر
وشكراً.

-- شهد - السعودية

18 - رجب - 1433 هـ| 08 - يونيو - 2012




انا اعجبتني القصه بس لازم ان اسمع كلام الام في المنزل واناستمع الى المعله معكم صديقتكم شهد

-- ثلجة محروقة - السعودية

08 - شعبان - 1433 هـ| 28 - يونيو - 2012




ماعجبتني والله لانه طفل تدرسه حرمه االلللللاااااا لازم استاذ ديننا يمنع الإختلاط

-- مومعروفه - السعودية

05 - شوال - 1433 هـ| 23 - أغسطس - 2012




لوسمحتو غيرو القصص ملينا نبي اشياء ثانيه نبي شي جديد

اااااااااااااااااااا

22 - شوال - 1433 هـ| 09 - سبتمبر - 2012

ايه والله نبغى شي ثاني مو تتكلم عن المدرسه

مين يوافق معي يرد ويكون الرد سريع.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...