لا تطفئوا إشراقة الأمل..

أدب وفن » مرافئ الشعراء
01 - صفر - 1441 هـ| 01 - اكتوبر - 2019


1

لا تطفئوا إشراقة الأمل

في أنفس سمقت ولم تزل

تسعى لكي نسعى لعزتنا

ونقوم من مستنقع الزلل

تفدي لكي نجتاز محنتنا

ونفيق من خدر ومن فشل

لم يثنها عن عزمها كبد

لم يغز صحوتها دجى الكلل

لا تجلدوا باليأس أمتنا

يكفي الذي تشكوه من علل

رفقا بقلب الأم إن به

جرحا ثخينا غير محتمل

إن لم تكونوا للضيا مدداً

فدعوه يوقد شعلة الأمل

تهنا، وندري أن غفلتنا

أودت  بإرث جدودنا الأول

جنحت لغيم التيه خطوتنا

وتمزقت بغياهب السبل

وطغى العباب على مراكبنا 

وإلى شطوط النور لم نصل

 لكن برغم ضياعنا منا

من هم بليل التيه كالشعل

ما حاربوا بالقول معتديا

بل يقرنون القول بالعمل

ما فر فيلقهم أمام ردي

لم تسر فيهم رعشة الوجل

من نور هدي الله يدفعهم

عزم يصيب البغي بالشلل

ويجاهدون ونور قدوتهم

إشعاع راية أكرم  الرسل

ولواؤهم إن يهو من بطل

ترفعه كف مجاهد بطل

مسرى الرسول بهم على أمل

لا تطفئوا إشراقة الأمل.

 

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...