01 - شعبان - 1430 هـ| 23 - يوليو - 2009
لا ناقة لي فيها ولا جمل

نزلت يوماً امرأة تسمى" البسوس" بناقتها.. إلى جوار (جساس بن مروة) وكان من سادة قومه. وبعد عدة أيام من إقامة البسوس.. دخلت ناقتها في إبل (كليب بن وائل) فرماها بسهم فقتلها.

وكليب بن وائل كان سيد قومه في الجاهلية.. وكان متجبراً قاسياً.. يأمر فلا يعصى. ولما علم جساس بما صنع كليب.. ثار جساس لقتل ناقة امرأة نزلت في حماه.. فتربص لكليب وقتله.. فثارت الحرب بين قوم كليب وقوم جساس.

وكان من قوم جساس رجل شجاع عاقل وماهر في الحرب  يسمى "الحارث بن عباد" رفض مساعدة قومه في الحرب حيث لم يعجبه أن يقتل كليب وهو سيد قومه في ناقة.. وقال لن أشارك في حرب(لا ناقة لي فيها ولا جمل)

فصار المثل يضرب في براءة الإنسان من تهمه لا شأن له بها.. أودعي إلى عمل لايجني من ورائه نفعا.

تعليقات 3 | زيارات المقال 22613 | مقالات الكاتب 4087
تعليقات المقال
1

-- - - 02 - شعبان - 1430 هـ| 24 - يوليو - 2009
لا ناقتي لي فيها ولا جمل)

خطأ مطبعي أرجو التصحيح إلى لا ناقة لي فيها ولا جمل وليس ناقتي
الرد على هذا التعليق
2

حي 8ماي 1945

شرقي عبد النور - الجزائر - 12 - رمضان - 1430 هـ| 01 - سبتمبر - 2009
جميل جدا
الرد على هذا التعليق
3

ندي - مصر - 10 - جماد أول - 1431 هـ| 23 - ابريل - 2010
لا تعليق
الرد على هذا التعليق

أضف تعليقك أرجو ملئ الحقول المطلوبة*

هناك بيانات مطلوبة ...

مقالات رئيسية