لن ترضى من عريسها إلا…

عالم الأسرة » رحالة
16 - محرم - 1425 هـ| 07 - مارس - 2004


لن ترضى من عريسها إلا…

سلام الشرابي

 

حلم كل فتاة مقدمة على الزواج أن يكون لها منزل تعيش فيه فرحتها مع زوجها، ومنزل اليوم ليس أبداً كمنزل الغد، قد يحوي أجمل الأثاثات وأروع الديكورات، لكن فتاة الغد لن ترضى من عريســها إلا بمنزل ذكي وحكيم!!

قد يكون ما سنقرأ يصعب تصديقه، لكننا إن فكرنا فيما ستكون عليه ردة فعل جداتنا إذا ما سمعن حينها أنه سيأتي يوم لن تضطر المرأة إلى غسل الثياب على يديها أو الوقوف في المطبخ لغسل الصحون.. سنصدق ما يتوقعه الباحثون في أن تكون منازل الغد من أذكى وأروع التطورات البنائية الحديثة؛ لأنها ستقوم بكافة الأعمال الحيوية التي يحتاجها الإنسان لتحافظ على سلامته وصحته.

وحسب ما أوردته صحيفة "وول ستريت" فإن عددا كبيرا من الباحثين والمختبرات التجارية بدأت فعلا ببناء المنازل التجريبية واختبار التقنيات الحديثة التي تجعل الحياة المنزلية أسهل, وتساعد كبار السن على تحقيق استقلالية أكبر.

إذ إن هذه المنازل ـ كما يقول الباحثون ـ ستساعد في تنبيه الشخص وإيقاظه في الوقت المطلوب, وتحديد درجة الحرارة المناسبة للاستحمام وإغلاق الأبواب, وقياس علاماته الحيوية والصحية، وغيرها من الواجبات والأعمال التي يصعب على الإنسان القيام بها.

ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد, بل سيكون لهذه المنازل إحساس خاص بما يحبه مالكها وما يكرهه, من خلال عاداته الغذائية, فتقوم بعمل القهوة وتغيير قوائم الطعام إذا كان الشخص بدينا أو مفرطا في الوزن, وتسجل أسعار الأسهم والسندات في السوق المالي من خلال شدة الإضاءة أو ألوانها.

ويقوم علماء الحاسوب في جامعة تكساس الأمريكية, ببناء نموذج أولي لمنزل يرفع الحرارة دون الحاجة إلى برمجته؛ لأنه تعلم من تلقاء نفسه أنه يحتاج إلى 15 دقيقة للإحماء قبل إطفاء الإنذار, وعندما ينطفئ في السابعة صباحا, يرسل إشارات إلى ضوء غرفة النوم وآلة صنع القهوة في المطبخ لتشغيلها.

وعندما يستيقظ الشخص من النوم ويخطو أول خطوة على أرضية الغرفة, يتم تشغيل شاشة فيديو كبيرة لعرض آخر الأنباء, وإدارة حنفية الاستحمام أوتوماتيكيا.

وأوضح الخبراء أن المنزل يتحسس من خلال الأرضيات التي يزيد وزنها بحوالي رطلين عن الوزن المثالي, ويقوم بضبط قائمة الطعام المعروضة في المطبخ, ثم يغلق نفسه بعد خروج صاحبه للعمل.

من جهة أخرى, يقوم العلماء في جامعة فلوريدا بتصميم منزل حديث، بحيث يقوم بإظهار صورة الشخص الزائر الذي يطرق الباب, على شاشة الهاتف الخلوي، ثم يسمح له بالدخول, من خلال ضغطة زر على الهاتف لفتح الباب.

 

 

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه



العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...