لو كان قلبي معي

أدب وفن » مرافئ الشعراء
24 - شوال - 1439 هـ| 08 - يوليو - 2018


1

خوضي بحار الشوق واغترفي

 

إني ارتديت لباس معترف

 

الله أعطانيك لؤلؤة

 

سكنت خبايا الروح لا الصدف

 

أنت الحقيقة جلّ بارئها

 

وسواك تمثال من الخَزف

 

*****

بحسبي منك سيّدتي الحروفُ

 

فلي من طيبها ظلٌّ وريفُ

 

وحبّك ليس تفنيه الليالي

 

وبعض الحبّ تحكمه الظروف

 

أجرني من لظى نفسي ومنّي

 

إلهي إنّني هشّ ضعيفُ

 

جنَاحُ فراشةٍ قلبي يغنّي

 

هواه وهْو تطلبه الحتوفُ

 

توحّدنا إلى أبدٍ فليستْ

 

تفرّقنا الأسنّة والسيوفُ

 

وإن عصف العَذول فما نبالي:

 

يحصّن ذاتنا الحبّ العفيفُ

 

تخوّفنا الريَاح ولات خوفٌ

 

أغير الله من شيء يخيفُ؟

 

وكهفُ الله وجْهَتُنا جميعاً

 

إذا ضاقت على الباغي الكهوفُ

 

بحسبي منك سيّدتي نشيدٌ

 

يدثّرني فتقترب القطوف

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...