ماذا تعرفين عن جهاز ربط المعدة

صحة وغذاء » ثقافة صحية
24 - رجب - 1438 هـ| 20 - ابريل - 2017


ماذا تعرفين عن جهاز ربط المعدة

جهاز ربط المعدة هو جهاز يزرع جراحيا، ويساعد البالغين الذين لا يقل أعمارهم عن 18 سنة، بفقدان الوزن، وبتقليل الكمية المتناولة من الطعام، ويتكون الجهاز من حلقة سيليكون وأنبوب وفتحة المدخل.

 

كيف يعمل جهاز ربط المعدة؟

عند الانتهاء من زرع حلقة ربط المعدة، والذي عادة ما يفصل الجزء العلوي من المعدة، والذي يشكل الجزء الأصغر عن الجزء السفلي، ويشكل الجزء الأكبر المتبقي. وباقتطاع جزء المعدة اليسير، لا يمكن للشخص تناول كميات الطعام المعتادة، والتي أدت في أغلب الأحوال، إلى زيادة وزنه، بل تقل هذه الكمية بشكل ملاحظ، إذا ما تم إنجاز عملية زراعة الحلقة بشكل مناسب.

كما تتحكم الحلقة في سرعة مرور الطعام، من الجزء الأصغر للحلقة للجزء الأكبر، وبالتالي يبقى الطعام في المعدة لوقت أطول، ويزيد من فترة إحساس الشخص بالشبع، ورغبته في تناول الطعام.

 

ويمكن التحكم في اتساع وضيق الحلقة، بإضافة (المحلول السائل) لنفخ الحلقة، والضغط على جدار المعدة الخارجي، ولتضييق الجزء العلوي من المعدة، أو إزالة المحلول لتنكمش الحلقة، وليتوسع الجزء العلوي من المعدة.

 

متى يتم اللجوء لاستخدام جهاز ربط المعدة:

يستخدم هذا الجهاز بتخفيف وزن الأشخاص البالغين، الذين يعانون من السمنة، والذين لديهم مؤشر كتلة الجسم من 30-40، والذين يعانون من مشكلات صحية، مثل: مرض السكري النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، وأيضا الأشخاص الذين لم يفلحوا في تخفيف أوزانهم، على الرغم من اتباع النظام. وعلى المريض أن يكون على استعداد تام؛ لإجراء بعض التغيرات في حياته من العادات الغذائية، ونمط الحياة والاستمرار عليه.

 

الجهاز يساعد المرضى على فقدان أوزانهم، والحفاظ عليها بعد زراعة جهاز ربط المعدة، ويساعد على تحسين صحتهم. وأوضحت الدراسات الصادرة من منظمات أمريكية: أن 80% من المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم بين 30-40 قد خسروا مالا يقل عن 30% من أوزانهم، وحافظوا عليها لمدة سنة، وأن هناك بعض الأشخاص، لم تظهر عليهم أي تحسنات، بالمقابل هناك أشخاص فقدوا من أوزانهم أكثر من 80%، وهذا يعتمد على مدى التزام الشخص بالتوصيات، واتباع الإرشادات لتغيير العادات السلوكية الغذائية.

 

احتياطات وموانع استخدام جهاز ربط المعدة:

الأشخاص الذين تشكل الجراحات خطرا على حياتهم لأي سبب كان.

الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في المعدة أو الأمعاء.

الأشخاص الذين يحتاجون لتناول الأسبرين باستمرار.

الأشخاص الغير قادرين على اتباع نظام غذائي، وتغيير في سلوكيات الغذائية.

---------------------

بالتعاون مع وزراة الصحة السعودية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...