مخاطر الحمل بعد الأربعين لها أون لاين - موقع المرأة العربية

مخاطر الحمل بعد الأربعين

بوابة الصحة » الحمل والولادة » صحة الحامل والمرضع
30 - ذو القعدة - 1435 هـ| 25 - سبتمبر - 2014


1

كلنا يعلم أن الحمل في سن الأربعين مصحوب بمخاطر على الأم وعلى الجنين. و مع أن هناك حالات من الولادة في هذا السن تكللت بالنجاح بنتائج سليمة، إلا أن هذا النجاح لا يجعل من هذا السن أمرا آمنا!

الدكتورة "عبير صبح" دكتورة نساء وتوليد أجابت على أسئلتنا، لتعطينا فكرة سريعة عن مخاطر الحمل في سن الأربعين.  

 

*بداية.. و قبل الخوض في تلك المخاطر ما أسباب هذه المخاطر المرتبطة بهذا العمر تحديداً؟

لأن في هذا السن تقل الخصوبة لدى المرأة، و مخزون المبيض يقل، و بالتالي تبقى البويضة حاملة لكثير من الأمراض، ويتغير الحمض النووي للبويضة.

 

*و ما مخاطر الحمل في هذا العمر على الأم؟        

مخاطر متعددة منها:

_ ارتفاع ضغط الدم.

_ تسمم الحمل.

           _ارتفاع نسبة حصول عملية قيصرية في الولادة.

           _ زيادة احتمالية إصابة الأم بمرض السكر.

 

*وما المخاطر التي تكون على الجنين؟

_وجود تشوهات بالأجنة، و إصابة الجنين بجميع أنواع المتلازمات، و منها (متلازمة داون).

_ وجود خلل بالكروموسومات عند الطفل.

_ زيادة الماء حول الطفل أو قلته، بما يحلق الضرر على الجنين.

_ زيادة نسبة حصول الأمراض الوراثية.

_زيادة التشوهات التي قد تكون داخل القلب أو الكلى.

 

 

*ما نسبة نجاح الحمل في هذا السن؟

تقل نسبة نجاح الحمل في هذا السن من 20% إلى 30% .
 

*يُقال إن "حقيقة الإنجاب بعد الأربعين رغم أنه آمن نسبيًا، إلا أنه محفوفًا ببعض المخاطر". ما صحة هذه المقولة علمياً؟

غير صحيحة  100% ، هناك بعض الحالات التي تنجح دون مخاطر، وحالات أخرى تكون محفوفة بالمخاطر تؤثر بشكل كبير على الجنين أو الأم.

 

*هل هناك أعراض تبدو واضحة أثناء الحمل، تبين أن الحمل يسير بشكل غير سليم للأم والجنين؟

            نعم، هناك الكثير من الأعراض بإمكان الحامل ملاحظتها، مثل زيادة الوزن زيادة مفرطة. و الشعور بالصداع أو الدوار بشكل شبه دائم.

تورم الأطراف وخاصة أطراف القدمين.

آلام في الظهر، و زيادة حمل البطن فوق المعتاد.
 

*هل ساهم التقدم التكنولوجي في الحد من هذه المخاطر؟ وكيف؟

مؤخراً هناك فحص "رباعي الأبعاد" يفحص الجنين ببطن أمه بشكل كامل، وذلك يساعد في معرفة حالة الجنين والاطمئنان عليه.

وهناك أيضاً فحص "السائل الأمنيوسي" الذي يعطي فحص أو دراسة كاملة للجنين داخل الرحم، وهذا يتيح تشخيص متلازمة داون في الجنين بشكل أدق من خلال فحص الكروموسومات.

كل ذلك يعطي صورة أكثر دقة لصحة الجنيين والأم، مما يساعد الطبيب في تشخيص المخاطر، ومحاولته في الحد منها باتخاذ الطرق المناسبة.

 

*أخيراً هل من نصائح تقدميها للحامل للتقليل من هذه المخاطر؟

أنصحها قبل كل شيء بمتابعة الحمل بشكل مستمر، والكشف على الحمل بالأشعة الصوتية، وكذلك عمل الفحوصات المعملية اللازمة.

وأيضاً مراعاة أي تاريخ وراثي للعائلة؛ لأن ذلك سيؤثر بشكل كبير في زيادة خطورة الحمل في هذه المرحلة، ولابد أن تكون هناك دراسة تفصيلية للحالة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...