مشكلات الدورة الشهرية: أسئلة وأجوبة

صحة وغذاء » نادي الصبايا
26 - شوال - 1437 هـ| 31 - يوليو - 2016


مشكلات الدورة الشهرية: أسئلة وأجوبة

يصل إلى قسم الاستشارات في موقع لها أون لاين، العديد من الاسئلة حول الدورة الشهرية، واضطراباتها، ومشكلاتها. وقد أجابت مستشارات الموقع على العديد من الأسئلة حول هذه القضية التي تعد جزءًا أساسياً من حياة كل فتاة وسيدة.

فيما يلي، نضع بين أيديكم، عددا من الأسئلة والأجوبة حول الدورة الشهرية، وبعض المشكلات المتعلقة بها.

 

ما هي الدورة الشهرية، وكيف يخرج الدم؟

تستعرض المستشارة رحاب الصالح، بعض المعلومات حول الدورة الشهرية، كرد على تساؤل إحدى الفتيات، وتقول: "غشاء البكارة هو غشاء رقيق يغلق فتحة المهبل للفتاة غير المتزوجة، وهو طبيعي، ويحوي فتحة كافية لمرور دم الدورة الشهرية، ويختلف شكل هذه الفتحة من فتاة لأخرى، فالبعض لديهن فتحة دائرية، والبعض فتحة مثل الغربال، والبعض فتحة دائرية واسعة".

وتضيف بالقول: "في الحالات المرضية فقط لا توجد فتحة، فيتجمع دم الدورة داخل الرحم، ويؤدي إلى انتفاخ الرحم وآلام شهرية منتظمة، وتعالج هذه الحالة جراحياً".

المستشارة عزة حداد، تشير إلى الموضوع نفسه، وتقول: "وبالنسبة للدورة الشهرية هي وظيفة حيوية طبيعية خلقها الله للمرأة واختصها بها. وهو سبحانه وتعالى الذي يحدد موعد انقطاع الدورة، ويختلف العمر من سيدة لأخرى، لحكم يعلمها الله وحده، وعلينا أن نشكر الله على عطائه". مشيرة إلى حدوث مشكلات في عدم انتظام الدورة الشهرية، وعدم انتظام في عدد أيامها، قائلة: "إن اضطرابات الدورة الدموية عادة تأتي نتيجة تغير في بعض الهرمونات"، ولمن تخشى من وجود مشكلات صحية، تنصحها الدكتورة عزة، بعمل "تحاليل لهذه الهرمونات، وعرضها على طبيبة نساء وتوليد، وهي التي ستحدد سبب تأخر الدورة والعلاج".

 

أسباب أخرى لاضطرابات الدورة الشهرية:

المستشار نايف بن أحمد الحمد، يرد على إحدى الأخوات السائلات حول أسباب اضطرابات الدورة الشهرية، ويقول: "من أسباب اضطراب الدورة الشهرية تناول حبوب منع الحمل، وكذا اللولب عند عدد من النساء".

ويحدث أن تعاني المراة كثيراً في قضايا الصلاة والطهارة، وفي هذا الموضوع يضيف المستشار نايف بالقول: "هذه الاضطرابات تتسبب في حرج شديد للمرأة، بسبب تغير دورتها لوناً ووقتاً وزيادة ونقصاً وتقدماً وتأخراً، فلا تعلم المرأة متى تصلي ومتى تصوم ومتى تطهر؟ وكل هذا الحرج بسبب ما ذكرته، لذا ينبغي على المرأة التي يحدث معها ذلك اجتناب أسباب هذا التغير، فالوقاية كما يقال خير من العلاج".

وقد يحدث أن الفتيات يخشين من اضطرابات الدورة الشهرية، ليس فقط بسبب الصلاة والطهارة، بل بسبب الخوف من التأثير على الإخصاب والحمل، خاصة في الأشهر الأولى من الزواج، وهو سؤال طرحته إحدى الأخوات، حيث أجابتها المستشارة عزة حداد بالقول: "هذه اضطرابات هرمونية، وتحتاج إلى تنظيم فقط، ولا تقلقي على الخصوبة والحمل طالما كان تحليل الهرمونات طبيعياً، ولكن حافظي على وزنك في الحدود الطبيعية؛ لأن زيادة الوزن تتسبب في اضطرابات الدورة الشهرية."

 

آلام الدورة الشهرية إلى أي حد؟

من المنطقي أن تعاني الفتيات والنساء من آلام في الدورة الشهرية، ولكن إلى أي حد؟

إحدى السائلات كتبت تشتكي من آلام قاسية جداً، تصل لدرجة الاستفراغ من شدة المغص. وفي هذه الحالة، تجيب المستشارة رشيدة نور الدين بالقول: "لا بد من معرفة سبب هذا الألم الشديد المصاحب للدورة، فالدورة الطبيعية قد يصاحبها مغص يسير عند التبويض، لكن ليس بهذا الشكل المفرط".

وتضيف قائلة: "يجب معرفة السبب، فعليك عمل تحليل هرموني LH- FSH وسط الدورة والاستراديول، وهرمون البروجسترون في اليوم الـ 21 من بداية الدورة. كما من المهم جداً عمل صورة موجات صوتية للحوض، ورؤية الرحم والمبايض والقنوات؛ لاستبعاد وجود بطانة الرحم في الحوض، خاصة في المبايض Endometrioma فهي من أهم أسباب المغص الحاد لهذه الدرجة".

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...