معاني تربوية وسلوكية هامة يجب غرسها في طفلك لها أون لاين - موقع المرأة العربية

معاني تربوية وسلوكية هامة يجب غرسها في طفلك

دعوة وتربية » نوافذ
08 - رمضان - 1439 هـ| 23 - مايو - 2018


1

هناك العديد من الأشياء التي يجب أن يتعلمها طفلك، خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة (من سن ثلاث إلى خمس سنوات) حتى ينشأ بشكل صحي وسليم، ويكون ناجحا في حياته المستقبلية، لكن للأسف فإن كثيرا من الآباء والأمهات يغفلون عن أهمية التربية في هذه المرحلة، ويعتقدون أن دورهم قاصر على التغذية، والمحافظة على صحة طفلهم.

إن هذه المرحلة في حياة أبنائنا هي من أخصب وأهم سنين حياتهم، حيث يتشربون وبسهولة المبادئ والأخلاق؛ مما يجعل لديهم من المسلمات ما يساعد في إعطائهم حصانة قوية ضد المؤثرات الخارجية، وتتحول لديهم عند الكبر إلى أصول وقواعد مبررة.‏

كما أن الأطفال في هذه السن تكون لديهم القدرة على التعلم بشكل أسرع، لذلك من الضروري البدء في تنشئتهم وتعليمهم عددا من الدروس الحياتية، التي تجعل منهم أشخاصاً أقوياء وناجحين، وتهيئهم لمواجهة العالم الخارجي.

غرس الإيمان بالله ومحبته:

يجب أن تغرسي في طفلك  محبة الله والإيمان به، وأن تتحدثي معه عن الخالق سبحانه، كأن تجعليه ينظر إلى السماء والأرض، ثم تخبريه أن الله خلق السموات والأرض. وحين نجلس على طاولة الطعام نقول له: إن هذا الطعام نعمة من عند الله، فيجب أن تربط الأم باستمرار كل أمور الطفل بالله عز وجل، هذا الربط سيدفعه للاستفسار والأسئلة عن الله والخلق؛ لذلك يجب أن تكون الأم على استعداد للإجابة على هذه الأسئلة، على أن تكون الإجابات تتسم باليسر وبطريقة سهلة يفهمها، ولا نتوقع من الطفل التعقيد في الأسئلة، فهو غالباً ما يتقبل الإجابات اليسيرة الصحيحة؛ لقلة خبرته ومستوى نموه العقلي.

غرس محبة النبي ـ صلى الله عليه وسلم-:

احرصي على التحدث مع طفلك عن النبي ـ صلى الله وعليه سلم-: احكي له عن أخلاقه، وعن سيرته ومعجزاته بشكل ميسر يمكنه استيعابه. كما احرصي على حفظه لبعض من أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم- واحكي له أخبار رقته ورحمته بأمته، وبالإنسان والحيوان، وبأنه هو النبي الوحيد الذي ادَّخر دعوته المستجابة ليوم القيامة كي يشفع بها لأمته.

          تحمل المسؤولية:

امنحي طفلك فرصة اتخاذ قراراته؛ كي يتعلم من العواقب، اتركيه يختار ألعابه وملابسه التي يريد أن يرتديها، وشجعيه على تنظيف غرفته وترتيب فراشه، واجعليه يتناول الطعام بمفرده، حتى لو كان بشكل فوضوي، فليخض التجربة. واسأليه بعدها عن رأيه؟ لا رأيك أنت، فمن المهم أن يشعر بتبعات هذه الاختيارات.  

التحديات سوف تجعلك أقوى:

يجب أن تُعلمي طفلك: أن التحديات تجعله قويًا، وتمنحه فرصة للتعلم والتطور ليصبح شخصا أفضل، على سبيل المثال: يجب عليك عدم التسرع في إنقاذه، عندما يواجه صعوبة في عمل شيء ما. والسماح له لمعرفة المشكلة وكيفية حلها. فهذا سوف يساعده على تعزيز مهاراته، ويمكنك أن تمنحيه الأدوات اللازمة لحل مشكلاته الخاصة. فهذا سيجعله شخصًا أفضل في المستقبل.

العمل الجاد ضرورة:

علمي طفلك: أن الحياة ليست كلها ممتعة، وهناك تحديات في كل خطوة يجب التعامل معها بجدية. أظهري لطفلك أن هناك الكثير من الأشياء التي لا تفعليها فقط لأنك تحبيها، ولكن لأنك تتوقعين أن تعود على أسرتك بالنفع على المدى الطويل. واعرضي أمثلة من الأعمال التي لا تكون دائمًا مفضلة لديك، لكنك لا تزالين تفعليها بسبب السعي لحياة أفضل تحلمين بها لك ولأسرتك.

يجب ألا تتوقف عن التعلم:

احرصي على غرس حب التعلم في نفسه، وأخبريه أنه لا يجب أن يتوقف عن التعلم، حتى عندما يكبر في السن ويكون مسنا. فهناك علوم ومعارف كثيرة في الحياة، ويجب على الإنسان أن يكون دائم التعلم، سواء من تجاربه الخاصة، أو من تجارب من حوله، واحرصي كذلك مشاركتك طفلك لاهتماماتك، وأن تشاركيه اهتماماته  لمساعدته في تعلم أشياء جديدة.

هذه ليست سوى أعداد قليلة من دروس الحياة الهامة التي يجب أن تعلميها لطفلك؛ لكنها ضرورية لكي ينعم برضا الله والسعادة في الدنيا والآخرة والنجاح في حياته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المراجع:

- كيف نغرس العقيدة الصحيحة في نفوس الأطفال بين عمر (3 سنوات – 8 سنوات)، سلام الشرابي، موقع لها أون لاين ، على الرابط: http://cutt.us/hQaA0

- 8 Important Life Lessons You Should Teach Your Kids ، MOUMITA GHOSH، على الرابط: http://cutt.us/SsQj9

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...