مناطق في باكستان وأفغانستان تمنع تسوق النساء بمفردهن إلا مع محرم لها أون لاين - موقع المرأة العربية

مناطق في باكستان وأفغانستان تمنع تسوق النساء بمفردهن إلا مع محرم

أحوال الناس
13 - رمضان - 1434 هـ| 21 - يوليو - 2013


1

بعد مرور أكثر من 10 سنوات على احتلال أفغانستان، وقرب خروج القوات الأمريكية والدولية منها، تشهد  باكستان وأفغانستان موجة جديدة للمد الديني الذي قد يعيد الكثير من القرارات التي أقرتها حركة طالبان قبل 2001م، بدعم من الشرطة والحكومة الموالية للغرب.

حيث تؤكد مصادر محلية، أن عدداً من العلماء في باكستان، وكذلك في أفغانستان أصدروا فتوى تمنع تسوق النساء لوحدهن في الأسواق العامة، خاصة خلال شهر رمضان، مؤكدين وجوب وجود أحد أقاربها الذكور من المحارم، فيما تؤكد وكالة رويترز للأنباء أن هذه الفتوى تدعمها الشرطة المحلية.

وأكدت المصادر أن عدداً من العلماء شمالي غرب باكستان، أصدروا "فتوى" بمنع النساء من التسوق بمفردها، وهو ما دعمته الشرطة المحلية. حيث تخاطر المرأة التي تخرج من البيت دون صحبة أحد أقاربها الذكور بأن يلقى القبض عليها، وقد يعاقب البائع الذي يعطيها سلعة إذا كانت بمفردها.

ورغم وجود بعض المعارضة لهذه القرارات من قبل باعة، إلا أن الشرطة المحلية أيدت هذه الفتوى.

وتقول شبكة الـ (BBC) البريطانية: إن هذه الفتوى جاءت إثر اقتراح من حزب جماعة علماء الإسلام، الذي يرأسه فضل الرحمن، بحسب ما ذكره مسؤول بالإدارة المحلية.

وفي أفغانستان، قال مستشار ديني للرئيس حامد كرزاي: إنه لن ينقض قراراً أصدره علماء في الشمال يفرض تنظيماً لحركة المرأة.

وكان عدد من العلماء في ولاية بغلان الشمالية قد أصدروا "فتوى" في يونيو/حزيران تمنع النساء من مغادرة منزلها دون صحبة أحد أقاربها الذكور.

كما ينص القرار على إغلاق متاجر أدوات التجميل التي باتت تستخدم كوسيلة لابتزاز بعض النساء أو البغاء.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- عائشة - ليبيا

15 - رمضان - 1434 هـ| 23 - يوليو - 2013




المجتمع المسلم لايضيق على المرأة والنساء أيام الصحابة كان حالهن أفضل بكثير من نساء يعشن اليوم كرقيق والله المستعان .

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...